المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار بيان الألكسو بخصوص تصويت لجنة التراث العالمي باليونسكو على مشروع قرار الإبقاء على "القدس، البلدة القديمة وأسوارها" على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر

بيان الألكسو بخصوص تصويت لجنة التراث العالمي باليونسكو على مشروع قرار الإبقاء على "القدس، البلدة القديمة وأسوارها" على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر

 على إثر تصويت لجنة التراث العالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في دورتها الحادية والأربعين المنعقدة في مدينة كراكوف البولندية على مشروع القرار COM7A.36 41 الذي ينصّ على الإبقاء على "القدس، البلدة القديمة وأسوارها" على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر، فإنّ المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم (الألكسو):

- تشيد بهذا القرار المنصف وترحّب به لما يمثّله من انتصار لمبادئ الشّرعيّة الدّوليّة ومن اعتراف بحقّ الشّعب الفلسطينيّ في السّيادة على تراثه المعماريّ والحضاريّ وصيانته من كلّ محاولات الطّمس والتّشويه التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي،
- تعتبر أنّ اعتماد هذا القرار يمثّل رسالة واضحة من المجموعة الدّوليّة، تؤكّد زيف ادّعاءات سلطات الاحتلال بخصوص سيادتها المزعومة على كامل مدينة القدس المحتلّة، ورفض المجتمع الدّولي الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال،
- تدين بشدّة كافّة الممارسات الاسرائيليّة المنهجيّة واليوميّة الرّامية إلى النّيل من تراث المدينة المقدّسة وتزييف تاريخها وتغيير هويّتها،
- تثمّن المواقف الموضوعيّة والبنّاءة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ولجانها المختصّة، والمتعلّقة بمساندة حقّ الشّعب الفلسطينيّ في المحافظة على هويّته الحضاريّة أمام اعتداءات سلطات الاحتلال، وتذكّر بقرار المجلس التنفيذيّ لليونسكو يوم 26 أكتوبر 2016 بشأن القدس الذي يؤكّد أن "المدينة محتلة"، ويدعو السّلطات الإسرائيليّة باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال إلى "وقف أعمالها في المدينة".
- تدعو كافّة دول العالم، وكافّة المنظّمات الأمميّة ذات الصّلة إلى ترجمة مواقفها الإيجابيّة من نضالات الشّعب الفلسطينيّ من أجل الحفاظ على هويّته وكيانه إلى إجراءات عمليّة تخفّف من آثار العسف اليوميّ المسلّط عليه منذ عقود، وتكبح جماح سلطات الاحتلال واعتداءاتها الآثمة،
- تجدّد موقفها القويّ والثّابت والمبدئيّ في دعم القضيّة الفلسطينيّة ومساندتها المطلقة للشّعب الفلسطينيّ الأبيّ في دفاعه البطوليّ عن مقوّمات وجوده ومنها تراثه الحضاريّ الزّاخر الذي يتجاوز في قيمته وثرائه البعد المحلّيّ والإقليميّ ليكون تراثا إنسانيّا على المجموعة الدّوليّة أن تبذل كلّ ما في وسعها من أجل صونه والمحافظة عليه.
- تعبّر عن ارتياحها لما تميّزت به أعمال المجموعة العربيّة في لجنة التراث العالمي من نجاعة وفاعليّة بفضل مستوى التّنسيق العالي بين جميع أعضائها، وهو ما يؤكّد قيمة العمل العربيّ المشترك والحاجة إلى دعمه المتواصل، وتتوجّه بالشّكر إلى كلّ المساهمين في إصدار هذا القرار الهامّ الذي عبّر عن وجدان المجموعة الدّوليّة وعن مساندتها للشّعب الفلسطينيّ في سعيه المستمرّ إلى التّحرّر والانعتاق.