المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

مجلة توانسة

حفل تسليم جائزة ابن خلدون-سنغور للترجمة في 10 نوفمبر بمقر الألكسو

بعد الإعلان عن فتح باب الترشح لجائزة ابن خلدون - سنغور للترجمة في العلـوم الإنسانية (دورة 2016) التي بلغت دورتها التاسعة هذه السنة، تلقت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) والمنظمة الدولية للفرنكوفونية عددًا هامًا من الترجمات من العربية إلى الفرنسية ومن الفرنسيّة إلى العربية يَخضع كلّها إلى شروط الترشّح حسب المادة الرابعة من النظام الداخلـي للجائزة.

وقد تقرر تنظيم حفل تسليم الجائزة بعد مداولات لجنة التحكيم والإعلان عن الفائز يوم 10 نوفمبر 2016 بمقر المنظمة بالعاصمة التونسية.

يتسلم الفائز خلال الحفل شهادة موقّعة من المدير العام للمنظّمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) والأمين العام للمنظّمة الـدوليّة للفرنكوفونيّة ومكافأة نقدية مقدارها (10.000 يورو).

يَجدر التذكير أن جائزة ابن خلدون-سنغور للترجمة في العلوم الإنسانية تُعنى بالترجمة من العربية إلى الفرنسية ومن الفرنسية إلى العربية وذلك للتعريف بالثقافتين في مجال العلوم الإنسانية. وتهم الجائزة بالأساس دور الترجمة ودور النشر والجامعات ومعاهد التعليم العالي ومراكز البحوث والجمعيات بالوطن العربي وبالفضاء الفرنكوفوني.

 

http://www.touwensa.com/culture-and-arts/literature/item/25290-10.html

 

جريدة المغرب

تونس تستضيف الدورة 20 لمؤتمر وزراء الثقافة العرب: الإعلام الثقافي زمن الرقمنة ما بين الهوية والعولمة ...

 

بعد أن انتظمت دورته التاسعة عشرة بالمملكة العربية السعودية، تستعد تونس لاستضافة مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي في دورته العشرين وذلك على امتداد أيام 12 و13 و14 و15 ديسمبر 2016 للتباحث والنقاش ورفع التوصيات بشأن موضوع «الإعلام الثقافي في الوطن العربي في ضوء التطور الرقمي».

منذ أربعين عاما مضت، شهدت مدينة عمان بالمملكة الأردنية الهاشمية تنظيم أول دورة لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي سنة 1976. ومنذ ذلك التاريخ تتابعت دورات المؤتمر لتحتضن تونس دورته الـ 20 في الفترة الممتدة بين 12 و15 ديسمبر 2016.

20 دولة وعدّة منظمات في ضيافة تونس
تحت عنوان «الإعلام الثقافي في الوطن العربي في ضوء التطور الرقمي»، تستعد «الألكسو» لعقد الدورة العشرين لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي في الفترة المتراوحة بين 12و15 ديسمبر 2016 بتونس. وبانعقاد الدورة 20 يبلغ هذا المؤتمر عقده الرابع من الاجتماعات واللقاءات الثقافية – العربية التي «تشمل مجالات العمل الثقافي العربي المشترك قصد فتح أفق جديد لمزيد بلورة خطط نوعية، وبعث مشاريع ثقافية قومية ترفع الثقافة العربية إلى المنزلة التي هي بها جديرة بين بقية الأمم.»

ومن المنتظر أن يشارك في المؤتمر 20 لوزراء الثقافة العرب حوالي 20 دولة عربية هي: المملكة الأردنية الهاشمية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والجزائر، وجمهورية جيبوتي، والمملكة العربية السعودية، وجمهورية السودان، وجمهورية الصومال، وجمهورية العراق، وسلطنة عمان، ودولة فلسطين، ودولة قطر، وجمهورية القمر المتحدة، ودولة الكويت، والجمهورية اللبنانية، وجمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية، والجمهورية اليمنية.كما تسجل العديد من المنظمات العربية أشغالها في مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي على غرار جامعة الدول العربية، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، ومؤسسة الفكر العربي ...

محاور اهتمام المؤتمر 20 لوزراء الثقافة العرب
إن تم اختيار موضوع «الإعلام الثقافي في الوطن العربي في ضوء التطور الرقمي» موضوعا رئيسا لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي في دورته العشرين، فإن محاور ذات صلة ستتفرع عن هذا الموضوع الرئيس حيث من المتوقع أن يؤمِّن خبراء وأخصائيون من الدول العربية جملة من البحوث والدراسات حول المحاور التالية:

• المحور الأول: الإعلام الثقافي في البلدان العربية: المفهوم والسياسات والتجارب
- التشريعات والنّظم الإعلامية والثقافية وإدارة المحتوى والحقوق الرقمية في الوطن العربي
- المؤسّسات الثقافية والإعلامية: منصّات عرض المحتوى ومراكز التّحويل الرّقمي
- المشهد الإعلامي والثقافي العربي : التنشئة والهوية والعولمة

• المحور الثاني : الإعلام الثقافي في البلدان العربية: التدريب والممارسات المهنية
- التّكوين والتّدريب وتطوير البحث العلمي في الإعلام الثقافي
- الإعلام الرقمي والمهن الثقافية الجديدة
- الظروف المهنية لعمل القنوات الفضائية وتأثيرها في التعامل مع الخبر الثقافي

• المحور الثالث : شبكات التواصل الاجتماعي وإنتاج المحتوى الثقافي باللغة العربية
- وسائل التّواصل الاجتماعي وإنتاج المحتوى الثقافي الرقمي العربي ونشره
- المواقع الإلكترونية والمحتوى الثقافي باللغة العربية
- شبكات التواصل الاجتماعي في البلدان العربية: أوجه الاستخدام

• المحور الرابع : اقتصاد الإعلام الثقافي في البلدان العربية
- الاستثمار في قطاع الإعلام الثقافي في الوطن العربي: تشخيص الواقع
- الشّراكات الاقتصادية والمجتمعية ودورها في تطوير الإعلام الثقافي في الوطن العربي
- حفظ وترويج الثقافة والتراث والموارد الفكرية في صيغة رقمية

• المحور الخامس: تحديات الإعلام الثقافي الرقمي في الوطن العربي
- ثقافة النصّ وثقافة الصّورة وتنفيذ مشاريع الرقمنة
- الذّاكرة الثقافية العربية وتحديات البيئة الرقمية
- من أجل ميثاق عربي للإعلام الثقافي

 

http://ar.lemaghreb.tn/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88-%D9%81%D9%86%D9%88%D9%86/item/8849-%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3-%D8%AA%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%A9-20-%D9%84%D9%85%D8%A4%D8%AA%D9%85%D8%B1-%D9%88%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%8A-%D8%B2%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%82%D9%85%D9%86%D8%A9-%D9%85%D8%A7-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A9

تونس تستضيف الدورة العشرين لوزراء الثقافة العرب

 

تونس – «العمانية»: تستضيف الجمهورية التونسية الدورة العشرين لمؤتمر وزراء الثقافة العرب تحت عنوان «الإعلام الثقافي في البلاد العربية في ضوء التطور الرقمي» خلال الفترة من 12 حتى 15 من ديسمبر المقبل. يشارك في المؤتمر 20 دولة عربية فضلا عن جامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومؤسسة الفكر العربي.
وتشرف منظمة الالكسو علي تنظيم هذه الدورة من المؤتمر بعد أن بلغ عقده الرابع بعد انطلاقته عام 1976 في العاصمة الأردنية عمّان. ويهتم المؤتمر بالعمل الثقافي العربي المشترك وسبل بلورة خطط نوعية وإحداث مشاريع ثقافية للنهوض بالثقافة العربية.
وتتضمن محاور الخبراء والأخصائيين العرب في المؤتمر الإعلام الثقافي في البلدان العربية: المفهوم والسياسات والتجارب والإعلام الثقافي العربي: التدريب والممارسات المهنية وشبكات التواصل الاجتماعي وإنتاج المحتوى الثقافي باللغة العربية واقتصاد الإعلام الثقافي في البلدان العربية وتحديات الإعلام الثقافي الرقمي في الوطن العربي.

 

http://omandaily.om/?p=383224

مجلة توانسة

إعادة جسور التعاون بين الألكسو وجمعية الدعوة الإسلامية العالمية

 

استقبل المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) وفدا من جمعية الدعوة الإسلامية العالمية بحضور الأستاذ إبراهيم علي الربو مستشار بإدارة المؤتمرات والهيئات الدولية والإغاثة والأستاذ محمد الأمين أبو حجر مدير الإدارة المالية والأستاذ عبد الفتاح العربي شقرون مدير إدارة المؤتمرات والهيئات الدولية والإغاثة.

وقد بادر الأستاذ إبراهيم علي الربو بحمل رسالة مفادها مَدُّ جسور التعاون والشراكة بين الطرفين خاصة في ظلّ بوادر الاستقرار المالي والإداري للجمعية ومع بارقة الاستقرار في دولة ليبيا، كما أشاد بنجاح مشاريع التعاون التي تم تنفيذها سابقا مع الألكسو، من ذلك مشروع موسوعة أعلام العلماء والأدباء العرب والمسلمين وفي مجالات تعليم اللغة العربية والدورات التدريبية التي نفذت في دول الساحل والصحراء، كما أكد على الدور الريادي والمعرفي الكبير الذي تقوم به كلية الدعوة التابعة لجمعية الدعوة الإسلامية العالمية التي تقدم كل الخدمات المتعلقة بالتعليم والمعرفة والتكوين الأكاديمي والحرفي لطلابها.

من جانبه رحب الدكتور محارب ببادرة جمعية الدعوة الإسلامية العالمية سيما وأن الأهداف واحدة وهي نبذ العنف والإرهاب والسعي إلى نشر اللغة العربية خاصة في البلدان الإفريقية و في الأمريكيتين وآسيا وإنجاز مشاريع ملموسة على أرض الواقع.

وقد تمخض عن هذه الزيارة توقيع محضر تضمّن جملة من المحاور والموضوعات الأساسية ذات الاهتمام المشترك للتعاون بين الطرفين.

 

http://www.touwensa.com/appendix-political/arab-affairs/item/25130-2016-08-22-13-38-32.html

وكالة الأنباء القطرية

"الالكسو" تصدر المجلد 25 من المجلة العربية للمعلومات

 

تونس في 22 أغسطس /قنا/ صدر عن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الالكسو" في تونس "إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال"، المجلد 25 "العدد الثاني" من المجلة العربية للمعلومات. وقد تضمن هذا العدد دراسات حول ملفّي توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتّصال في المكتبات وتوظيفها في التّعلّم، لما لهذين القطاعين من دور رئيس ومباشر في بناء مجتمع المعرفة على أسس علميّة صحيحة، وإعداد النّاشئة والشّباب للاستفادة من هذا المجتمع والاندماج فيه والإسهام بوعيٍ وفاعليّة في تأصيل أركانه وتمتين بنيانه. وأشار بيان صادر عن الالكسو إلى أنه تعميما للفائدة فقد تم نشر هذه المقالات والبحوث والدراسات في بوابتها على شبكة الانترنت ويمكن تصفحها دون مقابل. 

 

http://www.qna.org.qa/News/16082301240098/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B3%D9%88-%D8%AA%D8%B5%D8%AF%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%AF-25-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA

عيون الخليج

"الالكسو" تصدر المجلد 25 من المجلة العربية للمعلومات

 

تونس في 22 أغسطس /قنا/ صدر عن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الالكسو" في تونس "إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال"، المجلد 25 "العدد الثاني" من المجلة العربية للمعلومات.

وقد تضمن هذا العدد دراسات حول ملفّي توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتّصال في المكتبات وتوظيفها في التّعلّم، لما لهذين القطاعين من دور رئيس ومباشر في بناء مجتمع المعرفة على أسس علميّة صحيحة، وإعداد النّاشئة والشّباب للاستفادة من هذا المجتمع والاندماج فيه والإسهام بوعيٍ وفاعليّة في تأصيل أركانه وتمتين بنيانه.

وأشار بيان صادر عن الالكسو إلى أنه تعميما للفائدة فقد تم نشر هذه المقالات والبحوث والدراسات في بوابتها على شبكة الانترنت ويمكن تصفحها دون مقابل.

 

http://www.gulfeyes.net/gulf/591246.html

حمرين نيوز

أخبار قطر الان - ورشة "دور الإعلام العربي في محاربة الإرهاب" تدعو إلى إعلاء القيم الحقيقية للدين الإسلامي

 

الخرطوم في 19 أغسطس /قنا/ دعا المشاركون في ورشة "دور الإعلام العربي في محاربة الإرهاب" إلى إعلاء القيم الإسلامية والتسامح والعدالة والسلام وتجريم الظلم ونبذ العنف وحرمة الدماء، إلى جانب إعلاء قيم الفضيلة ونبذ التطرف والمغالاة.

وشدد البيان الختامي للورشة التي نظمتها جامعة الدول العربية بالتعاون مع وزارة الإعلام في السودان على دور المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" في قضية مراجعة وتأصيل المناهج الدراسية في الدول العربية بما يضمن خلوها من كل ما يدعو للتطرف وحماية وتأمين الطلاب في المراحل الدراسية كافة من هذه المخاطر.

كما طالب الدول الأعضاء بتصحيح الخطاب الديني بما يلائم روح العصر وتوظيف الإعلام الجديد وأدواته لصالح نشر الوعي..مؤكدا أهمية العمل العربي المشترك لصالح انجاح الرسالة الإعلامية لتقوم بها على أكمل وجه .

ودعا المشاركون في توصياتهم إلى الاهتمام بالشباب وحل مشاكل البطالة وتعزيز فرص العمل وتخفيف حدة الفقر وتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة .

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد أكد في كلمة له خلال اختتام أعمال الورشة أهمية الدور المحوري الذي يقوم به الأعلام العربي في محاربة الإرهاب..مثمنا الدور الهام للإعلام في درء المفاسد التي ينشرها الإرهاب وتعزيز إرساء الأمن والاستقرار من خلال تبصير الأمة وتوجيهها نحو الطريق الصحيح والتحذير من التردي في درك المصائب .

من جانبه اكد نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي أن توصيات ورشة الخرطوم ستكون أحد المراجع الهامة في مجال العمل العربي المشترك لمكافحة الإرهاب .. مؤكدا أن عددا من العواصم العربية ستستضيف خلال الفترة المقبلة ورش عمل مماثلة في اطار جهود الجامعة العربية في تنفيذ مقررات القمم العربية التي أوصت بوضع استراتيجية وخارطة طريق شاملة لتصدي الإعلام العربي للإرهاب تكون هادية له خلال المرحلة القادمة.

http://hamrinnews.net/arab-news/156001.html

" إعلان الخرطوم " يدعو إلى إنشاء مفوضية عامة للإعلام العربي.

 

الخرطوم في 19 أغسطس/ وام / دعا " إعلان الخرطوم " إلى إنشاء مفوضية عامة للإعلام العربي لتنظيم البث الفضائي الإذاعي والتلفزيوني وتفعيل ميثاق الشرف الإعلامي العربي.

وأوصى الإعلان الذي صدر في ختام ورشة " دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الاٍرهاب " ــ بحضور فخامة الرئيس السوداني عمر حسن البشير والسفير أحمد بن حلي نائب أمين عام جامعة الدول العربية ــ بتوظيف الإعلام الجديد وأدواته في نشر الوعي بين شرائح المجتمع ــ خاصة الشباب ــ بمخاطر التعامل مع المواقع التي تشجع على الإرهاب وتمويله والانخراط في صفوفه.

مثل المجلس الوطني للإعلام سعادة جمال ناصر بمشاركة ممثلي مختلف الدول العربية.

وأكد الإعلان ــ الذي سترفع توصياته إلى وزراء الإعلام العرب خلال اجتماعهم المقبل ــ ضرورة العمل على نشر القيم الإسلامية واستثمار المخزون الثقافي للأمة إضافة إلى إدراج مواد في مناهج التعليم تركز على التسامح والعدالة والسلام و تجريم الظلم ونبذ العنف وحرمة الدماء.

وطالب المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم " الالكسو " بالأخذ بعين الاعتبار قضية مراجعة محتوى وتأثير المناهج الدراسية في الدول العربية بما يضمن خلوها من كل ما يدعو لترسيخ الأفكار المتطرفة لدى الطلاب خلال المراحل الدراسية كافة.

ودعا وسائل الإعلام العربية إلى إبراز سماحة الدين الإسلامي وإعلائه قيم الفضيلة ونبذ الإرهاب والتطرف والعنف وتبنى برامج إعلامية هادفة وموجهة لتجفيف منابع الانحراف الفكري وسد جميع منافذه.

وحث على تعزيز الاهتمام الإعلامي ببرامج المناصحة وإتاحة الفرصة أمام التائبين للعودة إلى الإندماج في المجتمع في إطار من الشراكة بين مؤسسات الدولة وقطاعات المجتمع .. داعيا الدول الأعضاء إلى إنشاء مراكز لتأهيل الأئمة والدعاة لتصحيح الخطاب الديني بما يلائم روح العصر والاسترشاد في هذا الشأن بتجربة جمهورية السودان في جهودها لمكافحة الإرهاب وانتهاج أسلوب المعالجات الفكرية والحوار بالحسنى.

وأكد أهمية ترشيد مناهج التربية والتعليم بما يتوافق مع عقيدة الأمة وثوابتها وعلاج ضعف المؤسسات التعليمية وتعزيز قدرتها على الوقاية من الفكر المضلل ودرء الانحراف السلوكي والفكري وتحويل المعرفة إلى سلوك مؤثر في شخصية النشء.

وشدد على ضرورة تفعيل مبادئ وثيقة البث الإذاعي والتلفزيوني عبر الفضاء كخطوة بديلة في حالة عدم إنشاء المفوضية العربية للإعلام.. وأكد أهمية إنشاء جهاز رقابي عربي مشترك تكون مهمته مراقبة أداء البث الفضائي ووضع التوصيات اللازمة لتفادي السلبيات وتعظيم الإيجابيات بما يخدم أهداف العمل الإعلامي في إطار ميثاق الشرف والتقييم المستمر لكفاءة وتأثير الحملات الإعلامية والعمل المستمر على تطويرها وفتح آفاق جديدة مع مختلف الجهات والمؤسسات العاملة في مجال الإعلام والقياسات والعلوم السلوكية والنفسية والإجتماعية .

ودعا " إعلان الخرطوم " إلى إنشاء شركة إنتاج عربية مشتركة وأكاديمية عربية لعلوم الإعلام بهدف التعاون لخلق صناعة إعلامية عربية مشتركة تتصدى للمضامين التي يقدمها النموذج الغربي للجماهير العربية من خلال كيانات كبيرة تبرز الهوية المشتركة وتكرس الوفاق وتنبذ الفرقة والخلاف وتضع أولويات لإنتاج أعمال تقوم على الاعتزاز بالحضارة والتراث والتاريخ العربي الإسلامي وتعزز مشاعر الانتماء لهذه الثقافة.

وأكد ضرورة استحداث وزارات التربية والتعليم مادة للتربية الإعلامية خلال مراحل التعليم كافة بهدف توعية النشء للتمييز بين الغث والثمين ..

مطالبا الدول الأعضاء الاهتمام بالشباب وحل مشكلة البطالة من خلال تعزيز فرص العمل وتخفيف حدة الفقر وتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة.

واستمرت الورشة ــ التي استضافتها العاصمة السودانية الخرطوم ــ مدة يومين بإشراف جامعة الدول العربية و بالتعاون مع وزارة الإعلام في السودان.

جم ــ


وام/زاا

فسيفساء فنية وفكرية توشح صفاقس عاصمة الثقافة العربية

 

تونس - كشف منظمون الخميس رسميا عن تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية التي تتضمن مجموعة من الأنشطة الثقافية في المدينة الواقعة جنوب تونس والتي تتطلع لخطف الأضواء وبث إشعاع عربي وإقليمي.

وتأخر إطلاق هذا الحدث بعد صعوبات تنظيمية ومالية اعترضت الهيئة المنظمة السابقة التي استقال بعض أعضائها وتم استبدالهم بآخرين.

ورصدت الدولة حوالي 15 مليون دولار كميزانية للمناسبة التي تعقد تحت شعار "الثقافة توحدنا وصفاقس تجمعنا".

وبعد أن تسلمت المشعل في ابريل/نيسان من مدينة قسنطينة الجزائرية ستحتضن صفاقس التونسية تظاهرات فنية كبرى تتواصل حتى الربع الأول من عام 2017.

وتقوم كل مدينة تحظى بهذا اللقب بتنظيم العديد من الأنشطة الرامية إلى النهوض بالعمل الثقافي العربي المشترك مثل المعارض وورش العمل والأسابيع الثقافية والعروض السينمائية والمسرحية والعمل على الترويج للصناعات الثقافية وتشجيع مبادرات القطاع الخاص لدعم الثقافة والاهتمام بالصناعات الإبداعية.

وقالت هدى الكشو المنسقة العامة لبرنامج صفاقس عاصمة للثقافة العربية في مؤتمر صحفي الخميس إن المنظمين يسعون لإبراز الزخم الثقافي وإحياء التراث المادي واللامادي الذي تكتنزه صفاقس والذي ظل مهمشا لعقود من الزمن.

وصفاقس التي توجت عاصمة للثقافة العربية 2016 هي ثاني أكبر المدن التونسية وعرفت حديثا بأنها عاصمة الجنوب التونسي والعاصمة الاقتصادية لتونس.

وتقع صفاقس على بعد 270 كيلومترا جنوب تونس العاصمة وتمتد سواحلها المطلة على البحر المتوسط لمسافة 235 كيلومترا.

وسيتم تنظيم 18 ندوة فكرية وستة معارض فنية كبرى إضافة إلى ثمانية مهرجانات موسيقية بحضور حوالي ألف ضيف عربي. وتنظم أيضا أنشطة عربية للشعر وثلاث أنشطة مسرحية إضافة لورش رسم الجرافيتي.

وقالت الكشو إن فنانين عربا من بينهم اللبنانية نجوى كرم والعراقي كاظم الساهر والتونسي صابر الرباعي والجزائري الشاب خالد والتونسي ظافر يوسف والثلاثي جبران من فلسطين والمصرية شيرينعبد الوهاب سيشاركون بحفلات ضخمة.

يبدأ البرنامج في 23 يوليو/تموز الجاري بعرض أوبرالي لمحمد علي كمون وموكب سفن تحمل أعلام البلدان العربية.

ومن بين المشاريع الكبرى التي تشتغل عليها الهيئة المنظمة تحويل المدينة العتيقة بصفاقس من مركز تجاري إلى قطب ثقافي يشع على تونس والمنطقة العربية عبر تركيز مقاه ثقافية وتحويل مدرسة الحسينية إلى قرية للحرف والفنون.

وستطلق في إطار البرنامج مكتبة رقمية ضخمة بصفاقس. وقالت الكشو إن المكتبة الرقمية بصفاقس ستكون منارة ثقافية بامتياز.

وأضافت "هذا الصرح الثقافي سيكون المكتبة الرقمية الأضخم في تونس من حيث المساحة ومن حيث حجم بنك المعلومات الذي سيوضع على ذمة الباحثين على اختلاف مجالات بحثهم".

واختيرت مدينة الأقصر في مصر عاصمة للثقافة العربية 2017 ومدينة البصرة في العراق للعام 2018 ومدينة بورتسودان في السودان للعام 2019 ومدينة بيت لحم في الأراضي الفلسطينية للعام 2020 ومدينة أربد في الأردن للعام 2021 ومدينة الكويت للعام 2022.

وتأسست (ألكسو)المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم التي تشرف على مشروع العواصم الثقافية في 1970 وتتخذ من تونس مقرا.

وتعمل في نطاق جامعة الدول العربية وتعنى أساسا بالنهوض بالثقافة العربية وتطوير مجالات التربية والثقافة والعلوم على المستويين الإقليمي والقومي.

 

http://www.middle-east-online.com/?id=228856

المزيد من الأخبار...