المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار الدورة السادسة للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة

الدورة السادسة للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة

برعاية كريمة من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالمملكة المغربية افتتحت اليوم الاثنين 17 ديسمبر 2018 فعاليات الدورة السادسة للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة، بمقر أكاديمية المملكة المغربية بالرباط، وقد تعاونت الألكسو في تنظيم هذه الدورة مع الأكاديمية ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، واتحاد مجالس البحث العلمي العربية، ومنظمة التنمية الصناعية والتعدين، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لدول غربي آسيا (الإسكوا)، ومدينة أفريقيا التكنولوجية، وجامعة الملك السعدي، واللجنة الوطنية المغربية للتربية والثقافة والعلوم.
افتتحت فعاليات هذه الدورة بإلقاء كلمات ترحيبية من الجهات الشريكة والمتعاونة في تنظيمها، وقد قدّم كلمة المنظمة الأستاذ الدكتور أبوالقاسم حسن البدري، ممثل المنظمة ورئيس اللجنة التحضيرية للمنتدى، والسيد إدريس العلوي، ممثل أكاديمية المملكة المغربية، والسيدة دعاء خليفة، ممثل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والدكتور حيدر فريحات، ممثل منظمة الإسكوا، والأستاذ الدكتور مبارك محمد علي المجذوب، الأمين العام لاتحاد مجالس البحث العلمي العربية، والمهندس صالح الجغداف، ممثل المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، والدكتور محمد أحمد علي، ممثل مدينة أفريقيا التكنولوجية، والدكتور أحمد حمّوش، ممثل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المغربية. كما قدّم اتحاد الصناعة الليبية والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين في ختام هذه الجلسة دروع تقديرية للجهات المنظمة لهذه الدورة.
شهدت هذه الدورة حضور أكثر من 120 مشاركًا من 15 دولة عربية: المملكة المغربية، جمهورية مصر العربية، دولة ليبيا، جمهورية العراق، جمهورية السودان، المملكة الأردنية الهاشمية، المملكة العربية السعودية، سلطنة عمان، الجمهورية اللبنانية، جمهورية اليمن، الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، الجمهورية التونسية، دولة فلسطين، دولة قطر، ودولة الكويت، ودولة أجنبية وهي الصين، وعدد من المؤسسات والمنظمات العربية والإقليمية والدولية.
وتتواصل فعاليات هذه الدورة على مدى ثلاثة أيام يناقش فيها الخبراء المشاركون العديد من المواضيع منها البحث في سبل تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة من خلال تطوير سياسات الابتكار في البلاد العربية، واعتماد مؤشرات إنمائية عربية لتصنيف الجامعات، والنهوض بالنشر العلمي باللغة العربية. كما يأتي من بين أهداف هذه الدورة التعرف على الآفاق الواعدة للتكنولوجيا والابتكار من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، وتلمس الطموحات العربية المستقبلية فيها والتعرف على مدى قدرتها ومساهمتها في تحقيق تنمية صناعية مستدامة. وكذلك مناقشة موضوع التحول الرقمي الذكي ومعرفة السبل المستقبلية لهذا التحول، وبيئة الابتكار ونظم التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي ووسائل تعزيزها لتحقيق التميز المؤسسي، وآفاق التكامل العالمي والتحديات الماثلة. واستعراض أنشطة الروابط العلمية المتخصصة، كما ستشهد هذه الدورة انطلاق أعمال اللجنة الدائمة للبحث العلمي والابتكار في الدول العربية، وعقد اجتماعها الأول الذي سيناقش الصيغة الأولية لمؤشرات تصنيف الجامعات العربية بما يحقق توافقا عربيّا في هذا الخصوص، ووضع مسوّدة أولية للإطار العام للاستراتيجية العربية للبحث العلمـي في المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، وإطلاق الشبكة العربية للملكية الفكرية، وإطلاق مشروع الأسبوع العربي للبحث العلمي ووضع آليات تنفيذه، والاجتماع الثاني لربط الاكاديميا بالصناعة وتعزيز الابتكار، ودورة تدريبية حول التحول الرقمي المؤسسي.