المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

اصدارات

المجلّة العربيّة للمعلومات المجلد 26 / ديسمبر2017

أصدرت الألكسو (إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتّصال) العدد الجديد من المجلّة العربيّة للمعلومات

محتوى العدد : 

 

العددالأول: ملف توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم

 

تصميم بيئة تعلم إلكترونية قائمة على الويب التشاركي لتنمية مهارات تصميم تطبيقات الهواتف الذكية وإدراك القيمة الرقمية المضافة لدى طلاب كلية التربية

-  أ.د.أحمد صادق عبد المجيد /أستاذ تقنيات التعليم بجامعتي سوهاج والملك خالد

 

أهمية التكنولوجيا الرقمية في التعلم من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس بكلية الآداب جامعة الزاوية

-  الدكتور/ عبدالعزيز عبدالحميد عامر /أستاذ مساعد بقسم المكتبات والمعلومات/كلية لآداب/ جامعة الزاوي

 

واقع استخدام الحوسبة السحابية لدى أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنها                                       

-  د. حنان محمد السيد صالح عمار مدرس تكنولوجيا التعليم_ جامعة بنها 

 

استخدام الفيس بوك في التعليم                                                                               

-   منال عبده فرحان سيف  /جامعة تونس الافتراضية

-  أ.د محمد الجمني/المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

 

نموذج جديد في تدريس العلوم والرياضيات باستخدام الروبوت.                                                           

-  عبد الملك الحلواني/شركة ستيم للإبداع والتعليم، فلسطين

-  علي صالحي/شركة ستيم للإبداع والتعليم، فلسطين

 

أهمية التكوين المستمر لعضو هيئة التدريس الجامعي في العصر الرقمي: دراسة ميدانية                         

-  د. سليمة سعيدي  /أستاذة محاضرة /جامعة عبد الحميد مهري قسنطينة2

 

 

العدد الثاني :ملف استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم للأشخاص ذوي الأعاقة

 

فاعليّة برنامج تعليميّ قائم على مواصفات الإتاحة العالميّة في تنمية بعض المهارات الحسابيّة لدى الطلاب المعاقين بصريًّا والأسوياء ومدى سهولة استخدام البرنامج      

-  حسن زغلول/المدرّس بكلية التربية قسم تكنولوجيا التعليم/جامعة حلوان

 

تقديم النظام الوسيط "ArabGloss" لترجمة النصوص من العربية إلى لغة الإشارة                           

-  نادية العويتي

-  سمير سمرين

-  أ.د محمد الجمني/المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

 

العدد الثاني :ملف عن التعلم الإلكتروني

 

"التعلّم التّكيُّفى "Adaptive Learning".. ثورة تعليمية قادمة"                        

-  تامــــــــر المـــغــــاورى المــــــــلاح/تكنولوجيا التعليم/كلــــية التربــيــــة – جمهورية مصر العربية

 

نمذجة المتعلّم باستعمال ألعاب الكمبيوتر التعليميّة                                                             

-  محمّد علي خنيسي /المدرسة  الوطنيّة العليا للمهندسين بتونس

 

من بيئات التعلم المشخص إلى بيئات التعلم الشخصية

-  د. رمزي فرحات/المدرسة الوطنية العليا للمهندسين بتونس/مخبر البحث في تكنولوجيات المعلومات والاتصال والهندسة الكهربائية/جامعة تونس 

 

العدد الثاني: تكنولوجيات مختلفة

 

إعادة النظر في مفهوم الحق في الخصوصية: رؤية يابانية*                                                 

-  كيوشي موراتا  مركز أخلاقيات المعلومات التجارية – كلية التجارة جامعة ميجى– اليابان

-  يوهكو أوريتو كلية القانون – جامعة أهيم – اليابان

-  ترجمة د/ محمد إبراهيم حسن الصبحي أستاذ المكتبات والمعلومات المشارك/كلية الآداب – جامعة عين شمس-القاهرة/كلية العلوم الاجتماعية-جامعة أم القرى-مكة المكرمة

 

خدمات الألتمتريقا المعتمدة على بيئة الويب: دراسة تقييمية                                                    

-      د.وليد محمد هيكل/كلية الآداب- جامعة حلوان

 

لتحميل النسخة الكاملة من المجلة ، يرجى الضغط هنا.

صدور العدد 61 من المجلة العربية للثقافة

استأنفت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) إصدار المجلة العربية للثقافة بالعدد 61. ويتضمن مجموعة من الدراسات المحكمة حول ملف العدد عن «الشعر العربي والحداثة» الذي تناول الموضوعات التالية:
عبد الله حمد محارب: الشعر العربي ومحنة الحداثة.
سعد عبد العزيز مصلوح: هل الرّويّ الموحّد هو الأصل في شعر العرب؟ رجعة نظر في مقولة «عيوب القافية».
عبد السلام المسدي: العرب والحداثة الشعرية: بحثا عن الحلقة الغائبة.
محمد الغزي: عندما تتكلم القصيدة من وراء حجاب.
أسماء جموسي عبد الناظر: هل قصيدة النثر ضد الذاكرة؟

الدراسات المستقبلية في الوطن العربي: الحال والمآل

صدر حديثا عن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، كتاب بعنوان «الدراسات المستقبلية في الوطن العربي: الحال والمآل» يقع في 182 صفحة.
يتضمن الكتاب أعمال الندوة التي عقدتها المنظمة، تحت هذا العنوان، بتونس العاصمة في الفترة 22 - 24 سبتمبر 2014، وشارك فيها نخبة من كبار المهتمين بالدراسات المستقبلية في الوطن العربي وفي العالم.
وقد بين المدير العام للمنظمة في تقديمه للكتاب أهمية الدراسات المستقبلية وحاجة الأمة العربية إلى توطينها باعتبارها وسيلة هامة للعروج إلى المستقبل، والفوز بمكانة لائقة فيه، خاصة وأن أمتنا قادرة على توظيف ما تملك من عناصر القوة ليكون مستقبلها أفضل من حاضرها ولتتجاوز إحباطات الحال في اتجاه نجاحات المآل. وأعرب عن أمله أن تكون مادة الكتاب حافزا لاستنهاض الهمم من أجل معالجة مشاكل الحاضر التي هي نتاج سوء التخطيط في الماضي: فشل في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وفشل ذريع في التربية والتعليم. وأوضح أن شعار الندوة «اصنع مستقبلك بنفسك قبل أن يصنعه لك الآخرون» تم اختياره من أجل إبراز أهمية الدراسات المستقبلية للأمم التي تسعى إلى ضمان استمرار وجودها في سباق المستقبل، إن لم يكن في الصدارة ففي الكوكبة المتقدمة، منبّها إلى أننا إن لم نحل مشاكلنا بأنفسنا فإن الغير لن يحلها لصالحنا بل لصالحه هو، هذا إذا لم يعقّدها ليتمكن من استغلالنا أكثر.

للاطّلاع على محتوى الكتاب، يرجى الضّغط هنا: الرابط

المجلّة العربيّة للمعلومات المجلد 25 / العدد الثّاني ديسمبر 2015

أصدرت الألكسو (إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتّصال) العدد الجديد من المجلّة العربيّة للمعلومات

محتوى العدد : 

 

 

للمشاركة في العدد القادم للمجلة العربية للمعلومات، يرجى إرسال مقالاتكم إلى البريد الالكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. وذلك قبل يوم الاثنين 31 أكتوبر 2016، علما بأن العدد يصدر خلال شهر ديسمبر 2016.

 

لتحميل النسخة الكاملة من المجلة ، يرجى الضغط هنا.

التراث الثقافي المغمور بالمياه الواقع العربي والآليات الدولية للحماية

صدر عن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، كتاب بعنوان «التراث الثقافي المغمور بالمياه: الواقع العربي والآليات الدولية للحماية» يقع في 96 صفحة.
تأتي هذه الدراسة، التي عرضت على الدورة التاسعة عشرة لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي (الرياض 10 - 13 يناير 2015)، في إطار تنفيذ التوصية الصادرة عن الدورة 21 لمؤتمر الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي بشأن «تحفيز الدول العربية، غير الأطراف في اتفاقية اليونسكو لحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه لعام 2001 على المصادقة عليها»، حيث بيّنت الدراسة أهمية هذه الاتفاقية وتكاملها مع اتفاقية قانون البحار، وعدم مساسها بما هو مثبت في الاتفاقيات الموقعة بين الدول المتجاورة لتنظيم الولاية في المناطق الواقعة بينها.