المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

آخر المستجدّات

العقد العربي للحق الثقافي

دعت الدّورة التاسعة عشرة لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي (الرياض 12-13 يناير 2015) المنظمة إلى إعداد تصوّر بشأن "عقد عربيّ للحقّ الثقافي"، بعد انتهاء العقد العربي للتنمية الثقافية (2005-2014)، وموافاة الدّول بذلك. وتعتبر مبادئ العقد وأهدافه ومشاريعه إطارا للعمل العربي المشترك من أجل دعم حقوق الإنسان من خلال الثقافة وتوظيفها في التنمية ودعم النمو الاقتصادي عن طريق تطوير الصناعات الإبداعية. كما يمثل العقد وثيقة غير ملزمة من الناحية القانونية، تستأنس الدول العربية بما تتضمنه لمزيد توثيق التّعاون بينها في ميادين الشؤون الثّقافية المختلفة وزيادة التّقارب الفكري والتّآلف الرّوحي بين أبنائها استجابة لميثاق الوحدة الثّقافية العربيّة، وتنفيذا لما جاء في ميثاق جامعة الدّول العربيّة، ومتابعة لما حقّقته المعاهدة الثّقافية العربيّة، وعملا بدستور المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم وبقية المعاهدات والاتفاقيات العربية الأخرى، وقرارات مؤتمرات الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي. وهي كلّها مرجعيات تؤكد على "الحقّ الثقافي" لكلّ شخص وتدعم حقّه في التمتّع بفوائد التقدّم العلميّ وتطبيقاته وضمان المشاركة الفاعلة لأهل الثّقافة والإبداع ومنظّماتهم من أجل تطوير البرامج العملية والترفيهية والثّقافية والفنّية وتنفيذها خدمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلداننا العربية.
 خلال سنة 2018.وستشهد سنتا 2016 و2017 استكمال التصور الخاص بالعقد  العربي للحق الثقافي والإعلان عن انطلاقه