المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار الألكسو تحتضن اجتماعا لإنشاء نظام للإنذار المبكر والتخفيف من آثار تسونامي في شمال شرق المحيط الأطلسي والبحر المتوسط والبحار المتصلة به (NEAMTWS)

الألكسو تحتضن اجتماعا لإنشاء نظام للإنذار المبكر والتخفيف من آثار تسونامي في شمال شرق المحيط الأطلسي والبحر المتوسط والبحار المتصلة به (NEAMTWS)

بحضور كلّ من د. حسن بلغني ممثّل منظّمة اليونسكو ود. توركيلد آروب (Thorkild Aarup) رئيس وحدة تسونامي بلجنة اليونسكو الدّوليّة الحكوميّة لعلوم المحيطات وم. سمير بن عبد الله مدير الجيوفيزياء وعلم الفلك بالمعهد الوطني للّرصد الجوّي بالجمهوريّة التّونسيّة، وبمشاركة عدد هامّ من الخبراء الدوليين والممثلين للمنظمات والمؤسسات والهيئات الحكومية وغير الحكومية، أشرف د. محمّد عبد الباري القدسي المدير العام المساعد للألكسو يوم 13 سبتمبر 2017 بمقرّ المنظّمة على الجلسة الافتتاحيّة لاجتماع إنشاء نظام للإنذار المبكر والتخفيف من آثار تسونامي في شمال شرق المحيط الأطلسي والبحر المتوسط والبحار المتصلة به (NEAMTWS).
وفي كلمته التي ألقاها بالمناسبة، بيّن د. قدسي أنّ البحث عن سبل التعامل مع الكوارث الطّبيعيّة والتّوقّي منها والحدّ من آثارها هو مسؤولية مشتركة تشمل كافّة مكونات المجتمع من أفراد ومؤسسات وهيئات عامة، مذكّرا بمساهمات المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم في هذا المجال سواء من خلال عقد النّدوات وتنظيم اجتماعات الخبراء، أو إصدار الدّراسات والوثائق المرجعيّة على غرار الاستراتيجية العربية للتخفيف من خسائر الكوارث الطبيعية.

وللإشارة، فإنّ تنظيم هذا الاجتماع الذي تتواصل أعماله على مدى يومين اثنين يأتي في إطار تنفيذ اتّفاقيّة الشراكة التي أبرمتها الألكسو في أوت/أغسطس الماضي مع كلّ من لجنة اليونسكو الدّوليّة الحكوميّة لعلوم المحيطات والمعهد الوطني للرصد الجوي بالجمهورية التونسية، والتي تهدف إلى تعزيز تعاون المنظّمة مع الهياكل الحكوميّة الدّوليّة والمحلّيّة لتطوير قدرات الدّول والمجتمعات على مجابهة الكوارث الطبيعية والتّقليل من آثارها.

 الكلمة الافتتاحية للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) في اجتماع إنشاء نظام الإنذار المبكر والتخفيف من آثار تسونامي في شمال شرق المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط والبحار المتصلة به (NEAMTWS)