المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار المؤتمر العلمي الدولي الخامس حول تكنولوجيا المعلومات والاتصال ونفاذ الأشخاص ذوي الإعاقة

المؤتمر العلمي الدولي الخامس حول تكنولوجيا المعلومات والاتصال ونفاذ الأشخاص ذوي الإعاقة

انطلقت بمدينة مراكش المغربية، يوم الاثنين 21 ديسمبر 2015، أعمال المؤتمر العلمي الدولي الخامس حول تكنولوجيا المعلومات والاتصال ونفاذ الأشخاص ذوي الإعاقة، بمشاركة أكثر من مئة من الخبراء المتخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال، والطلبة الباحثين، وممثلي منظمات المجتمع المدني من دول عربية وإسلامية وأجنبية.
ويهدف المؤتمر، الذي تعقده المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، بالتعاون مع المدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية وتحليل النظم بجامعة محمد الخامس بالرباط ومخبر البحث في تكنولوجيات المعلومات والاتصال والهندسة الكهربائية بجامعة تونس والجمعية التونسية للنفاذ الرقمي، وبمشاركة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) والمبادرة العالمية لتكنولوجيات المعلومات والاتصال الشاملة (G3ICT) والاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)، ويستمر ثلاثة أيام إلى التعريف باستخدامات تكنولوجيا المعلومات والاتصال المبتكرة، وبيان أساليب التعليم المتطورة الملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة، وتبادل الخبرات في مجال استخدام مقاربات التعليم الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة.
وأكدت معالي الوزيرة بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والأسرة والمرأة والتنمية الاجتماعية المغربية، في كلمة افتتحت بها المؤتمر، على ضرورة تعبئة الإمكانات المادية والبشرية لتيسير المشاركة الاجتماعية الكاملة للأشخاص ذوي الإعاقة، وتمتعهم بكافة الحقوق المنصوص عليها في المواثيق الدولية والإقليمية والوطنية وشددت على أن الولوج إلى تكنولوجيا الإعلام والاتصال من شأنه تسهيل مشاركة هؤلاء الأشخاص في الحياة.
كما بين الدكتور عبد الله محارب، مدير عام الأكسو في كلمة توجه بها الى المشاركين في المؤتمر وتلاها نيابة عنه الدكتور محمد الجمني، مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال، أن الألكسو قد بادرت باتخاذ خطوات هامة للنهوض بالأشخاص ذوي الإعاقة والاهتمام بمشاغلهم ونشر الوعي في الدول العربية لمزيد العمل على ايلائهم كغيرهم من أفراد المجتمع مكانة تسمح لهم بالانخراط الفاعل في محيطهم الاجتماعي والاقتصادي، وتمكينهم من حقوقهم كاملة في التربية والتعليم والثقافة والشغل والتنقل والنفاذ إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصال كما تنص على ذلك المواثيق والاتفاقيات الأممية.
كما ذَّكر معالي الدكتور أن الواقع الحالي لهذه الفئة الهامة من المجتمع مازال بعيدا عن الآمال والتطلعات التي أقرتها جل المواثيق الدولية وخاصة اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والتي لم تتوصل إلى حد الآن جلّ الدول العربية التي صادقت عليها إلى تنفيذ مجمل بنودها، مما يتطلب حتما وضع رؤى وخطط عملية واستراتيجيات ملائمة للنهوض الفعلي بواقع هذه الفئة. وأنه في هذا الصدد، أعدت الألكسو ترجمة للغة العربية لإصدار هام من منظمة اليونسكو حول صياغة السياسات لتكنولوجيا المعلومات والاتصال الدامجة في التربية للأشخاص ذوي الإعاقة وتم اطلاق هذه النسخة العربية اليوم بمراكش بمناسبة انعقاد هذا المؤتمر وهي فرصة لتجديد دعم الألكسو ومساندتها المطلقة لكل الجهود الرامية لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من كل حقوقهم.
وقد ناقش المشاركون في المؤتمر تكنولوجيا المعلومات والاتصال من أجل الأشخاص ذوي الإعاقة، وتكنولوجيا التعليم المتقدم، وتكنولوجيا الحاسوب وتطبيقاتها المبتكرة، فبالإضافة للمتحدثين الرئيسين والجلسات العامة لكل من اليونسكو والمبادرة العالمية لتكنولوجيات المعلومات والاتصال الشاملة (G3ICT) والاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)، وقع تقديم قرابة ثمانون ورقة علمية من عدة دول عربية وأجنبية على غرار الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا ونيجيريا واليابان والهند وسوسيرا وكوريا ولبنان وفلسطين والجزائر ومصر والمغرب وتونس وقطر والمملكة العربية السعودية، والجدير ذكره أن هذا المؤتمر متحصل على الدعم التقني من قبل IEEE .

صور المؤتمر العلمي الدولي الخامس حول تكنولوجيا المعلومات والاتصال  ونفاذ الأشخاص ذوي الإعاقة