العواصم الثقافية العربية

يُمثّل الاحتفاء بالعاصمة الثقافية بالنّسبة لكلّ بلد عربي حضي بهذا اللّقب مناسبة لتنظيم العديد من الفعاليات تشمل مجالات الترجمة، ومنح الجوائز، وتنظيم معارض الكتب والفنون التّشكيلية والحرف اليدوية، وورش العمل الفنّية والعروض الخاصّة بالمسرح والسينما، والمهرجانات والمسابقات والأسابيع الثقافية، وتبادل الوفود والفرق الفنّية، وإحداث المؤسسات الثقافية الجديدة، وتأهيل المؤسسات الموجودة وتطوير آدائها، ورعاية الإبداع وتشجيع المبدعين ودعم المثقفين وتنشيط السّاحة الثقافية. وقد سجّل البرنامج منذ انطلاقته سنة 1996 وإلى غاية سنة 2018، الاحتفال بإحدى وعشرين عاصمة ثقافية عربية، هي القاهرة (1996)، وتونس (1997)، والشّارقة (1998)، وبيروت (1999)، والرياض (2000)، والكويت (2001)، وعمان (2002)، والرباط (2003)، وصنعاء (2004)، والخرطوم (2005)، ومسقط (2006)، والجزائر (2007)، ودمشق (2008)، والقدس (2009)، والدوحة (2010)، والمنامة (2012)، وبغداد (2013)، وقسنطينة (2015)، وصفاقس (2016)، والأقصر (2017)، ووجدة (2018). وستشهد الفترة القادمة 2019-2023 الاحتفال بمدینة بورتسودان عام 2019، ومدینة بيت لحم عام 2020، ومدینة إربد عام 2021، ومدینة الكویت عام 2022، ومدینة طرابلس (لبنان 2023). وقد وجّه أصحاب السّمو والمعالي الوزراء المكلّفون بالشؤون الثقافية في الوطن العربي في دورة مؤتمرهم الحادية والعشرين المنعقدة بالقاهرة في الفترة 14-15 أكتوبر 2018 بأن تنسجم فعاليات العاصمة الثقافية مع مبادئ العقد العربي للحقّ الثقافي وأهدافه.