المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

ALECSO welcomes France's decision to include Arabic language in French schools

 

Tunis, Ramadan 12, 1437, June 17, 2016, SPA -- The Arab Organization for Education, Science and Culture "ALECSO" welcomed the decision of France to officially include the Arabic language in the curriculum of the French schools starting of next year 2017, to enable students to choose it as a foreign language within the French educational system.
In a statement issued by its headquarters in Tunis today, ALECSO described the decision as a positive step and confirmed its readiness to cooperate with the French Ministry of Education to implement an action plan to teach the Arabic language to the sons of Arabs in France.

 


http://www.spa.gov.sa/viewstory.php?lang=en&newsid=1511648

 

 

Qatar News Agency

ALECSO Welcomes Teaching Arabic in French Schools

 

Tunis, June 17 (QNA) - The Arab League Educational, Cultural and Scientific Organization (ALECSO) welcomed the decision of French Minister of Education Najat Vallaud-Belkacem to officially introduce Arab language into the educational curriculum by 2017.

Teaching Arabic to Arabs living in France is a great opportunity toward preserving the Arab identity and heritage for these people, said ALECSO's Director General Abdullah Hamad Muharib on Friday.

He said that the organization will provide books, digital devices, training programs including those for people with special needs and experts in the field to achieve the Arabic language educational plan. Muharib also added that ALECSO will organize training courses for teachers following European educational principles.

ALECSO and the French Ministry of Education are currently cooperating to issue a reference book on Arabic language for non-native speakers. The organization is also working on issuing a number of mono-lingual and bilingual Arabic dictionaries. (QNA)

 

http://www.qna.org.qa/en-us/News/16061723030035/ALECSO-Welcomes-Teaching-Arabic-in-French-Schools

 

وكالة الأنباء القطرية

"الألكسو" تنظم المنتدى الإقليمي الأول حول تدريس العلوم في المنظومات التربوية العربية

 

تونس في 13 يونيو /قنا/ تعقد المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) خلال الفترة من 13 إلى 15 يوليو المقبل في مدينة الحمامات بتونس المنتدى الإقليمي الأول حول تدريس العلوم في المنظومات التربوية العربية: الواقع والآفاق بالتعاون مع وزارة التربية بالجمهورية التونسية، ومركز (سيفوب)، وتنظيم جامعة بورغونيا بفرنسا والمعهد العالي للتربية والتكوين المستمر بتونس. يأتي ذلك في إطار السعي للاستفادة من المشروع الأوروبي حول: تعزيز تدريس العلوم استنادا إلى منهجية التحقيق والاستقصاء، الذي يُشرف عليه كل من المركز الدولي للتكوين التربوي (سيفوب)، ومقرّه في فرنسا، وجامعة هالام بشيفيلد، المملكة المتحدة.ويهدف هذا المنتدى إلى جمع صناع القرار والتربويين والباحثين والأكاديميين العرب، لغرض التباحث والتشاور والتعريف بمقاربة التحقيق والاستقصاء باعتبارها عملية ناجعة في تدريس العلوم يستوجب إدماجها في المناهج التربوية العربية كوسيلة لتطوير طرق تدريس العلوم التطبيقية، لما لها من دور في تعزيز الاقتصادات العربية والرفع من مقدرتها التنافسية. وستعرض في المنتدى التجربة الأوروبية الرائدة في تطبيق مقاربة التحقيق والاستقصاء، بهدف التعرّف على مكوّناتها وآليات ومتطلبات تطبيقها وما حققته من نتائج بمشاركة خبراء تربويّين متخصّصين من الوطن العربي وأوروبا ووكلاء وزارات التربية والتعليم في الدول العربية، ومنسّقي البرامج في كليات التربية ومعاهد إعداد المعلمين، كما سيتم تنظيم ورشتي عمل حول المحورين التاليين: حقيبة الباحث العربي الصغير وتصميم أدلة لرفع مهارات معلمي الرياضيات والعلوم الأساسية.وفي هذا الإطار دعت الألكسو كل المهتمين والمعنيين بتحسين تدريس العلوم في الدول العربية، للمشاركة في فعاليات هذا المنتدى، ولكل من يرغب في المشاركة، الرجاء التسجيل رقميا على الموقع الإلكتروني الخاص بالمنتدى :www.arabeduscience.com.

 

http://www.qna.org.qa/News/16061322380107/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%83%D8%B3%D9%88-%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9#.V1--nPOA9DQ.facebook

الالكسو قصة حلم يكبر » عنوان شريط وثائقي بمناسبة تدشين المقر الجديد للمنظمة

 

مرحلة الاقلاع أضحت واقعا بانتقال المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الى مقر جديد ترنو من خلاله الى أن تتجدد وتستعيد شبابها و ككل ولادة تحمل معها عسر المخاض وفرحة الحلم  تستند الالكسو الى تاريخ عريق وتبني طموح جيل صاعد   تلك هي الفكرة الرئيسية للشريط الوثائقي الذى تم بثه  اليوم الثلاثاء  بتونس العاصمة  بمناسبة تدشين المقر الجديد للالكسو المدير العالم للمنظمة  عبد الله حمد محارب  عبر عن أمله في أن تتمكن الالكسو في المرحلة القادمة  وانطلاقا من هذا المبنى الذى سيكون صومعة وقلعة لحماية تعليم وتطوير اللغة العربية  من تجسيد مبدأ الوحدة العربية على مرتكزات صلبة أساسها الثقافة والتعليم والعلم وارادة أمة في الارتقاء نحو الافضل قائلا    اذا كنا  كعرب  فشلنا في الوحدة السياسية فيجب الا نفشل في الوحدة الثقافية وفق مداخلته في هذا الشريط الوثائقي وأضاف محارب في ذات الشهادة أن دور المنظمة المحورى في مواجهة النزاعات والتيارات الفكرية المتطرفة التي تشهدها عديد البلدان العربية يتمثل في السعي الى تطوير التعليم وربطه بالثقافة والبحث العلمي  بعد أن ثبت أن التعليم هو الامل الاخير للشعوب العربية  حسب رأيه وأرجع المدير العام للالكسو  مظاهر الارهاب المتفشية في المنطقة العربية الى اهمال نوعية التعليم معتبرا أنه  يتخرج من الجامعات العربية ومنذ 30 سنة  أنصاف متعلمين مما أدى الى ظهور أجيال ضعيفة الفهم لكافة العلوم بما في ذلك العلوم الدينية وتابع محارب  هذه الفئة الهشة تم استغلالها من طرف المنظمات المتطرفة ففجر الشباب أنفسهم وفجروا الاخرين واحتوى الشريط الوثائقي الذى أعد بهذه المناسبة على تعريف  بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم التي تأسست في 25 جويلية 1970 واتخذت من تونس مقرا لها وتضم هذه المنظمة التابعة لجامعة الدول العربية عديد المراكز والمعاهد المتخصصة وهي   معهد المخطوطات العربية ومعهد البحوث والدراسات العربية بالقاهرة ومعهد الخرطوم الدولي للغة العربية والمركز العربي للتعريب والترجمة والتاليف والنشر بدمشق ومكتب تنسيق التعريب بالرباط المنظمة المتخصصة عملت منذ تأسيسها على أن تكون أداة الدول العربية للدخول في معترك الحداثة في مجالات التخصص وسعت الى انجاز مشروع موسوعة أعلام العلماء والادباء العرب والمسلمين وهو مشروع علمي ثقافي رتبت مداخله على ترتيب الحروف الهجائية صدر منه 24 جزءا وبلغ مجوع الاعلام المترجم لهم في هذه الموسوعة 4120 علما هذه الموسوعة وصفها المدير العام للمنظمة بالعمل الدقيق الذى حاول التعريف برجال الفكر العرب مفيدا أن  المشروع قطع أشواطا ووصل الى حرف الغين  19 حرف  ولم يبق سوى 9حروف سيتم انهاوها خلال هذه السنة في ظل ارتفاع نسق التطور التكنولوجي في العالم يحاول القائمون على المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومن ورائهم الهياكل الرسمية العربية اللحاق بركب العالم المتقدم ولعل تعمير المقر الجديد بشارع محمد علي عقيد بالمركز العمراني الشمالي بتونس يكون أشبه بولادة ثانية لموسسة تستعد لغد قريب بتاريخ من الانجاز وانطلاقة جديدة في زمن العولمة مستقبل المنظمة بدأ اليوم بأحلام من الماضي وطموح في تحقيق مبادى رسمت على حيطان الفرع القديم وبرزت في ملامح المقر الجديد.

 

http://www.radioculturelle.tn/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B3%D9%88-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%AD%D9%84%D9%85-%D9%8A%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D8%B9%D9%86%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%B7-%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82/#.V2EoZbkWazk.facebook

1350 مترشحا للمشاركة في جائزة الالكسو الكبرى للتطبيقات العربية الجوالة دبي 2016

 

اعلنت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ” الالكسو ” ان عدد المتقدمين للمشاركة في جائزة الالكسو الكبرى للتطبيقات العربية الجوالة في دورتها الثانية – دبي 2016 – بلغ 1350 مشاركا من 19 دولة عربية حيث ستقام فعاليات الحفل الختامي لها في آخر هذا العام 2016 بمدينة دبي.

واوضح بيان صادر اليوم عن الالكسو ان خبراء إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال بالألكسو قاموا بفرز الترشحات الواردة من قبل المشاركين وإلغاء المشاركات التي لا تستجيب لشروط المسابقة.

واشار البيان الى انه تم الاحتفاظ بـ 510 مشاركات تتوزع كالآتي : المملكة العربية السعودية 122 والجمهورية التونسية 117 ودولة قطر 47 والمملكة المغربية 41 وجمهورية مصر العربية 32 ودولة فلسطين 29 والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية 29 والمملكة الأردنية الهاشمية 19 ودولة الكويت 17 ودولة الإمارات العربية المتحدة 14 وسلطنة عمان 9 والجمهورية اليمنية 8 وجمهورية السودان 7 والجمهورية الإسلامية الموريتانية 6 والجمهورية العربية السورية 4 ودولة ليبيا 4 ومملكة البحرين 2 وجمهورية العراق 2 والجمهورية اللبنانية 1 .

وذكرت الالكسو ان المسابقة تدور على مرحلتين.. المرحلة الأولى على المستوى الوطني.. والمرحلة الثانية على المستوى العربي حيث تعمل لجنة تحكيم دولية تتكون من خبراء في مجال التطبيقات الجوالة والمحتويات الرقمية على اختيار أفضل تطبيقة في كل فئة من فئات الجائزة على مستوى كل دولة عربية.. ويتم الإعلان عن نتائج هذه التصفيات التمهيدية ابتداء من منتصف شهر يوليو المقبل.. ثم يمنح المتأهلون إلى المرحلة النهائية فرصة حتى شهر نوفمبر لتجويد تطبيقاتهم وإعداد مخطط أعمال لتحويلها إلى مشاريع ناجحة مع توفير المادة الترويجية الضرورية لذلك.. ويكون التتويج والإعلان عن النتائج النهائية بمناسبة الحفل الختامي الذي تحتضنه دبي والذي يدعى إلى حضوره أصحاب التطبيقات الفائزة على مستوى كل دولة مشاركة.

يذكر ان الحفل الختامي للدورة الأولى 2015 من المسابقة احتضنته العاصمة القطرية الدوحة وشهد حضور 41 متسابقا مثلوا 16 دولة عربية

 

http://www.araanews.ae/248768

1350 مترشحاً للمشاركة في جائزة "الألكسو" الكبرى

 

بلغ عدد المتقدمين للمشاركة في جائزة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" الكبرى للتطبيقات العربية الجوالة في دورتها الثانية، 1350 مشاركاً من 19 دولة عربية، حيث ستقام فعاليات الحفل الختامي لها في نهاية العام الجاري بمدينة دبي.
الشارقة 24 – وام:

أعلنت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" أن عدد المتقدمين للمشاركة في جائزة "الألكسو" الكبرى للتطبيقات العربية الجوالة في دورتها الثانية-دبي 2016-بلغ 1350 مشاركاً من 19 دولة عربية، حيث ستقام فعاليات الحفل الختامي لها في نهاية العام الجاري بمدينة دبي.

وأوضح بيان لـ "الألكسو" أن خبراء إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال بالمنظمة قاموا بفرز الترشحات الواردة من قبل المشاركين وإلغاء المشاركات التي لا تستجيب لشروط المسابقة، وأشار إلى أنه تم الاحتفاظ بـ 510 مشاركات تتوزع كالآتي : المملكة العربية السعودية 122 والجمهورية التونسية 117 ودولة قطر 47 والمملكة المغربية 41 وجمهورية مصر العربية 32 ودولة فلسطين 29 والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية 29 والمملكة الأردنية الهاشمية 19 ودولة الكويت 17 ودولة الإمارات العربية المتحدة 14 وسلطنة عمان 9 والجمهورية اليمنية 8 وجمهورية السودان 7 والجمهورية الإسلامية الموريتانية 6 والجمهورية العربية السورية 4 ودولة ليبيا 4 ومملكة البحرين 2 وجمهورية العراق 2 والجمهورية اللبنانية 1.

وذكرت "الألكسو" أن المسابقة تدور على مرحلتين، المرحلة الأولى على المستوى الوطني، والمرحلة الثانية على المستوى العربي، حيث تعمل لجنة تحكيم دولية تتكون من خبراء في مجال التطبيقات الجوالة والمحتويات الرقمية على اختيار أفضل تطبيقة في كل فئة من فئات الجائزة على مستوى كل دولة عربية، ويتم الإعلان عن نتائج هذه التصفيات التمهيدية ابتداء من منتصف الشهر المقبل، ثم يمنح المتأهلون إلى المرحلة النهائية فرصة حتى شهر نوفمبر لتجويد تطبيقاتهم وإعداد مخطط أعمال لتحويلها إلى مشاريع ناجحة مع توفير المادة الترويجية الضرورية لذلك. ويكون التتويج والإعلان عن النتائج النهائية بمناسبة الحفل الختامي الذي تحتضنه دبي والذي يدعى إلى حضوره أصحاب التطبيقات الفائزة على مستوى كل دولة مشاركة.

يذكر أن الحفل الختامي للدورة الأولى 2015 من المسابقة احتضنته العاصمة القطرية الدوحة وشهد حضور 41 متسابقاً مثلوا 16 دولة عربية.

 

https://www.sharjah24.ae/ar/variety/tech/128561-1350-%D9%85%D8%AA%D8%B1%D8%B4%D8%AD%D8%A7%D9%8B-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%83%D8%B3%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89

الرئيسية

"ألكسو": "أمة تقرأ" رسالة تسامح من الإمارات إلى العالم

 

أشادت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكسو" بحملة "أمة تقرأ" التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بهدف توفير خمسة ملايين كتاب للطلاب المحتاجين في مخيمات اللاجئين وحول العالم.
ووصف الدكتور عبد الله حمد محارب المدير العام للألكسو في بيان له مبادرة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "أمة تقرأ" بأنها خطوة نبيلة وإنسانية وحضارية أثبتت نجاحها عبر أداة العلم والمعرفة، معتبراً إياها بادرة محبة ورسالة تسامح وتنمية ترسلها دولة الإمارات وشعبها المعطاء للمنطقة وللعالم.
وأشار في بيانه إلى تأكيد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال إطلاقه لحملة رمضان بأن دولة الإمارات في كل رمضان هي محط أنظار الملايين لأنها توقد شمعة تضيء بها دروبهم وتبني بها مستقبلهم، ورمضان هذا العام ستنتقل فيه دولة الإمارات من إطعام الجائع وسقي العطشان إلى سقي العقول وتغذية الأرواح .

 

http://www.al-ain.net/article/174541

«الألكسو» تناقش تدريس العلوم بالمنظمات التربوية.. 13 يوليو

تعقد المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) خلال الفترة من 13 إلى 15 يوليو المقبل، في مدينة الحمامات بتونس «المنتدى الإقليمي الأول حول تدريس العلوم في المنظومات التربوية العربية: الواقع والآفاق» بالتعاون مع وزارة التربية بالجمهورية التونسية، ومركز (سيفوب)، وتنظيم جامعة بورغونيا بفرنسا والمعهد العالي للتربية والتكوين المستمر بتونس.

ويأتي ذلك في إطار السعي للاستفادة من المشروع الأوروبي حول: «تعزيز تدريس العلوم استنادا إلى منهجية التحقيق والاستقصاء»، الذي يُشرف عليه كل من المركز الدولي للتكوين التربوي (سيفوب)، ومقرّه في فرنسا، وجامعة هالام بشيفيلد، المملكة المتحدة.

ويهدف هذا المنتدى إلى جمع صناع القرار والتربويين والباحثين والأكاديميين العرب، لغرض التباحث والتشاور والتعريف بمقاربة التحقيق والاستقصاء باعتبارها عملية ناجعة في تدريس العلوم يستوجب إدماجها في المناهج التربوية العربية كوسيلة لتطوير طرق تدريس العلوم التطبيقية، لما لها من دور في تعزيز الاقتصادات العربية والرفع من مقدرتها التنافسية. وستعرض في المنتدى التجربة الأوروبية الرائدة في تطبيق مقاربة التحقيق والاستقصاء، بهدف التعرّف على مكوّناتها وآليات ومتطلبات تطبيقها وما حققته من نتائج بمشاركة خبراء تربويّين متخصّصوين من الوطن العربي وأوروبا ووكلاء وزارات التربية والتعليم في الدول العربية، ومنسّقي البرامج في كليات التربية ومعاهد إعداد المعلمين كما سيتم تنظيم ورشتي عمل حول المحورين التاليين: «حقيبة الباحث العربي الصغير»، «تصميم أدلة لرفع مهارات معلمي الرياضيات والعلوم الأساسية»

http://www.vetogate.com/2212080

 

 

 

الألكسو.. "أمة تقرأ " رسالة تسامح وتنمية ترسلها الإمارات للمنطقة والعالم

تونس في 8 يونيو/ وام / أشادت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم " ألكسو " بحملة " أمة تقرأ " التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بهدف توفير خمسة ملايين كتاب للطلاب المحتاجين في مخيمات اللاجئين وحول العالم.

ووصف الدكتور عبد الله حمد محارب المدير العام للألكسو في بيان له مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم " أمة تقرأ " بأنها خطوة نبيلة وإنسانية وحضارية أثبتت نجاحها عبر أداة العلم والمعرفة .. معتبرا إياها بادرة محبة ورسالة تسامح وتنمية ترسلها دولة الإمارات وشعبها المعطاء للمنطقة وللعالم.

وأشار في بيانه إلى تأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال إطلاقه لحملة رمضان بأن دولة الإمارات في كل رمضان هي محط أنظار الملايين لأنها توقد شمعة تضيء بها دروبهم وتبني بها مستقبلهم ورمضان هذا العام ستنتقل فيه دولة الإمارات من إطعام الجائع وسقي العطشان إلى سقي العقول وتغذية الأرواح" .