المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم أحداث صدور العدد الثاني والستين من المجلة العربية للثقافة ملفّ العدد: اللغة العربية، ماضيا وحاضرا ومستقبلا
برقيات تعزية

صدور العدد الثاني والستين من المجلة العربية للثقافة ملفّ العدد: اللغة العربية، ماضيا وحاضرا ومستقبلا

في خضمّ ما يشهده العالم من تحوّل الظاهرة اللغوية من المحلية إلى العالمية ومن الخاص إلى العام، أصبح لزاما على اللغات الحيّة أن تتفاعل مع محيطها أخذا وعطاء، حتى تستفيد من حركة الحاضر ومنتوجه الفكري والماديّ دون أن تُغفل ما أُنجز في التراث؛ وعليها أن تتبنّى شروط التطوّر والتوليد فيها.
ومع عسر تطبيق ذلك في العربية إحدى اللغات الأقدم في العالم، حاملة النصّ القرآني المقدَّس والإرث الحضاري العظيم، فإنّ رسالة ذويها هي الأكبر اليوم، وعليهم تقع مسؤولية حفظ الأمانة من ناحية، والعبور بها إلى عصر الحداثة من ناحية ثانية.
هذا ما اقتضى من ثلّة من علمائها معالجة آليات الانتقال بها من حالة الانغلاق والخضوع لمعايير التاريخ، إلى حالة الانفتاح وإثبات الوجود بدعوة كريمة من المجلّة العربية للثقافة التي يديرها معالي المدير العام للأكسو الأستاذ الدكتور عبد الله حمد محارب، ويرأس تحريرها الأستاذ إبراهيم شبّوح مستشار معالي المدير العام للشؤون الثقافية، في ثوبٍ جديدٍ حرصت فيه على أن تكون "اللغة العربية" محور عددها الثاني والسّتّين الذي صدر متزامنا مع انعقاد مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية العرب (الدّورة 20) المنعقدة بتونس يومي 14 و15 ديسمبر 2016.
وقد أتى الباحثون في مقالات أكاديمية محكَّمة على مختلف أزمنة العربية مستخلصين منها ما به يحفظ ماضيها ويزهو حاضرها وينهض مستقبلها في دراسات منزَّلة في سياق لسانيّ حديث، وكانت مشاركات الباحثين كما يلي:
* نحن ومسار العربية عبر التاريخ: أ. د. محمد صلاح الدين الشريف، جامعة منوبة؛
* دور التعريب في الكتابة العلمية باللغة العربية: أ. د. أحمد مطلوب؛
* اتّجاهات التطوّر الدلالي في العربية: أ. د. عبد الرزاق بنّور؛
* العربية والاستعمال: أ. د. الحبيب النّصراوي؛
* الفنّ في اللغة العربية: أ. د. محمد حنش؛
* تطبيق لسانيات المدوَّنة على اللغة العربية: د. رضا الطيّب الكشو؛
* اللغة: الأصل والتواصل والاتصال: أ. د. محمد عبد العظيم؛
* طبيعة العصر والمحتوى الرّقمي العربي: أ. د. محمد السيّد؛
* مستقبل اللغة العربية – مقومات الهوية وثقل المقدّس ورهان التطوّر: د. محمد صالح القادري.
أما في مجال الدراسات العامة فقد ضمّ العدد البحوث التالية:
* ممّا انفرد به أبو الحسن علي بن محمد البياريّ فيما وصل إلينا من شرحه للحماسة دراسة: أ. د. عبد الله حمد محارب؛
* التراث البحري في الكويت ومنطقة الخليج العربي: أ. د. عبد الله يوسف الغنيم؛
* كتاب الزّوايا والمقدار: من إقليدس إلى كمال الدين الفاسي لرشدي راشد: أ. د. حسن حمزة.
كما ضمّ العدد ملحقين:
الأول: ديوان المجلّة، وفيه قصيدتان من القديم والحديث؛
والثاني: تقديم عدد من الكتب والمجلات التي أصدرتها المنظمة سنتيْ 2015 و2016.

المحتوى