المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

بيان الألكسو على إثر الاعتداء الإرهابيّ بطريق الواحات البحرية بجمهوريّة مصر العربيّة

أصدرت المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم (ألكسو) البيان الموالي:
على إثر الحادث الإرهابيّ الجبان الذي جدّ بطريق الواحات البحرية بجمهوريّة مصر العربيّة مساء الجمعة 20 أكتوبر 2017، والذي أسفر عن استشهاد عدد من قوات الشرطة والجيش وإصابة عدد آخر، فإنّ المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم (ألكسو) تدين بأقوى العبارات وأشدّها هذه الجريمة النّكراء، وتعرب عن تضامنها المطلق مع مصر قيادة وحكومة وشعبا في حربها ضدّ الإرهاب والإرهابيّين.
وإذ تتقدّم الألكسو بعميق تعازيها لأسر الضحايا وللحكومة المصريّة، وتعبّر عن تمنّياتها بالشفاء العاجل للمصابين، فإنّها تؤكّد ثقتها التّامّة في أنّ الإرهاب سيفشل فشلا ذريعا في تحقيق أهدافه، ولن يزيد أبناء الوطن الواحد إلاّ تضامنا واتّحادا. وإنّ مصر، التي نجحت عبر تاريخها الطّويل في تحدّي كافّة العقبات والثّبات أمام جميع التّحدّيات، سوف تنجح بالتّأكيد في قهر هذه الآفة واجتثاثها من أرضها الكريمة الطيّبة.
والألكسو تجدّد بهذه المناسبة التزامها القويّ بدعم قطاعات التّربية والثّقافة والعلوم في مصر وفي سائر الدّول العربيّة، لما تمثّله هذه القطاعات الاستراتيجيّة من خطوط دفاع متقدّمة ضدّ كافّة أشكال التّطرّف والعنف والإرهاب، كما تجدّد دعوتها لدعم الجهود المبذولة في هذا المجال، دفاعا عن قيم التعايش والحرية والديمقراطية والسّلام.

 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 41

المدير العام للألكسو يستقبل الأمين العام المساعد لجامعة الدّول العربية، رئيس مركز الجامعة في تونس

استقبل د. سعود هلال الحربي المدير العام للألكسو يوم 18 أكتوبر 2017 د. عبد اللّطيف عبيد الأمين العام المساعد لجامعة الدّول العربية، رئيس مركز الجامعة في تونس، الذي قدّم تهانيه إلى د. الحربي بمناسبة مباشرة مهامّه مديرا عامّا للمنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم.
هذا وقد تمّ خلال اللّقاء تباحث سبل تعزيز التعاون بين المنظّمة ومركز جامعة الدّول العربية في تونس، وأهمّية مزيد تفعيل العمل العربيّ المشترك في مجالات التّربية والثّقافة والعلوم، وضرورة دعم مبادرات الألكسو ومشاريعها معنويّا ومادّيّا.

 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 109

المدير العام للألكسو يستقبل المندوب الدّائم لدولة ليبيا لدى المنظّمة

استقبل الدّكتور سعود هلال الحربي المدير العام للألكسو يوم 17 أكتوبر 2017 الأستاذ سالم عبد السّلام أبو شنّاف، مندوب دولة ليبيا الدّائم لدى المنظّمة.
وقد هنّأ المندوب اللّيبيّ د. الحربي بمناسبة مباشرته لمهامّه مديرا عامّا للمنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم، معربا عن ثقته في أنّ الألكسو سوف تشهد خلال الفترة القادمة نقلة نوعيّة على مستوى أنشطتها ودورها في تطوير المشهد التّربويّ والثّقافي والعلميّ العربيّ.
ومن جهته، أكّد د. الحربي لضيفه تطلّع الألكسو لمزيد دعم التّعاون القائم مع دولة ليبيا وخاصّة في ما يتعلّق ببناء القدرات وتطوير السّياسات في مجالات التّربية والثّقافة والعلوم، مبرزا ما تحتاجه المنظّمة في هذه المرحلة من دعم معنويّ ومادّيّ من كافّة الدّول الأعضاء حتّى يتسنّى لها أن تنهض برسالتها حتّى تساهم في بناء الإنسان المتوازن والمستنير، المتأصّل في هويّته والمنفتح على الآخر، في إطار الإيمان بقيم المواطنة العالميّة ومبادئ حقوق الإنسان.

 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 183

الألكسو واللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم تنظّمان ورشة تدريبيّة حول معايير الجودة العالمية للمؤسسات العاملة في مجال الأشخاص ذوي الإعاقة

استكمالاً لسلسلة الدورات والورشات التدريبية الهادفة إلى تطوير قدرات العاملين في مجال تعليم الأشخاص ذوي الإعاقة في المنطقة العربية، انتظمت في الدوحة يومي 17 و18 أكتوبر 2017، بالتعاون بين اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، ورشة تدريبيّة حول معايير الجودة العالمية للمؤسسات العاملة في مجال الأشخاص ذوي الإعاقة، قام بتأطيرها د. سمير سمرين الخبير في مجال تأهيل الكوادر العاملة في مجال الإعاقة، وحضرها ثلاثون مشاركاً ومشاركة من مختلف مؤسسات الدولة.
وفي كلمتها في افتتاح الورشة التدريبيّة، أشادت د. حمدة حسن السليطي، عضو المجلس التنفيذي للألكسو والأمينة العامّة للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بدولة قطر، بمساهمة المنظمة في بناء قدرات الكوادر العاملة في المنطقة العربية وبالتّعاون المثمر القائم معها. أمّا د. سمير سمرين فقد وضع في الدّورة في إطارها العلميّ وبيّن أهدافها المتمثّلة بالأساس في تسليط الضوء على معاير الجودة العالميّة للمؤسسات العاملة في مجال الأشخاص ذوي الإعاقة وآليات رصد واقع الإعاقة في الدول، إضافة إلى التعرف على آليات الحفاظ على مكانة الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، وتعريف العاملين بالكفايات الواجب توفرها في مجال التربية الخاصة وفقا لمعايير الجودة العالمية، والتّعرّف على دور المؤسّسة والأسرة والمحيط وآليات الانسجام والاحتواء والمساندة للأشخاص ذوي الإعاقة.
وفي تقييمه لأشغال الورشة، ثمّن الخبير المدرّب التّفاعل الإيجابيّ للكوادر المشاركة ومستوى تمكّنهم وكفاءتهم، مشيرا إلى تقدّم الممارسات المهنية في دولة قطر رغم وجود بعض المعيقات أهمها ندرة الكوادر المتخصصة، وهو ما يؤدّي إلى عدم توفر فرق متعدد التخصصات في بعض المؤسسات التعليمية.
هذا وقد صدرت عن الورشة جملة من التّوصيات تتعلّق خاصّة بـ:
− تحديد مرجعيّة كفايات الكوادر العاملة في مجال التربية الخاصة، بالاستناد إلى أسس علمية دقيقة،
− العمل على توحيد المناهج التعليمية الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة بحسب نوع الإعاقة وتصنيفها،
− العمل على توفير فريق متعدد التخصصات في المدارس الدامجة للوصول إلى أعلى معايير الجودة،
− العمل على توحيد الجهود في التشخيص والتقييم بين مركز رؤى ومركز الشفلح،
− تنظيم ملتقى سنوي يضم جميع الجهات المختصة في الدولة لمناقشة ما يستجد في مجال تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة وتعليمهم،
− تنظيم ورش ودورات تدريبية متخصصة في الممارسات المهنية والتشريعات والقوانين في مجال الإعاقة ومدى تفعيلها،
− تشكيل لجنة تقييم محترفة وممثّلة لكافّة التّخصّصات المعنيّة، لتتكفّل برصد الممارسات على أرض الواقع وتصويبها وتطويرها،
− مزيد الاهتمام بتطوير الكفايات المهنية لمعلمي التربية الخاصة، عبر تنظيم دورات متخصصة وعدم الاكتفاء بالدورات العامة.

 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 144

الألكسو تبحث مع جامعة تكساس بالولايات المتّحدة الأمريكيّة سبل تعزيز التّعاون الثّنائيّ

في إطار مشروع التعلم الذكي في الوطن العرب المنجز بالشّراكة بين الألكسو والاتحاد الدولي للاتصالات (مكتب القاهرة)، ومتابعة للتّعاون القائم بين الألكسو والمعهد العالي للمعلومات بجامعة تكساس الشمالية بالولايات الأمريكية المتحدة في هذا المجال، أدّى د. محمّد الجمني مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتّصال زيارة عمل إلى مقرّ الجامعة، بهدف متابعة التعاون الثّنائيّ ودراسة سبل تعميقه. وقد تضمّن جدول أعمال الزّيارة بالخصوص اجتماعا مع رئيس الجامعة الذي عبّر عن اهتمامه بالتعاون مع المنظّمة وترحيبه ببعث مشاريع تعاون فعلية معها مبديا الاستعداد لتمويل هذه المشاريع جزئيّا أو كلّيّا، فضلا عن إمكانيّة تقديم منح دراسيّة لطلبة عرب للدراسة في هذه الجامعة على أن يتمّ بالتّنسيق مع الألكسو وضع المعايير التي من شأنها تيسير ذلك. كما تضمّنت الزّيارة تقديم محاضرتين بعنوان "تكنولوجيا التعليم في الوطن العربي - مشروعات اللألكسو" و"تكنولوجيا النفاذ الرقمي" أمام لفيف من العمداء والمديرين ورِساء الأقسام والمسؤولين والأساتذة والباحثين المختصين في الجامعة.
وللإشارة، فإنّ جامعة تكساس الشمالية تأسست عام 1890، وهي مصنفة ضمن المائة جامعة الأولى في الولايات الأمريكية المتحدة التي تضم أكثر من 4000 جامعة.

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 169

المدير العام للألكسو يستقبل مدير مكتب اليونسكو الإقليميّ للتربية ببيروت

استقبل د. سعود هلال الحربي المدير العام للألكسو يوم 16 أكتوبر 2017 د. حمد بن سيف الهمامي، مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية ببيروت.
وقد تمّ خلال اللّقاء تباحث أوجه التّعاون القائم حاليّا بين المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم (ألكسو) ومكتب اليونسكو الإقليمي للتربية ببيروت، وسبل تعزيز هذا التّعاون وتكثيف الأنشطة المشتركة بين الجانبين من أجل مزيد تطوير التّعليم وتجويده، باعتباره حقّا من حقوق الإنسان الأصيلة، وأداة رئيسيّة لتحقيق التّنمية المستدامة في دول المنطقة.

 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 136

الألكسو تعقد في الخرطوم اجتماع اللجنة التحضيرية للدورة الخامسة للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية والمستدامة

بالتنسيق مع اللجنة الوطنية السودانية للتربية والثقافة والعلوم، انعقد بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العالي بمدينة الخرطوم في جمهورية السودان اجتماع اللجنة التحضيرية للدورة الخامسة للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية والمستدامة، وذلك بمشــــاركة خمسة عشر خبيرا يمثلون مؤسسات واتحادات وهيئات وطنية سودانيّة وعربية هي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية السودان، واللجنة الوطنية السودانية للتربية والثقافة والعلوم، واتحاد مجالس البحث العلمي العربية، ومدينة إفريقيا التكنولوجية، وجامعة المستقبل، والمركز القومي للبحوث بالسودان، وهيئة البحث العلمي والابتكار، وأكاديمية السودان للعلوم، ومعهد اللغة العربية بالخرطوم التابع للمنظمة.
وقد مثّلت الألكسو في هذا الاجتماع الأستاذة سالي حسن حطاب، منسقة مشاريع بإدارة العلوم والبحث العلمي، حيث توجهت في كلمة ألقتها بالمناسبة بالشكر إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي السودانية على رعايتها للدورة الخامسة للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية والمستدامة واحتضانها لاجتماع اللجنة التحضيرية التحضيري، كما قدّمت نبذة تعريفية عن المنتدى وأهدافه ودوراته السابقة، وعرضا حول المحاور والمواضيع المقترح مُعالجتها في دورته الجديدة.
وتجدر الإشارة إلى أنّ الألكسو قد أطلقت المنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة عام 2013، دعما منها للعمل العربي المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي. وهو يأتي كآلية من الآليات التي نصّت عليها قرارات القمم العربية بشأن تطوير التعليم العالي والبحث العلمي، ويهدف إلى بناء الشبكات وتعزيز التواصل بين الشركاء العرب والدوليين، ودعم مبادرات التنمية العربية، وإتاحة الفرصة لإقامة شراكات بين القطاعين العام والخاص والمؤسسات البحثية والأكاديمية العربية والدولية.

 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 140

الألكسو تعلن عن إطلاق الشبكة العربية للموارد التعليمية المفتوحة

في إطار مواصلة المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم (إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال) تنفيذ مشروع النهوض بالموارد التعليمية المفتوحة (Open Educational Resources) في الدول العربية، تم بمناسبة مشاركة الألكسو في المؤتمر العالمي الثاني للموارد التعليمية المفتوحة المنعقد بمدينة بسلوفينيا، تحت عنوان "الموارد التعليمية المفتوحة من أجل التعليم الشامل والمنصف: من الالتزام إلى العمل"، الإعلان رسميا عن إطلاق الشبكة العربية للموارد التعليمية المفتوحة.
وتعتبر الشبكة العربية للموارد التعليمية المفتوحة منصة عربية مشتركة ومتاحة عبر شبكة الإنترنت، تهدف إلى تجميع الموارد التعليمية العربية الرقمية المفتوحة وتيسير النّفاذ إليها وتثمينها وتقاسمها من طرف جمهور الطلاب والمدرسين والمهتمين في كل الدول العربية وجميع أنحاء العالم. ويمكن الاطلاع على النسخة الأولية للمنصة المذكورة عبر الرابط الآتي: www.oercommons.org/hubs/ALECSO.
ويأتي إنشاء هذه المنصة ثمرة للتعاون بين الألكسو ومعهد دراسة إدارة المعرفة في التربية بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث أمكن إتاحة الشبكة العربية للموارد التعليمية المفتوحة Arab OER Hub عبر الشبكة العالمية للموارد التعليمية المفتوحة www.oercommons.org، وهو ما سيسهّل عمليات الإيواء والفهرسة والبحث والنّفاذ، إضافة إلى ترويج هذه الموارد ومشاركتها على المستوى العربي والدولي.
وبهدف تغذية الشبكة بالموارد التعليمية المفتوحة، يجري حاليا تحديد منسقين وطنيين في الدّول الأعضاء، وذلك ضمانا لتوفّر معايير الجودة والمصداقية في المحتويات الرقمية التي سيتم إدراجها على مستوى كل دولة.

 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 853

انطلاق أعمال الاجتماع الإقليمي الرابع للشركاء الخاصّ بالهدف الرابع من أهداف التّنمية المستدامة (التّعليم الجيّد) بالمنطقة العربية

انطلقت يوم 17 أكتوبر 2017 بمقرّ المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم (ألكسو) بتونس العاصمة أعمال الاجتماع الإقليمي الرابع للشركاء الخاصّ بالهدف الرابع من أهداف التّنمية المستدامة (التّعليم الجيّد) بالمنطقة العربية.
وفي كلمة ألقاها في افتتاح الاجتماع، أكّد د. سعود هلال الحربي المدير العام للألكسو أنّ التّعليم حقّ مدنيّ من حقوق الإنسان الأصيلة، وهو ما يستدعي العمل المتزامن على محاور الإتاحة والتّمكين والتّجويد حتّى تنعم كافّة الفئات، دون استثناء ولا إقصاء، بهذا الحقّ الجوهريّ. وذكّر د. الحربي بأنّ القفزات النّوعيّة التي حقّقتها العديد من الدّول في العقود الأخيرة إنّما تأسّست إلى حدّ بعيد على عنايتها بنظمها التّربويّة وحرصها على الارتقاء بمخرجاتها، مشيرا إلى الحاجة الملحّة إلى خطط واقعيّة تضمن ديمقراطيّة التّعليم وتكفل تكافؤ الفرص، وتجمع بين ضمان الالتحاق بالتّعليم وبين تجويده، حتّى يتسنّى للمنظومات التّربويّة أن تؤدّي دورها كاملا في التّنمية الاجتماعيّة والإنسانيّة وبناء المواطن العالمي بعيدا عن كلّ انغلاق أو إقصاء. وختم المدير العام للألكسو كلمته بتثمين التّنوّع الثّقافيّ الخلاّق الذي يميّز فريق العمل الإقليميّ، مؤكّدا حرص المنظّمة على مدّ جسور التّعاون مع شركائها الإقليميّين والدّوليّين ومع كافّة الفاعلين الميدانيّين من أجل تحقيق هذه الرّسالة السّامية.
ومن جهته، هنّأ د. حمد بن سيف الهمامي، مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية ببيروت، في كلمته في الجلسة الافتتاحيّة، د. سعود هلال الحربي على انتخابه مديرا عامّا للألكسو، معربا عن سعادته بوجود مناصر لقضايا التّربية والتّعليم على رأس هذه المنظّمة الهامّة، ومؤكّدا استعداد اليونسكو للعمل مع كافّة الشّركاء والفاعلين الإقليميّين من أجل تحقيق الهدف الرّابع من أهداف التّنمية المستدامة. ثمّ قدّم د. الهمّامي بسطة حول المجموعة الإقليميّة العاملة على مستوى المنطقة العربيّة، مذكّرا بإطار عملها وبأهدافها، ومستعرضا أبرز أنشطتها الرّامية إلى مساعدة دول المنطقة على تنفيذ خارطة الطّريق التي تمّ وضعها، مع مراعاة خصوصيّات كلّ دولة واحتياجاتها. كما أشار مدير مكتب اليونسكو للتربية ببيروت إلى ما نبّه إليه التّقرير الأخير لمعهد اليونسكو للإحصاء من أنّ ثلثي الأمّيّين عبر العالم هم من الملتحقين بالمؤسّسات التّعليميّة، وهو ما يحتّم إعادة النّظر في أداء هذه المؤسّسات، ويدعو الحكومات إلى إعادة ترتيب أولويّاتها، وهنا يبرز دور المنظّمات الإقليميّة والدّوليّة وسائر الشّركاء كهياكل مختصّة يمكنها أن تساعد على رسم السّياسات الرّامية إلى تجويد التّعليم.
أمّا د. محمّد مدبولي مدير إدارة التّربية بالألكسو، فقد ذكّر بالدّور الإقليميّ الهامّ الذي تؤدّيه المنظّمة على مستوى المنطقة العربيّة، مستعرضا عددا من مشاريعها ومبادراتها السّاعية إلى ضمان ديمقراطيّة التّعليم وجودته، ومنها إصدار دراسة "البقاء من أجل الاستدامة" ومبادرتها لوضع اتّفاقيّة عربيّة لضمان حقّ التّعليم في مناطق النّزاع وتحت الاحتلال.
هذا وتتواصل أعمال الاجتماع الإقليمي الرابع للشركاء الخاصّ بالهدف الرابع من أهداف التّنمية المستدامة على امتداد يومي 17 و 18 أكتوبر 2017، حيث من المنتظر أن تتمّ متابعة التقدّم المحرز في هذا المجال، والتوافقِ حول عدد من الأنشطة الاتصاليّة وأنشطة المناصرة والدعم التي من شأنها المساعدة على تحقيق التّعليم الجيّد للجميع في كافّة دول المنطقة.

 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 183