المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار افتتاح مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي القاهرة: 14 – 15 أكتوبر 2018

افتتاح مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي القاهرة: 14 – 15 أكتوبر 2018

بدعوة كريمة من جمهورية مصر العربية، افتتحت يوم الأحد 14 أكتوبر 2018، بدار الأوبرا بالقاهرة، الدورة الحادية والعشرون لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي، تحت سامي رعاية فخامة السيد عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية. وحضر حفل الافتتاح معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية ومعالي الدكتور سعود هلال الحربي المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، ورؤساء وفود الدول العربية والمنظمات العربية والدولية. وقد ألقى معالي المدير العام كلمة أبرز فيها أهمية دور الثقافة في الوقت الحاضر والخطر الذي أصبح يهدد الأمة العربية في هويتها ولغتها وكيانها نتيجة الهجمة الشرسة التي تشهدها الساحة الثقافية، مما استوجب من الألكسو وضع موضوع المؤتمر تحت عنوان "المشروع الثقافي العربي أمام التحديات الراهنة ". كما أكد في كلمته بأن الألكسو لها مسؤولية تجاه الأمة العربية والأجيال الحالية وأجيال المستقبل بحكم اضطلاعها برسالة حضارية سامية وردت في دستورها، كما أكد أنه أصبح من واجبنا جميعا صون تراثنا الحضاري المجيد الذي يتم تدميره بصورة ممنهجة ولغايات مجهولة، موضحا بأن المشروع الثقافي أصبح أكثر من ضرورة ، ولذا بادرت الألكسو بإعداد مشروع ورقة للقمة العربية الثقافية المزمع عقدها في السنة القادمة ، تطرح تساؤلات وتمهد لأفكار تعرض على أهل الاختصاص لمزيد التشاور والتمحيص. كما أضاف أن المشروع الثقافي يؤسّس على مبادئ ثقافية تحترم قيمة الإنسان وحقوقه وحرياته الأساسية، وأن تكون الثقافة ثقافة تعزز التنوع الثقافي بين مفاصلها وما يحيط بها، وتوحد المشاعر وتقربها وتجعلنا أكثر وعيا بواقعنا ومعطياته، ثقافة ترتقي بالإنسان ومن أجله، ثقافة متفائلة تزرع الأمل وتقوي الهمم، بعيدا عن السوداوية والتشاؤم، ثقافة محفزة ومشجعة تنير الدروب الحالكة السواد، وتزرع في نفوسنا الرضا والعزيمة والإرادة. وهذا كله يحتاج إلى دعم مطلق من أعلى المستويات، احتراما وتعزيزا لحق الإنسان في الثقافة، الذي تأتي المشاركة فيها والانتفاع منها وبها في طليعته.
كما أكد الدكتور سعود الحربي في كلمته على التزام الألكسو الثابت تجاه ملف فلسطين عموما والقدس خصوصا، حيث أعلنت سنة 2018 سنة "القدس فلسطينية"، وهو شعار تحمله كافة أوراقها الرسمية، وقد عقدت ندوة دولية بمناسبة يوم الأرض بمقر المنظمة يوم 29 مارس 2018، بحضور معالي وزير الثقافة في دولة فلسطين، قُدمت خلالها شهادات ودراسات عن فلسطين والقدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين. هذا بالإضافة إلى ما تقوم به المنظمة للمساعدة في تسجيل المواقع الفلسطينية في التراث العالمي.
وبهذه المناسبة دعا معالي الوزراء ورؤساء الوفود إلى الموافقة على إطلاق اسم " دورة القدس الشريف" على هذه الدورة محبة وتأييدا لأرضنا وأهلنا في فلسطين على وجه العموم، والقدس على وجه الخصوص.

ولمزيد الاطلاع على محتوى الكلمة يرجى النقر على الرباط.