الألكسو تنظّم يوما دراسيا حول إدراج المهارات الحياتية في المناهج

عقدت الألكسو (إدارة التربية) اليوم الخميس 16 ماي 2019 يوما دراسيا حول المهارات الحياتية بالشراكة مع وزارة التربية بالجمهورية التونسية، وحضرها أكاديميون ومتفقدون وبعض الجمعيات المهتمّة بهذا الشأن.
وبعد أن رحّب الدكتور لطوف العبدالله، مدير إدارة التربية المكلّف بالمشاركين عرض جهود المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في مجالات مهارات القرن الحادي والعشرين وريادة الأعمال وجودة التعليم والاشتغال مع الدول العربية والمنظمات الإقليمية والدولية حول التقدّم الحاصل في تنفيذ الهدف الرابع، والرفع من التنافسية بين النظم التربوية العربية.
ثم تناولت الكلمة الدكتورة سعاد عبد الواحد التي عرضت مبادرة المهارات الحياتية والتعليم من أجل المواطنة التي قدمتها اليونسيف بالشراكة مع الألكسو وهيئات إقليمية ودولية، بدءا من واقع التعليم والرؤية والإطار المفاهيمي، إضافة إلى قضايا التعليم والتعلّم والطرائق الضرورية من أجل تعليم المهارات الحياتية والمواطنة، وصلة المهارات الحياتية الأساسية الاثنتي عشرة بأبعاد التعلّم.
وثمّن المشاركون دور الألكسو في ترقية التعليم وتجويده في الوطن العربي لجعله مواكبا للمبادرات العالمية والتظاهرات الأممية وتحقيق الشراكات الاستراتيجية إقليميا ودوليا لتحقيق رسالتها في جسر الفجوة المعرفية والرقمية مع الدول المتقدّمة وجعل مخرجات التعليم أكثر مواءمة مع سوق الشغل.
كما أثرى الحضور المحاضرة بآرائهم وخبراتهم تمهيدا للانتقال من مرحلة التنظير في مستوى المهارات إلى برامج تدريبية على مستوى الوطن العربي وبالشراكة مع المنظمات الدولية.