الألكسو تحتضن دورة تدريبيّة عالية المستوى لإعداد مدقّقي الجودة في مؤسّسات التعليم والتّكوين

انطلقت يوم الاثنين 24 ديسمبر 2018 بمقرّ المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم فعاليّات الدورة التدريبيّة عالية المستوى لإعداد مدققي الجودة في مؤسّسات التّعليم والتّكوين التي تنظّمها ألكسو(إدارة التّربية) بالتّعاون مع الجمعيّة التّونسيّة لجودة التّعليم، وتستهدف خاصّة خبراء التّربية من بين المتفقّدين والإداريّين والمدرّسين، إلى جانب أخصّائيّي الجودة والخبراء الاستشاريّين الرّاغبين في تطوير مهاراتهم أو التّخصّص في مجال تدقيق الجودة في مؤسّسات التّعليم والتّكوين.
وفي كلمة له في افتتاح الدّورة، بيّن د. لطوف العبدالله، مدير إدارة التّربية / المكلف، المجهودات التي تبذلها المنظّمة من أجل نشر ثقافة الجودة الشّاملة في مؤسّسات التّعليم والتّكوين لما في ذلك من إسهام في الرّفع من أدائها وتمكينها من تحقيق دورها الأساسيّ في بناء كيان النّاشئة في البلدان العربيّة والارتقاء بها معرفيّا ووجدانيّا وإنسانيّا. كما أشاد
د. العبدالله بالتّعاون القائم بين المنظّمة وسائر المنظّمات والجمعيّات ذات الاختصاص، لما في ذلك من تكريس لمبادئ التّكامل و العمل المشترك من أجل بلوغ الأهداف المشتركة، مشيرا إلى الاستعداد لعقد دورات مماثلة في سائر الدول العربيّة.
هذا ومن المنتظر أن تركّز الدّورة، التي تتواصل فعاليّاتها حتّى يوم الخميس 27 ديسمبر 2018، على جملة من المحاور من أهمّها التّعريف بأخلاقيّات مهنة المدقّق وضوابطها، والتّعريف بالمبادئ الأساسيّة لعمليّتي التّقييم والتّدقيق وبأهمّ المصطلحات المعتمدة في هذا المجال، والتّعريف بمراحل مهمّة التّدقيق وخصوصيّات كلّ مرحلة ومكوّناتها، والتّعريف بالأدوات والتقنيات المستعملة خلال مهمّة التّدقيق، وتمكين المتدرّبين من مهارات إنجاز مهمّة التّدقيق بجميع مراحلها، بدءا من التّخطيط للمهمّة، ومرورا بإنجازها، وانتهاءً باقتراح الإجراءات التّصحيحيّة وإعداد التّقرير النّهائيّ. وستتضمّن الدّورة جملة من المحاضرات والعروض، إلى جانب تمارين تطبيقيّة ودراسة حالات وورشات إنتاج، فضلا عن أنشطة محاكاة لوضعيّات تدقيق حقيقيّة.