المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

آخر المستجدّات
المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار تتويج الفائزين في الحفل الختامي لمشروع المطورين الشبان للتطبيقات الجوالة

تتويج الفائزين في الحفل الختامي لمشروع المطورين الشبان للتطبيقات الجوالة

 

انتظم الحفل الختامي لمشروع المطورين الشبان للتطبيقات الجوالة (M-Developer ALECSO) يوم الخميس 29 ديسمبر 2016 بمقر المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بتونس العاصمة، بحضور معالي وزير تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي ومعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالجمهورية التونسية، ورؤساء الجامعات وعمداء ومديري المؤسسات الجامعية التونسية والمدرسين الجامعيين والمدربين وعدد كبير من الطلبة المشاركين في المشروع ناهز الثلاثمائة طالبة وطالب. وقد تم خلال الحفل توزيع شهادات الإكمال وتكريم الطلبة الذين أتموا بنجاح مراحل التدريب وتتويج أفضل التطبيقات الجوالة المنجزة، حيث منحت جوائز قيمة لأفضل ستة تطبيقات جوالة كما يلي:

 

 

الرتبة

اسم التطبيقة

اسم المطور

المؤسسة

1

لهجات

منال  الشاروني

المعهد الوطني للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بتونس

1

الأعشاب الطبية

أمل الشعابي

المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بجندوبة

1

قصص وعبر للأطفال

أحمد العكرمي

المعهد العالي لإدارة المؤسسات بقفصة

4

لعبة الألغاز والذكاء

بشير ليتيّم

المدرسة الوطنية العليا للمهندسين بتونس

5

عالم الصحة

ياسين زريق

المعهد العالي للإعلامية والتصرف بالقيروان

6

أكلتي

طه صدّيق

المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس

 

وقد تم خلال مشروع المطورين الشبان للتطبيقات الجوالة الذي انطلق في موفى شهر فبراير 2016، تدريب خمسمائة شابة وشاب من طلبة وخريجي اختصاص تكنولوجيا المعلومات والاتصال في المؤسسات الجامعية التونسية في مجال تطوير التطبيقات الجوالة وذلك باعتماد عدة مراحل من التدريب الحضوري والتدريب عن بعد باستخدام أحدث الأنماط التعلّمية على غرار الموك بالإضافة إلى التأطير والمتابعة لإنجاز مشاريع تطبيقات جوالة. وقد باشر عشرون مدربا من المدرسين في الجامعات التونسية تمّ تدريبهم في إطار هذا المشروع، مرافقة وتأطير الطلبة الذين تم توزيعهم للغرض على عشرين مجموعة عبر 17 مؤسسة جامعية تنتمي إلى 12 ولاية في الجمهورية التونسية. وتتطلّع المنظمة إلى نقل وتعميم هذا المشروع النموذجي وتنفيذه في الدول العربية الأعضاء بالمنظمة بالتعاون والشراكة مع مختلف المؤسسات الوطنية ذات العلاقة.