المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار اختتام أعمال المؤتمر الأول للوزراء والقيادات المسؤولة عن التعليم الفني والمهني في الوطن العربي انواكشوط 26 مارس 2017

اختتام أعمال المؤتمر الأول للوزراء والقيادات المسؤولة عن التعليم الفني والمهني في الوطن العربي انواكشوط 26 مارس 2017

اختتم المؤتمر الأول للوزراء والقيادات المسؤولة عن التعليم الفني والمهني في الوطن العربي المنعقد في العاصمة الموريتانية انواكشوط أعماله يوم الأحد 26 مارس 2017. باعتماد القرار والتوصيات التالية :

- - القــــرار
بعد عرض تصور المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "تطوير التعليم الفني والمهني في الوطن العربي"، يقرّر المؤتمر
اعتماد الوثيقة المقدمة إطارا عاما لتطوير التعليم الفني والمهني في الوطن العربي.
- تشكيل مجموعات العمل الآتية-2
مجموعة العمل لإرساء أطر مهنية للمؤهلات/ المنسّق المغرب
مجموعة المؤشرات القياسية/ المنسّق مصر
مجموعة التوصيف المهني/ المنسّق السعودية
مجموعة الشراكات والتمويل/ المنسّق موريتانيا
3-وافق المؤتمر على عقد مؤتمر دوري كل عامين، ويدعو المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لعرضه على المؤتمر العام للمنظمة
:- التوصيـــــات
*دعوة الدول العربية إلى
1- تحديد نقاط اتصال تسهل حصول المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم على البيانات والمعلومات اللازمة لإصدار التقارير الدورية وتبادل المعلومات بين الدول من خلال المرصد العربي للألكسو.
2- وضع آليات لإشراك القطاع الخاص ومنظمات المجتمع الأهلي والمدني في تخطيط وتمويل وتنفيذ التعليم الفني والمهني وتقييمه.
3- ربط سياسات تطوير التعليم الفني والمهني باحتياجات سوق العمل الآني والمستقبلي على المستويين القطري والعربي، وسنّ التشريعات والقوانين المنظمة لسوق العمل والعمالة الماهرة، لتحسين الأجور بناء على الكفاءة المهنية والمهارية
4- إدخال مفاهيم إيجابية حول التعليم الفني والمهني في التعليم العام من خلال الإرشاد والتوجيه وريادة الأعمال
*دعوة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى:
1- وضع آليات عملية للحصول على البيانات حول التعليم الفني ومؤهلاته واحتياجات أسواق العمل من خريجيه وإتاحتها وتعميمها، والتخاطب مع الدول لتعيين ضابط اتصال.
2- وضع إطار عربي للمؤهلات يوجه نظم الإعداد، ويسهل انتقال الطلبة بين المؤسسات، وبين الدول العربية وسوق العمل، ويمكن من وضع الخطط والاستراتيجيات اللازمة لتطوير منظومة التعليم التقني والمهني في الدول العربية
3- وضع مؤشرات للأداء تمكن من متابعة وتقييم مردود منظومة التعليم الفني والمهني في الوطن العربي استنادا إلى المعايير الدولية المعتمدة مثل معايير الدمج والخارطة التشغيلية.
4- وضع آلية لتبادل التجارب والخبرات العربية في مجال التعليم الفني والمهني، وإتاحتها على موقع إلكتروني مخصّص للتعليم الفنّي والمهني.
5- دعوة المنظمة إلى استحداث إدارة للتدريب الفني والمهني.
كما عرض رئيس المؤتمر على الدول العربية موضوع استضافة المؤتمر القادم، وتقدم معالي السيد عماد الحمامي وزير التكوين المهني والتشغيل بالجمهورية التونسية بطلب استضافة المؤتمر الثاني في الجمهورية التونسية. وقد أقر المؤتمر الموافقة على عقد المؤتمر الثاني في الجمهورية التونسية، وتوجيه الشكر إلى معالي الوزير، ودعا المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالتنسيق مع الدولة المضيفة إلى تحديد موعد عقد المؤتمر وموضوعه.
وانتهت الأعمال بتلاوة إعلان نواكشوط، وتوجيه برقية شكر وتقدير لفخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية.