المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار الألكسو تعقد الاجتماع الثّاني لفريق التّفكير حول التّوجّهات الاستشرافيّة لبرامجها

الألكسو تعقد الاجتماع الثّاني لفريق التّفكير حول التّوجّهات الاستشرافيّة لبرامجها

عقدت المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم (إدارة التربية) يوم الخميس غرّة أغسطس/أوت 2019 الاجتماع الثّاني لفريق التّفكير حول التّوجّهات الاستشرافيّة لبرامجها في قطاع التّربية والتّعليم، وذلك بمشاركة نخبة من الخبراء في هذا المجال.
ولدى إشرافه على افتتاح اللّقاء، نقل د. لطوف العبد الله مدير إدارة التّربية المكلّف إلى الخبراء أعضاء الفريق تحيّات معالي المدير العام للمنظّمة، أ. د. محمّد ولد أعمر، وتقديره لما يبذلونه من مجهودات مخلصة وما يقدّمونه من مساهمات قيّمة في صياغة برامج المنظّمة المستقبليّة وتوجّهاتها الاستراتيجيّة في مجال التّربية والتّعليم.
ثمّ أحال الكلمة إلى الحاضرين الذين تداولوا عل تقديم الجذاذات الفنّيّة لعدد من المشاريع والتّحاور بشأنها، وقد بلغ عدد المشاريع المقترحة 20 مشروعا غطّت مختلف مجالات عمل الإدارة على غرار التّربية قبل المدرسيّة وجودة التّعليم والتّقييمات الدّوليّة وتطوير المناهج والسّلّم التّعليميّ ومهارات القرن الحادي والعشرين والتّربية الأسريّة والتّربية في الظّروف الاستثنائيّة والتّربية المختصّة التي من شأنها تكريس رؤية المنظّمة وتأكيد دورها باعتبارها بيت الخبرة العربيّ في مجال التّربية والتّعليم.
وفي اختتام الجلسة، توجّه مدير إدارة التّربية المكلف إلى المشاركين بعبارات الشّكر والتّقدير لما تميّزت به المشاريع التي اقترحوها من واقعيّة تبشّر بتحقيق الأثر الميدانيّ المطلوب، مؤكّدا حرص الألكسو على المضيّ قدما، بتوجيهات من مديرها العام، في هذا النّهج التّشاركيّ والانفتاح على جميع الكفاءات والخبرات العربيّة والدولية، والتّعاون مع جميع الهياكل الحكوميّة ومؤسّسات القطاع الخاصّ ومنظّمات المجتمع المدني وجمعيّاته الفاعلة والجادّة، لما فيه خير النّاشئة في الدّول العربيّة.