المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

صوت الأمة

أبو الغيط يؤكد الاهتمام الكبير بعمل ونشاطات المنظمة العربية للتربية والثقافة

 

استقبل السيد أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية اليوم الاثنين، الدكتور عبد الله محارب مدير المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الالكسو) والذي قدم التهنئة ببدء تولي الأمين العام لمهام منصبه.
​وصرح الوزير مفوض محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية، بأن اللقاء شهد تناول أهم نشاطات وبرامج العمل الحالية للمنظمة، وكيفية تطوير التعاون بين الجامعة والمنظمة، حيث حرص الأمين العام على أن يؤكد مدى تقديره للدور المحوري الذي تلعبه المنظمة في الارتقاء بالتعاون العربي المشترك في مجالات عملها والتي تعد أساس حضارة وارتقاء الأمم، مشيرًا إلى أن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لن تألو جهدا في مساندة ودعم المنظمة في هذا الصدد. -

 

See more at:

 

http://www.soutalomma.com/288291#sthash.2BKj1Ol7.dpuf

1300 مشاركة في جائزة الكسو للتطبيقات الجوالة 2016

 

موبايلك - اعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن ارتفاع عدد التطبيقات المرشحة لجائزة التطبيقات الجوالة التي تطلقها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الكسو»، ليتجاوز مشاركي العام الفائت ويصل الى 1300 تطبيق.

حيث جاء هذا الارتفاع الملحوظ نتيجة الجهود التي تبذلها الهيئة بالتعاون مع الالكسو، والدعوات التي وجهتها الهيئة بغرض تعزيز نجاح تنظيم هذه الفعالية، علما بان توزيع الجوائز سيتم ضمن حفل كبير سيقام في دبي خلال الاسبوع الاخير من شهر نوفمبر القادم، بالتزامن مع اسبوع الابتكار الاماراتي الذي ينعقد سنويا.

ويقام اسبوع الابتكار بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ويعتبر احد اضخم فعاليات الابتكار حول العالم، ويهدف الى توحيد جهود كافة القطاعات والافراد لنشر ثقافة الابتكار على نطاق واسع في الدولة.

وقال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: ان اهتمام دولة الامارات بالابتكار لا يقتصر على المشاريع والمبادرات المحلية، اذ ان توجيهات القيادة الرشيدة تقضي بان يكون الابتكار ثقافة ونهجا وتجارب متراكمة يستفاد منها وتتعزز عبر اللقاءات والموتمرات والجوائز.

وفي هذا السياق تاتي جائزة الكسو كواحدة من الفعاليات التي تذكي روح المنافسة بين الشباب العربي، وتعزز التفاعل بين تجاربهم بما يودي الى تراكم كمي ونوعي ستتبدى اثاره بمرور الوقت.

ونحن سعداء بالزيادة الكبيرة في عدد المشاركين في دورة هذا العام التي تستضيفها الدولة، وان دل هذا الامر على شيء، فانما يدل على تفاعل الشباب مع ثقافة عصرهم، واستعدادهم لخوض غمار الابداع والابتكار من اجل تطوير حلول تلامس احتياجات مجتمعاتهم.»

واضاف المنصوري انطلاقا من اهمية دعم التحول الذكي وتشجيع الخدمات الالكترونية الذكية، فان دعمنا لهذه المسابقة ينبثق من صميم الروى المستقبلية لدولتنا الغالية في تعزيز التحول الذكي وترسيخ المدن الذكية والحكومة الذكية، ضمن مساعي الهيئة في تحقيق هدفها الاستراتيجي المتمثل في ترسيخ دعائم الحكومة الالكترونية على المستوى الاتحادي، وتحقيق الهدف الاسمى في اسعاد المتعاملين.»

 

http://www.mobilk.net/mobile-news-5-22218.html

الألكسو تشيد بقرار إدراج تعليم العربية رسمياً في المدارس الفرنسية

 

تونس - الراية: أشاد المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكسو" أ.د. عبدالله حمد محارب، بقرار وزيرة التعليم الفرنسية نجاة فالو بلقاسم، حول قرار إدراج اللغة العربية بشكل رسمي في المناهج ابتداء من العام المقبل 2017، حيث سيتمكن التلاميذ الفرنسيون من اختيارها كلغة أجنبية تدمج داخل المنظومة التربوية والتعليمية الفرنسية.

واعتبر الدكتور محارب أنها خطوة إيجابية لتعليم لغة الضاد للجاليات العربية المقيمة في فرنسا لما تحمله من تأصيل للهوية ومصالحة مع الذات.

واعتبر الدكتور محارب أن هذا القرار ينسجم مع التزامات الألكسو القومية التي لن تتردد في أداء الواجب ولن تدخر جهداً لبلوغ هذه الغاية وأن المنظمة تحرص على التعاون مع وزارة التربية الفرنسية من أجل تنفيذ خطة عمل تعليم اللغة العربية لأبناء العرب في المهجر بفرنسا وغيرها من الدول وتقديم الثقافة والقيم العربية الأصيلة من خلال مشروعات وأنشطة تربوية وثقافية.

كما تضع الألكسو باعتبارها بيت خبرة ما يتوفر لديها من خبراء وبرامج تعليمية وكتب وأجهزة رقمية علمية تساعد التلميذ على تعلم اللغة إضافة إلى تدريب وتكوين المعلمين على أسس تربوية أوروبية من خلال دورات تدريبية خاصة في فرنسا كما توفر كل المنصات والبرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر والبرامج الخاصة بتعليم الأشخاص ذوي الإعاقة.

هذا وقد عقدت الألكسو منذ فترة اجتماعاً مع مجلس السفراء العرب لتباحث تعليم اللغة العربية للجاليات المقيمة بفرنسا وكان للدكتور محارب لقاء مع رئيس معهد العالم العربي بباريس جاك لانغ، من أجل التعاون المشترك لتوفير فرص أكبر لتعليم اللغة العربية، وكذلك لقاء مع سفير تونس بباريس الأستاذ محمد علي الشيحي، حول تدريس اللغة العربية لأبناء العرب المقيمين بباريس.

وللألكسو خبرة جيدة في مجال اللغة العربية إذ يعنى مكتب تنسيق التعريب بالرباط بتنسيق جهود الدول العربية في مجال تعريب المصطلحات العلمية الحديثة، والمساهمة الفعالة في إيجاد أنجع السبل لاستعمال اللغة العربية في الحياة العامة، وفي جميع مراحل التعليم، وفي كل الأنشطة الثقافية والعلمية والإعلامية، ومتابعة حركة التعريب في جميع التخصصات العلمية والتقنية، وجعل اللغة العربية لغة تعليم ولغة تواصل ولغة البحث العلمي لتلبية حاجات الحياة العصرية ومن جانبه يعتبر معهد الخرطوم نموذجًا في هذا الإطار من خلال استخدام طرق التدريس المختلفة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها. وقد كانت له تجارب رائدة مع طلبة من تركيا والصين في مجال تعليم اللغة العربية.

كما فازت الألكسو بجائزة الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمية للترجمة سنة 2016 تقديراً للمجهود الكبير الذي تبذله في مجال تعزيز الثقافة العربية بكامل ميادينها كما نالتها سابقاً منظمة اليونسكو على اعتبارها شخصية العام الثقافية 2012.

وتجدر الإشارة إلى أن المنظمة تتعاون حالياً مع وزارة التربية الفرنسية في وضع "الكتاب المرجعي لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها" مثلما تتعاون مع فريق علمي يشتغل على إنتاج مجموعة من المعاجم التربوية الأحادية والمزدوجة اللغة "مشاتل اللغة العربية" ويشرف عليها أستاذ اللسانيات العربية في جامعة ليون II والأمين العام للجنة الجامعية المشتركة للدراسات العربية بفرنسا د. جوزيف ديشي Joseph Dichy.

 

http://www.raya.com/news/pages/5ae6e8ee-0130-49cc-8d0a-c6cd68f22099

وكالة الأنباء القطرية

الألكسو تعدّ مسبقا للمشاركة العربيّة في الدّورة الأربعين للجنة التّراث العالمي لليونسكو

 

تونس في 19 يونيو /قنا/ تعقد المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" (إدارة الثقافة وبرنامج حماية التراث) الدورة الحادية عشرة للاجتماع السنوي للجنة الخبراء العرب في التراث الثقافي والطبيعي العالمي يوم السادس والعشرين من يونيو الجاري وتستمر يومين في دولة الكويت، باستضافة من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب. وأحدثت هذه اللجنة بقرار من مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي بهدف الإعداد المسبق للمشاركة العربية في الاجتماعات السنوية للجنة التراث العالمي، واتخاذ موقف عربي موحد من جميع الملفات التي تعرض عليها. ويلتئم اجتماع الخبراء العرب هذا العام في جو من القلق الكبير بسبب تواصل الإعتداءات الآثمة التي تستهدف التراث الثقافي الإنساني في عدة بلدان عربية، وتجاهل سلطات الاحتلال الإسرائيلي جميع القرارات الأممية الصادرة بخصوص إيفاد لجنة فنية، تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلم "اليونسكو"، لمعاينة موقع القدس المدرج على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر، واستمرار قوات الاحتلال في اقتراف جرائم في حق تراث البلدة القديمة وسكانها العرب العزل بهدف طمس عروبتها وتزوير الحقيقة والتاريخ ولا تستثنى بقية الأراضي الفلسطينية من هذه الاعتداءات البشعة. وستتولى اللجنة دراسة ملفات المواقع العربية المرشحة للتسجيل على لائحة التراث العالمي خلال الدورة الأربعين القادمة للجنة التراث العالمي التي ستنعقد في العاصمة التركية "إسطنبول" من 10 إلى 20 "يوليو" المقبل، وهي كل من ملف الأهوار جنوب العراق، المرشح من قبل جمهورية العراق، وملف المحمية البحرية القومية سنجناب والحديقة البحرية القومية لخليج جزيرة دنغوناب في المكرر الذي تقدمت به جمهورية السودان. ويشارك في هذا الاجتماع التحضيري خبراء الدول العربية الأعضاء في لجنة التراث العالمي للدورة الحالية وهي الكويت وتونس ولبنان، وممثل المركز الإقليمي للتراث العالمي التابع لليونسكو في البحرين، ومجموعة أخرى من الخبراء العرب المتخصصين. وسيتم خلال اليوم الأول من الاجتماع الربط السمعي والبصري المباشر مع سعادة المندوبين الدائمين العرب في اليونسكو بباريس، للتباحث في السبل الكفيلة بدعم الملفات العربية المرشحة للإدراج على لائحة التراث الإنساني خلال دورة إسطنبول، وحشد الأصوات لها.

 

http://www.qna.org.qa/News/16061921180081/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%83%D8%B3%D9%88-%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D9%91-%D9%85%D8%B3%D8%A8%D9%82%D8%A7-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D9%91%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%91%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D9%86-%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%91%D8%B1%D8%A7%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A-%D9%84%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3%D9%83%D9%88

ALECSO se félicite de la décision de l'enseignement de la langue arabe dans les écoles françaises

 

Tunis (IINA) – Le Directeur général de l'Organisation arabe pour l'éducation, la culture et la science (ALECSO), Dr Abdullah Moharib, s’est félicité vendredi 17 juin 2016, de la décision de la ministre français de l'Education, Najat Vallaud-Belkacem d’introduire la langue arabe officiellement dans les programmes scolaires à partir de l'année prochaine.
Il a estimé dans un communiqué que l’enseignement de la langue à la communauté des expatriés arabes en France est une étape positive pour permettre l'enracinement de l'identité et la réconciliation, exprimant la volonté de l’ ALECSO de coopérer avec le ministère français de l'éducation pour mettre en œuvre un plan d’action pour l'enseignement de la langue arabe pour les enfants des Arabes et d'autres pays en France et de présenter la culture et les valeurs arabes à travers des projets et des activités éducatives et culturelles.
Il a souligné que l’ALECSO met, à cet égard, ses experts et ses programmes éducatifs, ses livres et des moyens numériques scientifiques pour l’apprentissage de la langue arabe à la disposition de la France, pour réussir l'expérience de l'enseignement de la langue arabe, ainsi que la formation des enseignants conformément aux fondamentaux européens d'enseignement par le biais notamment des cours de formation en France.
L’ALECSO a indiqué qu’elle est prête à fournir toutes les plateformes et les logiciels libres et open source et les logiciels pour l'éducation des personnes à mobilité réduite, notant qu’elle a organisé dernièrement une réunion avec le Conseil des ambassadeurs arabes pour discuter de l'enseignement des langues aux communautés arabes résidant en France. Elle a également précisé que Dr. Moharib a également rencontré le président de l'Institut du Monde Arabe à Paris, Jacques Lang, pour examiner les moyens de renforcer la coopération bilatérale et fournir de plus grandes opportunités pour enseigner la langue arabe.

 

http://iinanews.org/page/public/news_details.aspx?id=160040&NL=True#.V2oyKdLhCM9

ALECSO welcomes France's decision to include Arabic language in French schools

 

Tunis, Ramadan 12, 1437, June 17, 2016, SPA -- The Arab Organization for Education, Science and Culture "ALECSO" welcomed the decision of France to officially include the Arabic language in the curriculum of the French schools starting of next year 2017, to enable students to choose it as a foreign language within the French educational system.
In a statement issued by its headquarters in Tunis today, ALECSO described the decision as a positive step and confirmed its readiness to cooperate with the French Ministry of Education to implement an action plan to teach the Arabic language to the sons of Arabs in France.

 


http://www.spa.gov.sa/viewstory.php?lang=en&newsid=1511648

 

 

Qatar News Agency

ALECSO Welcomes Teaching Arabic in French Schools

 

Tunis, June 17 (QNA) - The Arab League Educational, Cultural and Scientific Organization (ALECSO) welcomed the decision of French Minister of Education Najat Vallaud-Belkacem to officially introduce Arab language into the educational curriculum by 2017.

Teaching Arabic to Arabs living in France is a great opportunity toward preserving the Arab identity and heritage for these people, said ALECSO's Director General Abdullah Hamad Muharib on Friday.

He said that the organization will provide books, digital devices, training programs including those for people with special needs and experts in the field to achieve the Arabic language educational plan. Muharib also added that ALECSO will organize training courses for teachers following European educational principles.

ALECSO and the French Ministry of Education are currently cooperating to issue a reference book on Arabic language for non-native speakers. The organization is also working on issuing a number of mono-lingual and bilingual Arabic dictionaries. (QNA)

 

http://www.qna.org.qa/en-us/News/16061723030035/ALECSO-Welcomes-Teaching-Arabic-in-French-Schools

 

وكالة الأنباء القطرية

"الألكسو" تنظم المنتدى الإقليمي الأول حول تدريس العلوم في المنظومات التربوية العربية

 

تونس في 13 يونيو /قنا/ تعقد المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) خلال الفترة من 13 إلى 15 يوليو المقبل في مدينة الحمامات بتونس المنتدى الإقليمي الأول حول تدريس العلوم في المنظومات التربوية العربية: الواقع والآفاق بالتعاون مع وزارة التربية بالجمهورية التونسية، ومركز (سيفوب)، وتنظيم جامعة بورغونيا بفرنسا والمعهد العالي للتربية والتكوين المستمر بتونس. يأتي ذلك في إطار السعي للاستفادة من المشروع الأوروبي حول: تعزيز تدريس العلوم استنادا إلى منهجية التحقيق والاستقصاء، الذي يُشرف عليه كل من المركز الدولي للتكوين التربوي (سيفوب)، ومقرّه في فرنسا، وجامعة هالام بشيفيلد، المملكة المتحدة.ويهدف هذا المنتدى إلى جمع صناع القرار والتربويين والباحثين والأكاديميين العرب، لغرض التباحث والتشاور والتعريف بمقاربة التحقيق والاستقصاء باعتبارها عملية ناجعة في تدريس العلوم يستوجب إدماجها في المناهج التربوية العربية كوسيلة لتطوير طرق تدريس العلوم التطبيقية، لما لها من دور في تعزيز الاقتصادات العربية والرفع من مقدرتها التنافسية. وستعرض في المنتدى التجربة الأوروبية الرائدة في تطبيق مقاربة التحقيق والاستقصاء، بهدف التعرّف على مكوّناتها وآليات ومتطلبات تطبيقها وما حققته من نتائج بمشاركة خبراء تربويّين متخصّصين من الوطن العربي وأوروبا ووكلاء وزارات التربية والتعليم في الدول العربية، ومنسّقي البرامج في كليات التربية ومعاهد إعداد المعلمين، كما سيتم تنظيم ورشتي عمل حول المحورين التاليين: حقيبة الباحث العربي الصغير وتصميم أدلة لرفع مهارات معلمي الرياضيات والعلوم الأساسية.وفي هذا الإطار دعت الألكسو كل المهتمين والمعنيين بتحسين تدريس العلوم في الدول العربية، للمشاركة في فعاليات هذا المنتدى، ولكل من يرغب في المشاركة، الرجاء التسجيل رقميا على الموقع الإلكتروني الخاص بالمنتدى :www.arabeduscience.com.

 

http://www.qna.org.qa/News/16061322380107/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%83%D8%B3%D9%88-%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9#.V1--nPOA9DQ.facebook

الالكسو قصة حلم يكبر » عنوان شريط وثائقي بمناسبة تدشين المقر الجديد للمنظمة

 

مرحلة الاقلاع أضحت واقعا بانتقال المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الى مقر جديد ترنو من خلاله الى أن تتجدد وتستعيد شبابها و ككل ولادة تحمل معها عسر المخاض وفرحة الحلم  تستند الالكسو الى تاريخ عريق وتبني طموح جيل صاعد   تلك هي الفكرة الرئيسية للشريط الوثائقي الذى تم بثه  اليوم الثلاثاء  بتونس العاصمة  بمناسبة تدشين المقر الجديد للالكسو المدير العالم للمنظمة  عبد الله حمد محارب  عبر عن أمله في أن تتمكن الالكسو في المرحلة القادمة  وانطلاقا من هذا المبنى الذى سيكون صومعة وقلعة لحماية تعليم وتطوير اللغة العربية  من تجسيد مبدأ الوحدة العربية على مرتكزات صلبة أساسها الثقافة والتعليم والعلم وارادة أمة في الارتقاء نحو الافضل قائلا    اذا كنا  كعرب  فشلنا في الوحدة السياسية فيجب الا نفشل في الوحدة الثقافية وفق مداخلته في هذا الشريط الوثائقي وأضاف محارب في ذات الشهادة أن دور المنظمة المحورى في مواجهة النزاعات والتيارات الفكرية المتطرفة التي تشهدها عديد البلدان العربية يتمثل في السعي الى تطوير التعليم وربطه بالثقافة والبحث العلمي  بعد أن ثبت أن التعليم هو الامل الاخير للشعوب العربية  حسب رأيه وأرجع المدير العام للالكسو  مظاهر الارهاب المتفشية في المنطقة العربية الى اهمال نوعية التعليم معتبرا أنه  يتخرج من الجامعات العربية ومنذ 30 سنة  أنصاف متعلمين مما أدى الى ظهور أجيال ضعيفة الفهم لكافة العلوم بما في ذلك العلوم الدينية وتابع محارب  هذه الفئة الهشة تم استغلالها من طرف المنظمات المتطرفة ففجر الشباب أنفسهم وفجروا الاخرين واحتوى الشريط الوثائقي الذى أعد بهذه المناسبة على تعريف  بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم التي تأسست في 25 جويلية 1970 واتخذت من تونس مقرا لها وتضم هذه المنظمة التابعة لجامعة الدول العربية عديد المراكز والمعاهد المتخصصة وهي   معهد المخطوطات العربية ومعهد البحوث والدراسات العربية بالقاهرة ومعهد الخرطوم الدولي للغة العربية والمركز العربي للتعريب والترجمة والتاليف والنشر بدمشق ومكتب تنسيق التعريب بالرباط المنظمة المتخصصة عملت منذ تأسيسها على أن تكون أداة الدول العربية للدخول في معترك الحداثة في مجالات التخصص وسعت الى انجاز مشروع موسوعة أعلام العلماء والادباء العرب والمسلمين وهو مشروع علمي ثقافي رتبت مداخله على ترتيب الحروف الهجائية صدر منه 24 جزءا وبلغ مجوع الاعلام المترجم لهم في هذه الموسوعة 4120 علما هذه الموسوعة وصفها المدير العام للمنظمة بالعمل الدقيق الذى حاول التعريف برجال الفكر العرب مفيدا أن  المشروع قطع أشواطا ووصل الى حرف الغين  19 حرف  ولم يبق سوى 9حروف سيتم انهاوها خلال هذه السنة في ظل ارتفاع نسق التطور التكنولوجي في العالم يحاول القائمون على المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومن ورائهم الهياكل الرسمية العربية اللحاق بركب العالم المتقدم ولعل تعمير المقر الجديد بشارع محمد علي عقيد بالمركز العمراني الشمالي بتونس يكون أشبه بولادة ثانية لموسسة تستعد لغد قريب بتاريخ من الانجاز وانطلاقة جديدة في زمن العولمة مستقبل المنظمة بدأ اليوم بأحلام من الماضي وطموح في تحقيق مبادى رسمت على حيطان الفرع القديم وبرزت في ملامح المقر الجديد.

 

http://www.radioculturelle.tn/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B3%D9%88-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%AD%D9%84%D9%85-%D9%8A%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D8%B9%D9%86%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%B7-%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82/#.V2EoZbkWazk.facebook