المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار الألكسو تشارك بسلوفينيا في المؤتمر العالمي الثاني حول الموارد التعليمية المفتوحة

الألكسو تشارك بسلوفينيا في المؤتمر العالمي الثاني حول الموارد التعليمية المفتوحة

في إطار انخراطها في التيار العالمي لدعم الموارد التعليمية المفتوحة واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال لتطوير التعلّم والتعليم لتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة المتعلق بجودة التعليم، شاركت الألكسو في المؤتمر العالمي الثاني للموارد التعليمية المفتوحة الذي انعقد خلال الفترة من 18 إلى 20 سبتمبر 2017 بمدينة ليوبليانا بسلوفينيا تحت شعار: "الموارد التعليمية المفتوحة من أجل التعليم الشامل والمنصف: من الالتزام إلى العمل"، وذلك بالتعاون بين منظمة اليونسكو والحكومة السلوفينية ومنظمة رابطة التعلّم ومنظمة الإبداع المشاع واللجنة الوطنية السلوفينية للتربية والعلوم والثقافة، وبدعم من مؤسسة وليام وفلورا هيولات.
وقد مثل المنظمة في المؤتمر د. كُثيّر الخريبي الخبير بإدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال الذي قدم مداخلة بعنوان "مشروعات الألكسو حول الموارد التعليمية المفتوحة: نحو تعميم استخدام الموارد التعليمية المفتوحة في الوطن العربي"، حيث بيّن الدور الريادي للألكسو كمنظمة إقليمية تعمل على تطوير التعليم وضمان جودته في المنطقة العربية، مبرزا أهميّة التعاون والشراكة مع الجهات الدولية والإقليمية الناشطة في هذا المجال سواء أكانت حكومية أو غير حكومية أو قطاعا خاصا أو من المجتمع المدني، وذلك بهدف الاستفادة من التجارب الناجحة وأفضل الممارسات والعمل على مواءمتها للسياقات الوطنية للدول العربية. كما عرض ممثل المنظمة أهم أنشطة إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال المتعلقة بالموارد التعليمية المفتوحة ودروس الإنترنت المفتوحة عالية الاستقطاب، وأعلن عن إطلاق الشبكة العربية للموارد التعليمية المفتوحة، وهي منصّة مركزية متاحة عبر شبكة الإنترنت تهدف إلى تمكين الدول العربية من فضاء مركزي مشترك لتجميع الموارد التعليمية المفتوحة وتيسير الوصول إليها واستخدامها وتطويرها ونشرها ومشاركتها. كما كانت لممثّل المنظّمة خلال المؤتمر مشاركة في ورشتي عمل خصّصت الأولى لإطلاق إطار المهارات الخاصّ بالموارد التعليمية المفتوحة الذي تمّ إعداده بالتّعاون بين اليونسكو والألكسو والمنظمة الدولية للفرنكوفونية وتحالف التعلم المفتوح والجامعة الافتراضيّة التّونسيّة، في حين خصّصت ورشة العمل الثّانية للمنتدى العربي للموارد التعليمية المفتوحة الذي ينتظم بالتعاون مع مكتب اليونسكو بالقاهرة بهدف العمل على تكوين مجتمعات للموارد التعليمية المفتوحة العربية وتطويرها والنهوض بها والتشجيع على بعث المبادرات في هذا المجال.
وللإشارة، فقد شهد المؤتمر العالمي الثاني للموارد التعليمية المفتوحة حضور أكثر من 500 مشارك من 111 دولة، من بينهم وزراء للتربية والتعليم ومسؤولون رفيعو المستوى وممثلون لوكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية ومديرون تنفيذيون لمؤسسات تعمل في مجالي تكنولوجيا المعلومات والاتصال والتربية والتعليم وخبراء وأكاديميّون وباحثون. ويأتي انعقاد هذا المؤتمر بعد تنظيم ستة استشارات إقليمية نظمتها رابطة التعلم بالتعاون مع اليونسكو وشملت أكثر من 100 دولة، وقد انعقدت هذه الاستشارات في كلّ من كوالالمبور، ماليزيا (ديسمبر 2016) وفاليتا، مالطا (فبراير 2017) والدوحة، قطر (مارس 2017) وبورت لويس، موريشيوس (مارس 2017) وساو باولو، البرازيل (أبريل 2017) وأوكلاند، نيوزيلندا (مايو 2017)، كما تم تلقي نتائج المسح الوطني للموارد التعليمية من حوالي 100 دولة، والإبلاغ عن مستويات التقدم الحالية في تعميم الموارد التعليمية المفتوحة وحالة التنفيذ الوطني والإقليمي لإعلان باريس بشأن الموارد التعليمية المفتوحة لعام 2012. وقد تم اعتماد هذه المعطيات كمدخلات لمشروع خطة العمل التي تم تطويرها وعرضها خلال المؤتمر وعند صياغة التوصيات الصّادرة عنه التي تركّزت أساسا حول بناء قدرات المستخدمين للوصول إلى الموارد التعليمية المفتوحة و استخدامها وإعادة استخدامها وإنشائها ونشرها ومشاركتها، وإيلاء جانبي اللغة والثقافة المكانة اللازمة خاصة عند ترجمة الموارد التعليمية المفتوحة وتوطينها وتطويرها، وضمان الوصول الشامل والمنصف إلى الموارد التعليمية المفتوحة الجيدة، وتطوير نماذج لضمان الاستدامة، وتطوير بيئات وسياسات داعمة.
الاطلاع على مزيد التفاصيل حول برنامج المنتدى والمتحدثين