المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

آخر المستجدّات
المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار الأكسو في اجتماع الشركاء الإقليمي حول مبادرة البنك العالمي والبنك الإسلامي للتنمية حول " التعليم من أجل التنافسية"

الأكسو في اجتماع الشركاء الإقليمي حول مبادرة البنك العالمي والبنك الإسلامي للتنمية حول " التعليم من أجل التنافسية"

شاركت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) يوم 23 فبراير 2017 بالرباط- المغرب، في الاجتماع الإقليمي الأوّل بشأن مبادرة "التعليم من أجل التنافسية" ( E4C) الذي دعا إليه البنك الإسلامي للتنمية بالشراكة مع البنك الدولي. وقد تمّ التأكيد في هذا الاجتماع على النقاط الآتية:
* تنفيذ المبادرة أوّلا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهو ما يقتضي تحديد الأهداف وتعزيز التعاون على مستوى هذه المنطقة لإيجاد حلول تلبيّ احتياجات الدول المختلفة .
* العمل على توسيع دائرة الشركاء على مختلف المستويات الدولية والإقليميّة والوطنية لحشد أكبر عدد من المناصرين والمموّلين للتعليم.
* البحث عن آليات جديدة لتمويل التعليم والعمل على تطبيق بعض الممارسات التي تأكّدت جدواها في مناطق أخرى من العالم.
* الاشتغال على ثلاثة مجالات وهي :أ- التعليم من أجل مضاعفة فرص العمل،ب- التعليم من أجل التغيير والتحوّل والمشاركة، ت- التعليم من أجل الاستدامة والتعلّم مدى الحياة.
* حصر التدخّلات الأساسية لمبادرة التعليم من أجل التنافسية في : *- دعم مرحلة الطفولة المبكّرة، *- تحسين مستويات تحصيل أساسيات القراءة والكتابة والحساب في الصفوف التعليميّة الأولى،*- توفير المعلومات ودعم النفاذ إليها بغاية المساءلة والمحاسبة، *- دعم التوجيه والإرشاد بخصوص مسلك التعليم المهني، 5- تعزيز المهارات والكفايات والقيم من أجل التعليم والعمل والحياة .
واكّد المشاركون في اللقاء أهمّية المبادرة وتناولوا سبل المساهمة في إنجاحها وأكّدوا ضرورة وضع خارطة طريق إقليميّة يتعاون على تنفيذها الجميع.
وأكّد الأستاذ الهاشمي عرضاوي ممثّل المنظّمة على أهمّية هذه المبادرة ، وعلى أنّ الألكسو مهتمّة بتطوير التعليم في الوطن العربي،و ذكر أنّ المنظّمة نفّذت بالشراكة مع البنك الدولي برنامج تحسين جودة التعليم في الدول العربية . وهي تواصل العمل مع شركائها لتحسين مخرجات التعليم وتوفير المهارات المطلوبة للشباب العربي من خلال خطّتها الاستراتيجيّة (2017-2022) وبرامجها وأنشطتها للسنوات المقبلة.
وقد ثمّن ممثّل البنك الدولي السيّد خوان مانويل مورينو Juan Manual Morenoتجربة التعاون مع الألكسو، ونوّه إلى أهميّة البرنامج الذي نفّذه البنك بالتعاون معها.