المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

الاجتماع التنسيقي الخامس لضباط اتّصال مرصد التراث المعماري والعمراني في البلدان العربية (جربة: 17-19 يوليو 2019)

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عقدت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم- الألكسو بالتّعاون مع وزارة الشؤون الثقافية والمعهد الوطني للتراث في الجمهورية التونسية، المُلتقى الإقليمي الخامس لمرصد التراث المعماري والعمراني في البلدان العربيّة، بجزيرة جربة في الفترة 17-19 يوليو 2019، حول: "الحفاظ على ذاكرة المدينة: جربة نموذجا".  وشارك في هذه التّظاهرة مجموعة من المهندسين المعماريّين المتخصّصين في التراث الذين عيّنتهم دولهم مُخاطبين رئيسيّين للمرصد، إلى جانب عدد من مُمثّلي المنظّمات الإقليميّة والدوليّة المعنيّة بالحفاظ على التراث المعماري والحضري.

وافتتح أعمال المُلتقى كلّ من معالي الدكتور محمّد زين العابدين، وزير الشؤون الثقافية ومعالي الدكتور محمد ولد أعمر، المدير العام للألكسو وسعادة السيد الحبيب شواط، والي مدنين وممثّل عن الأمانة العامّة لجامعة الدّول العربيّة. وناقش المُشاركون خلال هذا الملتقى جُملة من القضايا الهامّة تتمثّل في بلورة الموقف التنفيذي لملفّ ترشيح تسجيل جربة على قائمة التراث العالمي لليونسكو، ومنهجيّة التّسجيل في السّجل العربي للتُّراث العمراني وآليّاته، وكذلك التحدّيات التي تُواجه مشاريع المحافظة على ذاكرة المدينة التاريخية في عدد من البلدان العربيّة، وخاصّة تلك التي تمرُّ بظروف أمنيّة استثنائيّة، ومساعدة الدول الأعضاء التي لها مدن مُرشّحة للإدراج على لائحة التراث العالمي. كما ركّز المُشاركون اهتمامهم على موضوع الانتهاكات الأخيرة التي اقترفتها سُلطات الاحتلال الإسرائيلي في حقّ مدينة القدس ومعالمها التاريخيّة والدينيّة، وبصفة خاصة الحرم القدسي الشريف والأماكن الملاصقة له، حيث تواصل سلطات الاحتلال حفر الأنفاق تحت المسجد الأقصى، وآخرها حفر ما سمي نفق "طريق الحجاج"، كما تواصل هدم البيوت والدكاكين القديمة، وتغيير الأسماء العربية للأنهج والساحات وغير ذلك بأسماء عبرية، بهدف تزوير تاريخ البلدة وتغيير ملامحها الثقافية. وقدّم ممثل دولة فلسطين المهندس إيهاب داود عرضا دقيقا حول هذه الانتهاكات الإسرائيلية التي تقترف تحديا للمجتمع الدولي ومنظماته و انتهاكا صارخا للقانون الدولي ومبادئ الأديان.

 

التقرير والتوصيات

 

 

 

الاجتماع التنسيقي الرّابع لضبّاط اتّصال مرصد التراث المعماري والعمراني في البلدان العربية (مقرّ المنظمة: 13-14 ديسمبر 2018)

انعقد الاجتماع الرابع لضباط اتصال مرصد التراث المعماري والعمراني في الدول العربية تحت عنوان: "دور نظم المعلومات الجغرافية في حماية التراث المعماري والعمراني في الدول العربية"، يومي 13 و14 ديسمبر 2018 بمقرّ المنظمة بتونس، وشارك في جلساته ضبّاط اتّصال من ثماني دول عربية،  إضافة إلى مُمثّلين عن وزارتي الشؤون الثقافية والسياحة والصناعات التقليدية، وعدد من ممثلي المنظمات الدّولية والإقليمية المتخصّصة في مجالات صون التراث الثقافي المعماري والحضري وتثمينه (اليونسكو، الإيسيسكو، الإيكوم العربي...) والمعهد الدولي للسلام في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، المركز الجهوي للاستشعار عن بعد لدول شمال إفريقيا، ونخبة من الأساتذة الجامعيين والمهندسين المعماريين المُتخصّصين في المعالم والمباني التاريخية، والخبراء في التاريخ وعلوم الآثار وعلى رأسهم الخبير الدولي الدكتور منير بوشناقي .

التقرير والتوصيات

ندوة دولية حول "مرصد التراث العمراني والمعماري: أداة لمراقبة عمليات هدم الذاكرة في المدن زمن الحروب والنزاعات المسلحة"

 

تحت إشراف معالي الدكتور عبد الله حمد محارب، المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وبحضور رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين بتونس  وعدد من المحافظين والولاة ورؤساء البلديات في الدّول العربية وممثلين عن المجتمع المدني، عقدت الألكسو ندوة دولية تحت عنوان: "مرصد التراث العمراني والمعماري: أداة لمراقبة عمليات هدم الذاكرة في المدن زمن الحروب والنزاعات المسلحة" بمقرّ الألكسو في العاصمة التونسية خلال الفترة 23-25 مارس 2017 بالتعاون مع كل من منظمة المدن العربية (مؤسسة التراث والمدن التاريخية العربية)، والأمانة الإقليمية لمنظمة مدن التراث العالمي لإفريقيا والشرق الأوسط. وشارك في الندوة مجموعة من المهندسين المعماريين المتخصّصين في التراث الأثري الذين عيّنتهم الجهات المعنية في الدول العربية الأعضاء ليكونوا المخاطبين الرئيسيين للمرصد، إلى جانب ممثلين عن بعض الوزارات المسؤولة عن الشؤون الثقافية، والتراث، والبيئة والسياحة والتعليم العالي في الوطن لعربي، وعدد من ممثلي المنظمات الإقليمية والدولية المهتمّة بمجالات التراث الثقافي والمعماري والحضري والأساتذة والخبراء.

وتم بالمناسبة بحث دور كلّ من  المرصد والمنظمات الدولية والإقليمية والمجتمع المدني في حماية التراث الثقافي والتصدي  للاعتداءات التي تستهدفه. كما تم عقد ورشة خاصة بضباط اتصال مرصد التراث المعماري والعمراني في الدول العربية في اليوم الأخير من التظاهرة.

ورقة عمل الندوة 

برنامج الندوة

برنامج الورشة الخاصة بضباط الاتصال

كلمة معالي المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

 قائمة ضباط الاتصال

الاجتماع التنسيقي الثاني لضبّاط اتصال مرصد التراث المعماري والعمراني في البلدان العربية

 

عقدت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم يوم 25 مارس 2017 في تونس، الاجتماع الثاني لضباط اتصال مرصد التراث المعماري والعمراني في البلدان العربية. وقد تم خلال الاجتماع اعتماد شعار المرصد وعرض تقارير ضباط الاتصال حول الأوضاع الرّاهنة للتراث المعماري والعمراني في دولهم ومناقشة برنامج العمل لبقية عام 2017 ومواعيد الاجتماعات المقبلة، كما تمّ تعيين فرق العمل ومهامهم للنظر في المحاور التالية: الجرد و التوثيق ، مجال الحرف المتصلة بالعمارة التقليدية ، التوعية و الإعلام ، التدريب التقني ، التعليم و الدراسات ، الاستثمار والتثمين. 
ما يجدر ذكره أن المرصد تمّ إطلاقه بمقرّ المنظمة في تونس يوم 03 أكتوبر 2016.

قائمة ضباط الاتصال

جدول أعمال الاجتماع

تقرير الاجتماع

اجتماع المنامة

 

الاجتماع التحضيري حول

إعداد ميثاق عربي للمحافظة على التراث الثقافي في الدول العربية

(المنامة - مملكة البحرين 15-16 نوفمبر 2014، المركز الإقليمي للتراث العالمي)

 

  تنفيذا لخطة العمل المستقبلي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (2011-2016)، والتي تنص على تطوير أداء المنظمة في قطاع الثقافة كرافد رئيسي في منظومة التنمية الشاملة، وعلى إبراز أهمية التراث الذي يعد مقوما رئيسا من مقومات الهوية الثقافية وحصنا منيعا أمام خطر ذوبانها في نظام النمطية الذي تهددنا به العولمة،

وعملا بالتوصيات المنبثقة عن الدورة الحادية والعشرين من مؤتمر الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي "التراث الثقافي المغمور بالمياه"( المهدية- الجمهورية التونسية 28-30 أكتوبر 2013)،

عقدت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم اجتماعا يومي 15 و16 نوفمبر 2014 في المنامة، شارك فيه مجموعة من الخبراء (قائمة المشاركين).

دارت أشغال الاجتماع الذي كان في شكل عصف ذهني حول المواضيع التالية:

-         تقييم الحاجة إلى ميثاق عربي للمحافظة على تراثنا الثقافي في ظل التحديات التي نعيشها اليوم في البلدان العربية؟

-         تشكيل فريق من الخبراء يتولى صياغة ميثاق عربي لحماية التراث والممتلكات الثقافية في الوطن العربي

-         تبادل وجهات النظر حول مواصفات هذا الفريق

وتركّز الاجتماع حول عدد من المحاور التي قام باقتراحها الخبراء العرب المعتمدين لدى الهيئات الدّولية ذات العلاقة والذين دعتهم المنظمة للاستفادة من تجاربهم، وأسفر عن وثيقة تم اعتمادها خلال مؤتمر الوزراء المكلّفين بالشؤون الثقافية في الوطن العربي، في دورته التاسعة عشرة المنعقدة بالرياض، المملكة العربية السعودية.

قائمة إسمية للخبراء