المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار الألكسو تحتضن الحفل الختامي لمسابقة أفضل فيلم وثائقي حول الهجرة من إنتاج تلاميذ المدارس بالجمهوريّة التّونسيّة

الألكسو تحتضن الحفل الختامي لمسابقة أفضل فيلم وثائقي حول الهجرة من إنتاج تلاميذ المدارس بالجمهوريّة التّونسيّة

في إطار الشّراكة المبرمة بين الألكسو ومؤسسة كمال الأزعر، احتضن مقرّ المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم يوم الخميس 25 مايو 2017 الحفل الختامي للدّورة الرّابعة لتظاهرة «جو تونس» الثقافية. وقد حملت هذه الدّورة اسم المرحوم عبد الله حمد محارب، فقيد المنظّمة والسّاحة التّربويّة والثقافيّة العربيّة الذي وافاه الأجل أوائل هذا الشّهر.
ولدى إشرافه على افتتاح الحفل الذي شهد تكريم الفائزين في مسابقة أفضل فيلم وثائقي حول الهجرة من إنتاج تلاميذ المدارس في الجمهوريّة التّونسيّة، أشار د. محمّد عبد الباري القدسي المدير العام المساعد للألكسو إلى أهمّيّة تربية الشّباب العربيّ على الرّيادة والمبادرة والإبداع، وإلى ضرورة الإصغاء إلى مشاغله والإلمام بتطلّعاته، مشيدا باختيار الهجرة موضوعا للمسابقة، وبفتح المجال أمام المشاركين لعرض رؤاهم والتّعبير عن موقفهم من هذه الظّاهرة بكثير من العفويّة والصّراحة. وختم د. القدسي كلمته بتثمين الشّراكة القائمة بين الألكسو ومؤسّسة كمال الأزعر، مثنيا على تنظيم هذه التّظاهرة القيّمة ذات البعد الحضاريّ العميق.
وفي كلمة ألقتها نيابة عن السّيّد كمال الأزعر، ذكّرت السّيّدة سنية غرس الله المديرة العامّة للمؤسّسة بأهداف التظاهرة وما حقّقته من نتائج مرضيّة، معبّرة عن السّعادة بالشّراكة القائمة مع الألكسو وعن التّطلّع إلى مزيد تفعيلها والتّوسيع من مجالاتها في إطار مشاريع مستقبليّة قادمة، كما أثنت على مستوى المشاركات التي بيّنت ما يتميّز به المتسابقون من نضجٍ فكريّ وحذقٍ لفنّيّات الإنتاج السنيمائي.
ثمّ فُسح المجال للإعلان عن الأشرطة الفائزة، والتي كانت من إنتاج تلاميذ قدموا من كلّ من النّفيضة وتوزر وعمدون وسيدي علي بن عون والشّابة. وإثر تسليم الجوائز، تمّ عرض الأشرطة الحائزة على المراتب الثّلاث الأولى وإدارة حوار مع منتجيها، قبل أن يُدعى كافّة المشاركين إلى حفل استقبال نظّمته الألكسو على شرفهم بهذه المناسبة.