المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار الالكسو تعرض مبادرتها لتعليم الاطفال العرب في مناطق النزاع المسلح

الالكسو تعرض مبادرتها لتعليم الاطفال العرب في مناطق النزاع المسلح

التزاما من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو)بمضامين المرجعية الدّوليّة والعربيّة الخاصّة بحقوق الطّفل العربي والبروتوكولات والتّوصيات الصادرة عن المؤتمرات الخاصّة بحقوق الطفل عامّة والطّفل العربي بشكل خاصّ عرض الدكتور عبد الخالق مدبولي مدير ادارة التربية بالمنظمة خلال المؤتمر الصحفي الذي اشرف عليه المدير العام الدكتور عبد الله حمد محارب خطة الألكسو التى قدمتها إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي في دورته 97 (فبراير، 2017) بتصوّر يسمح لها ماليًّا وفنيًّا أن تتحرّك نحو فئة الأطفال في مناطق النّزاع الخمس (سورية والعراق واليمن وليبيا وفلسطين)، بغرض تقديم الخدمات التعليميّة التي تمنع الطفل المتعلّم من الارتداد إلى الأمّية، وتعليم من هم في سنّ التعلّم عبر حقائب تعليمية، برامج عاجلة ومركّزة تستهدف محو الأميّة أبجديا، وكذلك العمليّات الحسابية الأربع واعداد بعض الومضات الإرشاديّة بغرض المعالجة النّفسيّة التي تركتها الحروب والصّراعات.
واشار الدكتور عبد الخالق مدبولي الى حرمان حوالي 13.5 مليون طفل من تلقّي تعليم نظامي (حوالي 40% من مجموع الأطفال في هذه الدول)، وتتوزّع الأرقام في كلّ من العراق، واليمن ،وسوريا وفقا لتقرير منظّمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف)، "التعليم في خطّ النار" .
أمّا على مستوى البنية التحتيّة التعليميّة فقد اشار الى ان حوالي 5.300 مدرسة في المنطقة لم يعدّ بالإمكان استخدامها أي خمس مدارس العراق (20 %) إما دمّرت أو تحوّلت إلى ملاجئ للعائلات النازحة أو أصبحت تستخدم لأغراض عسكريّة من قبل أطراف النزاع. هذا الوضع ترتب عنه اكتظاظ كبير في المدارس العاملة، حيث يصل عدد الطلاب في الفصل الواحد إلى 60 طالبا، وتعمل مدارس بنظام الفترتين أو الثلاث فترات يوميّا. كما أجبر حولي 1400 معلّم على الفرار من العنف الدائم.
كما تتعرض المؤسّسات التربويّة والتعليميّة الفلسطينيّة في الأراضي المحتلّة وفي المخيّمات بدول الجوار إلى انتهاكات متكرّرة من قبل العدوان الإسرائيلي ، اذ مازال القطاع التعليميّ بحاجة ماسّة إلى مساعدات عاجلة وهذا ما عبّر عنه البيان الصادر عن "أعمال الاجتماع المشترك الخامس والعشرين لمجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين في دورته (73) والمسؤولين عن شؤون التربية والتعليم بوكالة الأمم المتّحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا)، الأمانة العامّة لجامعة الدول العربيّة، نوفمبر 2015.
واخيرا اشار مدير ادارة التربية الى ان هذه المبادرة تستلزم لتنفيذ ها إبرام شراكات للتعاون مع عدد من المنظمات الإقليميّة والدوليّة المعنيّة، والوكالات الأمميّة المتخصّصة في المجال التعليمي والتربوي ، مثل اليونسكو والإيسيسكو واليونسيف ومنظمة المرأة العربية اتحاد الإذاعات العربية الأمانة العامّة لجامعة الدول العربيّة ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا )وزارات التربية والتعليم والمعنيّين بالشأن التربوي في الدول التي تعاني من النزاع.