المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم أصداء الصحافة بشار عواد "شخصية العام التراثية" في يوم المخطوط العربي

بشار عواد "شخصية العام التراثية" في يوم المخطوط العربي

 

استضافت اليوم المنظمة العربية للتنمية الإدارية المنبثقة عن جامعة الدول العربية احتفالية “يوم المخطوط العربي”، وهو اليوم الذي اعتمدته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو” للاحتفال بالمخطوط العربي في الرابع مِن ابريل مِن كل عام، وينظمه اليوم “معهد المخطوطات العربية” المنبثق عن الألكسو في مقر المنظمة العربية للتنمية الإدارية الدائم بالقاهرة.

بدأ الاحتفال بكلمة لمدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم راعي الحفل الدكتور عبدالله محارب أشار فيها إلى أهمية التراث العربي والذي يتمثل في المخطوط، موضحا أن يوم المخطوط لا يقل أهمية عن يوم العربية، فإن كانت العربية هي اللسان وما وراءه، فإن المخطوط هو فكر هذا اللسان وحياته العلمية والإبداعية والشعورية.

وفي كلمته إلى الحضور قال الدكتور ناصر الهتلان القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية في كلمة ألقاها نيابة عنه الدكتور محمد رياض مدير إدارة البحوث والاستشارات بالمنظمة، “تأتي هذه الاحتفالية انطلاقا من أهمية المخطوط العربي في توثيق ونقل الثقافة العربية وما تزخر به من معارف وقيم وكنوز نستلهم منها حضاراتنا العربية العريقة لتكون لنا نبراسا للإبداع والتجديد في شتى مجالات العلوم، وقد شرفت المنظمة العربية للتنمية الإدارية باستضافة هذه الاحتفالية انطلاقا من حرصها على تعزيز التعاون مع المنظمة الشقيقة – المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم هذا من جانب ومن جانب آخر تفعيلا لدور المنظمة لنشر المعرفة وتطوير الفكر الإداري العربي من خلال ما تقدمه من فعاليات ومؤتمرات واستشارات وإصدارات”.

أعقب هذا كلمة للدكتور فيصل الحفيان مدير معهد المخطوطات العربية قال فيها يهدف الاحتفال السنوي بـ” يوم المخطوط العربي” إلى التوعية بالتراثي العربي والتعريف بجهود الحضارة العربية ومنجزاتها وما خلفه الأسلاف من تراث عريق، وتقام الاحتفالية هذا العام تحت عنوان ” قيم الثقافة وثقافة القيم” لنحقق نقلة نوعية في فحوى الاحتفال بالمخطوط، فليس المخطوط وليس التراث معلومة ومعرفة وعلما، وإنما هو –ايضا- قيمة وخلق وأدب.

شهد الاحتفالية رئيس الوزراء المصري الأسبق الدكتور مهندس عصام شرف، ووزير الثقافة السابق صابر عرب، والمفكر سليم العوا و عديد من الشخصيات العامة ومحبي التراث والثقافة.

وتضمن الاحتفال تكريم د. بشار عواد معروف بلقب “شخصية العام التراثية”، والاحتفاء بكتاب “العنوان: حقيقته وتحقيقه في الكتاب العربي المخطوط” لـ د. عباس أرحيلة بوصفه من أبرز كتاب العام التراثي، وتكريم شيخ الخطاطين المعاصرين الأستاذ محمود سلامة.

وشارك في هذه الاحتفالية عدد مِن الجهات الثقافية، والمؤسسات التراثية، والجامعات العلمية في العالم العربي والإسلامي، داخل الدولة المضيفة (مصر)، وفي البلاد العربية والإسلامية.

وتضمَّنَ الاحتفال عدة أنشطة: ثقافية، وتكريمية، وعلمية، كما تتضمن الاحتفالية معرضٍ لمخطوطات آداب العلم، وآخر خاص بشيخ الخطاطين المعاصرين الأستاذ محمود إبراهيم سلامة، ومعرض الكتاب التراثي لعدد كبير من دور النشر التراثي.

 

http://www.moheet.com/2016/04/04/2407950/%D8%A8%D8%B4%D8%A7%D8%B1-%D8%B9%D9%88%D8%A7%D8%AF-%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AB%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%8A%D9%88%D9%85.html#.VwPIjJzhCM9