المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

أطفال ليبيا يرسمون بلادهم من دون حرب ولا إرهاب

 

تستضيف تونس معرضا فنيا للوحات رسمها أطفال ليبيون تحت عنوان "ليبيا وطن وسلام"، تجسد آمالهم في عودة السلام إلى وطنهم ونبذ الحرب والإرهاب.
وقال مسؤولو السلطة الليبية في تونس إن الرسائل التي تضمنتها رسوم الأطفال دعوة لجميع الفرقاء الليبيين إلى طي صفحة الخلاف، وإحلال السلام في وطن ضاق بالعنف والتطاحن السياسي.


Read more: http://www.alhurra.com/content/libya-children-picture-a-war-free-country/308842.html#ixzz4AyTGmuEA



Read more: http://www.alhurra.com/content/libya-children-picture-a-war-free-country/308842.html#ixzz4AyTCegW9

الإيسيسكو والألكسو تعقدان في تونس ورشة عمل حول التحديات التشريعية للنفاذ إلى المعلومات وتداولها في دول المغرب العربي

الإيسيسكو والألكسو تعقدان في تونس ورشة عمل حول التحديات التشريعية للنفاذ إلى المعلومات وتداولها في دول المغرب العربي
تعقد المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة– إيسيسكو– والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم –ألكسو– )إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال( ورشة عمل حول التحديات التشريعية للنفاذ إلى المعلومات وتداولها في دول المغرب العربي، وذلك يومي 30 و 31 مايو 2016، في مقر الألكسو في مدينة تونس العاصمة.وتندرج هذه الورشة في إطار متابعة تنفيذ برنامج أنشطة التعاون بين المنظمتين للفترة 2016-2018، وسعيهما الدؤوب لتعزيز التشاور وتبادل الخبرات مع المختصين في التشريع وفي قانون الإعلام من أجل مواصلة تطوير الإطار القانوني والمؤسساتي في الدول المغاربية، وحثها على الوفاء بالالتزامات الدولية ذات الصلة، خاصة ما يتعلق بتعزيز ديمقراطية الاتصال والحق في تداول المعلومات في إطار احترام القانون والالتزام بالثوابت في أبعادها الثقافية والدينية والأخلاقية.وتهدف الورشة إلى تشخيص نقط القوة والضعف في القوانين والتشريعات المتعلقة بالنفاذ إلى المعلومات وتداولها في دول المغرب العربي، وإبراز متطلبات تطوير القوانين والتشريعات المتعلقة بولوج المعلومات وتداولها في دول المغرب العربي.كما تسعى الورشة إلى تعزيز الدور الاقتراحي والاستشاري لمؤسسات المجتمع المدني في أوراش تعديل التشريعات الإعلامية في دول المغرب العربي. ويتضمن برنامج الورشة ثلاثة محاور رئيسة هي: النفاذ إلى المعلومات وتداولها في القانون الدولي، وتقييم تجارب دول المغرب العربي من أجل تيسير ولوج المعلومات، ودور المنظمات غير الحكومية وجمعيات المجتمع المدني في تطوير التشريعات الضامنة للنفاذ إلى المعلومات وتداولها في دول المغرب العربي.وسيشارك في أعمال الورشة خبراء من دول المغرب، وموريتانيا، وتونس، وليبيا، ومتخصصون في تكنولوجيا المعلومات والاتصال، وقانون الإعلام، وحقوق الإنسان، وممثلو مؤسسات المجتمع المدني المهتمة بالموضوع في هذه الدول، والمؤسسة الألمانية المغاربية للثقافة والإعلام.ويمثل الإيسيسكو في الإشراف على الجوانب التنظيمية والأكاديمية للورشة، الدكتور المحجوب بنسعيد، رئيس مركز الإعلام والاتصال.

 

http://www.isesco.org.ma/ar/2016/05/25/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%88-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%83%D8%B3%D9%88-%D8%AA%D8%B9%D9%82%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3-%D9%88%D8%B1%D8%B4/

«ألكسو» ترعى «أرض الورد» الفلسطيني

 

بدعم ورعاية من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، أصدرت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، كتابا بعنوان «أرض الورد»، للمصور الفلسطيني أسامة السلوادي، ليكون عملا فنيا توثيقيا يسلط الضوء، بطريقة فنية جميلة، على ما تتميز به أرض فلسطين من تنوع طبيعي وبيئي، وفي «210» صفحات يتم استعراض «2700» من الأزهار والنباتات التي تزين الأراضي الفلسطينية، ولم تمنع إعاقة المصور السلوادي، الذي أصابته رصاصة في 2006 خلال مسيرة في رام الله، من العمل على كرسيه المتحرك لإنجاز كتابه، ليكون أحدث حلقة في سلسلة توثيقية للتراث الفلسطيني، إذ سبق له أن أصدر كتاب «ملكات الحرير» الذي يتناول الزي الفلسطيني، وكتاب «بوح الحجر» الذي يستعرض التراث المعماري الفلسطيني.

 

http://www.al-watan.com/news-details/id/5416

دعوة حكومات المغرب العربي إلى ضمان حق الوصول للمعلومة

 

اختتمت مساء الثلاثاء في تونس العاصمة أعمال ورشة عمل حول التحديات التشريعية للنفاذ إلى المعلومات وتداولها في دول المغرب التي عقدتها المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – إيسيسكو- والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم – ألكسو- يومي 30 و31 مايو 2016 في مقر الألكسو .
وفي البيان الختامي لهذه الورشة دعا المشاركون الدول العربية إلى إصدار قوانين تكرّس حقّ النفاذ إلى المعلومة​ لتكون مندمجة في المسار الدولي الحامي لهذا الحق الأساسي، وإنشاء هيئة عمومية مستقلّة مكلفة بالسهر على حسن تطبيق هذه القوانين دون عراقيل بيروقراطية.
وأكد المشاركون أهمية تربيّة الناشئة منذ الصغر على ثقافة التشارك والحوار واحترام الرأي الآخر والحق في النفاذ إلى المعلومة مع الإلمام بمتطلبات حماية المعطيات الشخصيّة والسّلامة المعلوماتية وحقوق الملكية الفكرية وأوصوا بإدراج هذه المفاهيم في البرامج التربوية منذ المراحل التعليمية الأولى.
كما دعوا إلى تنسيق الجهود بين الدول المغاربية لسنّ تشريعات منسجمة مع بعضها ومتلائمة مع خصوصيات هذه الدول ، وطلبوا من حكومات هذه الدول توفير متطلبات نفاذ الأشخاص ذوي الإعاقة إلى المعلومات والتكنولوجيا.
وأشادوا بدور المجتمع المدني في المساهمة في تفعيل النصوص التشريعيّة والقانونيّة التي تساعد على تبسيط واستيعاب هذه المفاهيم كحقّ يحمي المواطن من أي تجاوز من قبل الإدارات .
وأكدوا على حاجة دول المغرب العربي إلى تحيين تشريعاتها وقوانينها المتعلقة بقطاعي المعلومات والاتصال، والنهوض بثقافة حقوق الإنسان التزاما منها بمبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي للإعلام ، والإعلان العالمي لحقوق الإنسان .
وشدد المشاركون في الورشة على ضرورة إشراك مؤسسات المجتمع المدني والجهات المهنية للإعلاميين في الدول المغاربية في وضع ومراجعة القوانين والتشريعات ذات الصلة بالنفاذ الشامل إلى المعلومات.
المشاركون دعوا الإيسيسكو والألكسو إلى مواصلة العناية ببرامج التربية الإعلامية ونشر ثقافة الحق في المعلومات وتداولها في إطار مسؤول وأخلاقي . وأكدوا على أن الاهتمام بحماية المعطيات الشخصية على المستوى الوطني الداخلي لا يمكن عزله عن تطور حقوق الإنسان وعن تطور تكنولوجيا الإعلام وتأثيرها على هذه الحقوق.
كما طلبوا من الحكومات في دول المغرب العربي باتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان حق المواطنين في الوصول إلى المعلومات من خلال احترام المعايير الدولية وتجارب المجتمعات الديمقراطية.
المشاركون أوصوا كذلك بضرورة تدريب موظفي المرافق العمومية على قيم ومبادئ ثقافة الانفتاح وكيفية الاستجابة لطلب الحصول على المعلومات.
كما دعوا الإيسيسكو والألكسو إلى تنفيذ برامج بشراكة مع المنظمات غير الحكومية، ووسائل الإعلام، والقطاع الخاص ومساهمين آخرين من أجل تعزيز حق الوصول إلى المعلومات في الدول الأعضاء بمنطقة المغرب العربي
يذكر أنه شارك في هذه الورشة مسؤولون في القطاعات الحكومية وممثلو بعض مؤسسات المجتمع المدني وأساتذة وخبراء في قانون الاعلام وتكنولوجيا المعلومات والاتصال في دول موريتانيا والمغرب وتونس وليبيا ورئيس المؤسسة المغاربية الألمانية للثقافة والإعلام في مدينة بون وعدد من الطلبة والباحثين في قضايا النفاذ إلى المعلومات والأمن الإلكتروني في تونس. ومثل الإيسيسكو في الإشراف على تنفيذ الورشة الدكتور المحجوب بنسعيد، رئيس مركز الإعلام والاتصال، وعن الألكسو الدكتور محمد الجمني، مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال.

 

- See more at: http://essirage.net/node/6641#sthash.yDN3YpRw.dpuf

تونس تستضيف الملتقى العربي حول الوضع الراهن للمتاحف العربية

احتضن المتحف الوطني بباردو تونس العاصمة صباح اليوم الاثنين الملتقى العربي حول الوضع الراهن للمتاحف العربية الذي تنظمه المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الكسو بالاشتراك مع المنظمة العربية للمتاحف والمعهد الوطني للتراث تحت شعار نحو انشاء مرصد عربى للتراث المنقول .
وأكد رئيس المنظمة العربية للمتاحف ونائب رئيس مجلس أمناء متاحف قطر حسن بن محمد بن علي ال ثاني أن افتتاح أشغال هذا المؤتمر الذي يمتد على يومين 2 و 3 ماي الجاري بمتحف باردو هذا الفضاء الذي تعرض الى هجوم غادر السنة الفارطة 18 مارس 2015 يعد أكبر دليل على اصرارنا على العمل معا من أجل حماية هذا التراث والذود عنه .
وأضاف أن الايكوم العربي تعمل فى منطقة تشهد صراعات لها تداعيات خطيرة على موروثنا الحضاري مما يلقى مسؤولية أدبية جسيمة على المؤسسات الثقافية من أجل اعداد خطط للتصدي الى هذه المخاطر .
وذكرت مديرة ادارة الثقافة بالالكسو حياة قطاط القرمازي أن المنطقة العربية تمر بظروف دقيقة تستدعى تظافر الجهود بهدف الوقوف بكل حزم في وجه ما يتهددها من أخطار الانسلاخ عن الهوية الثقافية التي تسعى اليوم جماعة ناشزة أو نبتة شاذة الى تشويه صورتها.
وعبرت المتحدثة عن أسفها لان نسبة لا يستهان بها من شبابنا العربي ترتمي في أحضان الارهاب وتنخرط فى منظومته خدمة لأغراضه وتدمير كل ما بناه أجدادها من حضارات لا تزال شواهدها حية وشامخة مما يفسر استهدافها من قبل هذه الجماعات التي تحاول أن تجتث تاريخ هذه الامة .
واعتبرت حياة القرمازي أن العرب باتوا يحاربون أنفسهم بأنفسهم ويكفر بعضهم البعض متسائلة في الان نفسه عن سبب وصول العرب الى هذه الحال.
وستخصص جلسة ما بعد الظهر للتباحث في واقع المتاحف العربية بمشاركة ثلة من المشرفين على القوميات المتحفية في البلدان العربية بكل من العراق وفلسطين واليمن كما سيتم التطرق لوضع التراث والمتاحف التونسية على غرار المتحف الجهوي بالمهدية ومتحف باردو ومتحف جربة.
وستجرى أشغال اليوم الثاني للملتقى بمقر الالكسو لتعالج مسالة الدور التربوي للمتحف بمشاركة مختصين من لبنان والجزائر والمغرب والأردن وموريتانيا والسودان الى جانب وضعية الاثار الليبية خلال الاحداث الراهنة .
وتختتم أشغال الملتقى العربي حول الوضع الراهن للمتاحف العربية بقراءة التوصيات والإعلان عن انشاء المرصد العربي للتراث المنقول الى جانب امضاء اتفاقية تعاون بين المنظمة العربية للمتاحف والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

http://www.radionationale.tn/%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3-%D8%AA%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B6%D8%B9-%D8%A7/

Logo

منظمات إقليمية: يجب مراجعة التشريعات لضمان حق النفاذ للمعلومة

قال محمد جمني مدير إدارة التكنولوجيا بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إنه يجب حماية المواطن اليوم في ظل غزو وسائل الاتصال الحديثة وفي ظل الكم الهائل من المعلومات التي تؤمنها وسائل الاتصال للمواطن مع المحافظة على حقه في النفاذ إلى المعلومة.

وأشار الجمني، خلال ورشة عمل شبه إقليمية حول التحديات التشريعية للنفاذ إلى المعلومات وتداولها في دول المغرب العربي أمس الاثنين، إلى أن الورشة تهدف إلى إبراز التشريعات التي تؤمّن للمواطن في الدول العربية وفي دول المغرب العربي على وجه الخصوص حقه في النفاذ إلى المعلومة والتحديات المطروحة في ظل الغزو التكنولوجي الذي غير الأدوار إذ كانت وسائل الإعلام التقليدية هي التي توفر المعلومة لكن اليوم أصبح المواطن يشارك في صياغتها وفي إنتاجها.

واعتبر محجوب بن سعيد رئيس مركز الإعلام والاتصال بالمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم أنه في ظل الانتشار الواسع لوسائل الاتصال وما تشكله من تهديد على الثقافة العربية والإسلامية لذلك لا بد من البحث عن الوسائل التي تضمن المعلومات دون التعدي على الثقافة الاسلامية خصوصا في ظل ما تشهده المنطقة العربية.

وشدد بن سعيد على ضرورة البحث عن الآليات لتحييد الشباب المغاربي عما تدعو إليه وسائل التكنولوجيا الحديثة عند استغلالها من قبل أطراف في اتجاهات العنف والإرهاب، مشيرا إلى أن اهتمام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم يكتسب بعدا تشريعيا. وأكد أن بلدان المغرب العربي تعيش تحولات وتغيرات كبيرة تتطلب مراجعة قوانين الاتصال والإعلام لمزيد حرية التعبير، كما تتطلب إعادة النظر في تشريعات الدول لتكون مواكبة للتحولات الدستورية إلى جانب مواكبة الاستعمال الواسع للشباب لهذه المعلومات.

وتأتي ورشة العمل التي نظمتها المنظمتين العربية والإسلامية للتربية والثقافة والعلوم في إطار سعيهما إلى تعزيز التشاور وتبادل الخبرات مع المختصين في التشريع وفي قانون الإعلام من أجل مواصلة تطوير الإطار القانوني والمؤسساتي في الدول المغاربية وحثها على الوفاء بالالتزامات الدولية ذات الصلة خصوصا في ما يتعلق بتعزيز ديمقراطية الاتصال والحق في المعلومة.

وتهدف الورشة إلى تشخيص نقاط القوة والضعف في القوانين والتشريعات المتعلقة بالوصول إلى المعلومات وتداولها، وإبراز متطلبات تطوير القوانين والتشريعات في دول المغرب العربي وتعزيز الدور الاقتراحي والاستشاري لمؤسسات المجتمع المدني في ورشات تعديل التشريعات الإعلامية.

http://aldhamir.tn/?p=21325

جريدة العربى اليوم الاخبارية

" ألكسو " في تونس ..للأستفادة من المشروع الأوروبي

تعقد المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) خلال الفترة من 13 إلى 15 يوليو المقبل، في مدينةالحمامات بتونس «المنتدى الإقليمي الأول حول تدريس العلوم في المنظومات التربوية العربية: الواقع والآفاق» بالتعاون مع وزارة التربية بالجمهورية التونسية، ومركز (سيفوب)، وتنظيم جامعة بورغونيا بفرنسا والمعهد العالي للتربية والتكوين المستمر بتونس.

ويأتي ذلك في إطار السعي للاستفادة من المشروع الأوروبي حول: «تعزيز تدريس العلوم استنادا إلى منهجية التحقيق والاستقصاء»، الذي يُشرف عليه كل من المركز الدولي للتكوين التربوي (سيفوب)، ومقرّه في فرنسا، وجامعة هالام بشيفيلد، المملكة المتحدة.

ويهدف هذا المنتدى إلى جمع صناع القرار والتربويين والباحثين والأكاديميين العرب، لغرض التباحث والتشاور والتعريف بمقاربة التحقيق والاستقصاء باعتبارها عملية ناجعة في تدريس العلوم يستوجب إدماجها في المناهج التربوية العربية كوسيلة لتطوير طرق تدريس العلوم التطبيقية، لما لها من دور في تعزيز الاقتصادات العربية والرفع من مقدرتها التنافسية. وستعرض في المنتدى التجربة الأوروبية الرائدة في تطبيق مقاربة التحقيق والاستقصاء، بهدف التعرّف على مكوّناتها وآليات ومتطلبات تطبيقها وما حققته من نتائج بمشاركة خبراء تربويّين متخصّصوين من الوطن العربي وأوروبا ووكلاء وزارات التربية والتعليم في الدول العربية، ومنسّقي البرامج في كليات التربية ومعاهد إعداد المعلمين كما سيتم تنظيم ورشتي عمل حول المحورين التاليين: «حقيبة الباحث العربي الصغير»، «تصميم أدلة لرفع مهارات معلمي الرياضيات والعلوم الأساسية»

http://elarabielyoum.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86%D9%88%D9%86/%D8%A3%D9%84%D9%83%D8%B3%D9%88-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3-%D9%84%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A

 

logo

الألكسو توجّه الدعوة للمشاركة في تحسين تدريس العلوم في الدول العربية

 

تعقد المنظمة العربية للتربية و الثقافة و العلوم (ألكسو) خلال الفترة من 13 إلى 15 يوليو 2016 في مدينة الحمامات- تونس «المنتدى الإقليمي الأول حول تدريس العلوم في المنظومات التربوية العربية: الواقع والآفاق» بالتعاون مع وزارة التربية بالجمهورية التونسية، ومركز (سيفوب)، وتنظيم جامعة بورغونيا بفرنسا والمعهد العالي للتربية والتكوين المستمر بتونس. يأتي ذلك في إطار السعي للاستفادة من المشروع الأوروبي حول: «تعزيز تدريس العلوم استنادا إلى منهجية التحقيق والاستقصاء»، الذي يُشرف عليه كل من المركز الدولي للتكوين التربوي (سيفوب)، ومقرّه في فرنسا، وجامعة هالام بشيفيلد، المملكة المتحدة.

ويهدف هذا المنتدى إلى جمع صناع القرار والتربويين والباحثين والأكاديميين العرب، لغرض التباحث والتشاور والتعريف بمقاربة التحقيق والاستقصاء باعتبارها عملية ناجعة في تدريس العلوم يستوجب إدماجها في المناهج التربوية العربية كوسيلة لتطوير طرق تدريس العلوم التطبيقية، لما لها من دور في تعزيز الاقتصادات العربية والرفع من مقدرتها التنافسية.

وستعرض في المنتدى التجربة الأوروبية الرائدة في تطبيق مقاربة التحقيق والاستقصاء، بهدف التعرّف على مكوّناتها وآليات ومتطلبات تطبيقها وما حققته من نتائج بمشاركة خبراء تربويّين متخصّصوين من الوطن العربي وأوروبا ووكلاء وزارات التربية والتعليم في الدول العربية، ومنسّقي البرامج في كليات التربية ومعاهد إعداد المعلمين كما سيتم تنظيم ورشتي عمل حول المحورين التاليين:
«حقيبة الباحث العربي الصغير»
«تصميم أدلة لرفع مهارات معلمي الرياضيات والعلوم الأساسية»

وفي هذا الاطار توجّه الألكسو الدعوة إلى كل المهتمين والمعنيين بتحسين تدريس العلوم في الدول العربية، للمشاركة في فعاليات هذا المنتدى،

 

http://freeswcc.com/ar/?p=43620

معرض رسومات لأطفال لبيبين في تونس تحت شعار "ليبيا وطن وسلام"

تنظم المنظمة العربية للثقافة و التربية و العلوم ( الألكسو) بالتعاون مع منظمة اليونيسف و المندوبية الليبية لدى الألكسو معرض رسومات للأطفال الليبيين الذين يزاولون تعليمهم بالمدارس الليبية في تونس, و ذلك يوم 2 جوان/ يونيو 2016.
وينتظم معرض رسومات الأطفال الليبيين الدارسين بالمدارس الليبية في تونس للتعبير عن مشاعر أطفال ليبيا و مشاغلهم و طموحاتهم و رؤيتهم للمستقبل و الوطن و السلام.
و وفق ما جاء في نشرية صادرة عن منظمة الألكسو تحت عنوان "أصداء الألكسو" اليوم الثلاثاء 31 ماي/ أيار الجاري, فإنه سيتم خلال فعاليات المعرض عرض كورال "الفيسفساء" للفنان التونسي الملتزم لطفي بوشناق الذي غنى مرارا للوطن و للسلام, كما سيتم عقد ندوة حول حقوق الطفل في زمني السلم و الحرب.

http://www.afrigatenews.net/content/%D9%85%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84-%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3-%D8%AA%D8%AD%D8%AA-%D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%B1-%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D9%88%D8%B7%D9%86-%D9%88%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85