المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار أكثر من 1760 مشاركا في جائزة الألكسو الكبرى للتطبيقات الجوالة العربية لدورة 2017

أكثر من 1760 مشاركا في جائزة الألكسو الكبرى للتطبيقات الجوالة العربية لدورة 2017

 

أغلق يوم 15 مايو 2017 باب الترشحات لجائزة الألكسو الكبرى للتطبيقات الجوالة العربية – تونس 2017. وقد شهدت هذه الدورة الثالثة من المسابقة إقبالا غير مسبوق من فئات الشباب والمطورين والمختصين في مجال تطوير تطبيقات الهواتف الجوالة من مختلف الدول العربية.
هذا، وقد تم استلام 1760 ملفا من 19 دولة عربية وإثر عملية فرز قام بها خبراء إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال بالمنظمة تم فيها التثبت من استيفاء الملفات المقدمة للشروط الإدارية والفنية، تم الاحتفاظ بـ 824 ملفا تتوزع كالآتي: الجمهورية التونسية 241، جمهورية مصر العربية 109، دولة فلسطين 102، المملكة العربية السعودية 92، الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية 62، المملكة المغربية 48، دولة قطر 30، الإمارات العربية المتحدة 26، المملكة الأردنية الهاشمية 24، سلطنة عمان 20، جمهورية السودان 18، دولة الكويت 14، الجمهورية اليمنية 13، الجمهورية العربية السورية 9، دولة ليبيا 8، الجمهورية الإسلامية الموريتانية 4 ، جمهورية العراق 2 ، مملكة البحرين 1، الجمهورية اللبنانية 1.
وستنطلق قريبا لجنة تحكيم دولية متكونة من خبراء ومختصين في مجال التطبيقات الجوالة والمحتويات الرقمية في تقييم التطبيقات الواردة حسب عدة معايير تم ضبطها مسبقا وهي الابتكار والتجديد والخدمات المقدمة والمحتويات الرقمية المنتجة وواجهة الاستخدام والتقنية والترويج على أن يتم الإعلان عن الفائزين على المستوى الوطني تباعا خلال شهر يوليو 2017.
وللتّذكير، فإنّ المسابقة تدور على مرحلتين: المرحلة الأولى على المستوى الوطني والمرحلة الثانية على المستوى العربي، حيث تعمل لجنة التحكيم على اختيار أفضل تطبيقة في كلّ فئة من فئات الجائزة (التربية، الثقافة، العلوم، الألعاب التعليمية) على مستوى كلّ دولة عربيّة، و يتمّ الإعلان عن نتائج هذه التّصفيات التّمهيديّة ابتداء من منتصف شهر يوليو. ثمّ يمنح المتأهّلون إلى المرحلة النّهائيّة، فرصةً حتّى نهاية شهر أكتوبر لتجويد تطبيقاتهم وإعداد مخطّط أعمال لتحويلها إلى مشاريع ناجحة مع توفير المادّة التّرويجيّة الضروريّة لذلك. ويكون التّتويج والإعلان عن النّتائج النّهائيّة بمناسبة الحفل الختاميّ الذي تحتضنه الجمهورية التونسية في شهر نوفمبر 2017.