اليوم العربي للشعر

تحتفل البُلدان العربية، يوم 21 مارس من كلّ سنة باليوم العربي للشّعر الذي تمّ إقراره عام 2015. ويُعدّ الاحتفال بالشّعر مُناسبة سنوية مُتجدّدة تشارك فيها البلدان العربية المجموعة الثقافية الدّولية احتفالها في اليوم نفسه باليوم العالمي للشّعر. ويُعدّ اليوم العربي للشّعر مُناسبة لإرساء تقليد يُعيد للشّعر مكانته لدى الجمهور، ويؤكّد دوره في المجتمع، ويُوثّق الرّابطة التي تجمع بين شعراء الوطن العربي ونظرائهم في العالم، والتّذكير بالقيم الإنسانيّة التي تجمعهم، وتشجيع روح المغامرة الإبداعية للشّعراء وخاصّة الشّباب منهم، وإعلاء صوت الجمال والمحبّة والقيم الإيجابية في وجه ثقافة الإقصاء والعنف. وتتميز كلّ دورة من دورات اليوم العربي للشّعر باختيار شاعر أو مدرسة شعريّة وتنظيم ندوة نقديّة في الغرض، وإصدار كتاب دراسيّ، وإقامة أُمسية شعرية من تأثيث نُخبة من الشعراء العرب من أجيال مختلفة من الذين تميّزوا بتجاربهم الشعرية في السنوات الأخيرة، وتقديم عرضين موسيقيين الأوّل يحييه فنّان أو فرقة من إحدى الدول العربية، والثّاني تقدّمه فرقة موسيقية من الدّول المُستضيفة للفعاليات.
 

وقد آل شرف احتضان الدّورة الأولى من الاحتفال باليوم العربي للشّعر إلى جمهورية مصر العربية يومي 21 و22 مارس 2015 وأقيمت تحت عنوان "شعراء الإحياء"

Image

واحتضنت المنامة، عاصمة مملكة البحرين، يومي 21 و22 مارس 2016 اليوم العربي للشّعر في دورته الثّانية وكان موضوعه "نزار القباني: الشاعر المختلف

Image

أمّا الدّورة الثّالثة، فقد انتظمت يوم 21 مارس 2017 بقصر الثقافة بهاء طاهر في مدينة الأقصر بجمهورية مصر العربية بمناسبة اختيارها عاصمة للثقافة العربية لعام 2017، وخُصّصت للاحتفاء بالشّاعر محمود حسن إسماعيل

Image

وعُقدت الدّورة الرابعة لليوم العربي للشعر يوم 02 أبريل 2018 بمقرّ المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالجمهورية التونسية، وخُصّصت للاحتفاء بالشاعر فاروق شوشة

Image

أمّا الدّورة الخامسة لليوم العربي للشّعر، فقد انتظمت يوم 06 أبريل 2019 بمقرّ المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالجمهورية التونسية، وخصّصت للشّاعر غازي القصيبي.

Image