المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار الألكسو تنعى المفكّر التّونسيّ الجليل ووزير الشؤون الدينية الأسبق الدّكتور كمال عمران

الألكسو تنعى المفكّر التّونسيّ الجليل ووزير الشؤون الدينية الأسبق الدّكتور كمال عمران

تنعى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، باسم مديرها العام، الدكتور سعود هلال الحربيّ، المفكّر التّونسيّ ، ووزير الشؤون الدينية الأسبق الدّكتور كمال عمران، الذي وافاه الأجل المحتوم يوم الاثنين الموافق لـ 14 مايو 2018 عن عمر 67 عاما، قضاها حافلة بالبذل والعطاء في خدمة الثّقافة التّونسيّة والحضارة العربيّة الإسلاميّة.
وقد ولد الفقيد في 18 يناير/جانفي 1951 بتونس العاصمة، وزاول تعليمه بمعهد باردو ثمّ بدار المعلمين العليا، قبل أن يتحصّل على المرتبة الأولى في شهادة التبريز عام 1981، ثمّ على شهادة الدكتوراه عام 1994 عن بحثه حول موضوع "الإنسان ومصيره في الفكر العربي الاسلامي الحديث". والفقيد أستاذ تعليم عال منذ عام 1999، وله العديد من المؤلفات والمشاركات في أهمّ التظاهرات والملتقيات الفكرية في تونس والخارج، كما أنتج العديد من البرامج الإذاعيّة والتّلفزيّة الرّاقية التي كان لها صداها الواسع ودورها الهام في نشر ثقافة الوسطيّة والاعتدال بين كافّة الفئات الاجتماعيّة.
كما اضطلع الفقيد خلال مسيرته المهنية، بالإضافة إلى التّدريس في الجامعة التّونسيّة، بعديد المهام والمسؤوليّات، حيث كان مستشارا لدى وزير التربية والتكوين ولدى وزير التعليم العالي، ومديرا للمعهد الأعلى للتوثيق، ومديرا عاما للقنوات الإذاعيّة التّونسيّة، ومديرا عاما لإذاعة الزيتونة للقرآن الكريم، ووزيرا للشؤون الدينية. كما كان رئيسا مؤسّسا لجمعيّة الدّراسات والبحوث حول التّراث الفكريّ التّونسيّ، وعضوًا بالمجلس الإسلامي الأعلى، وبالمجلس الأعلى للثقافة، وبالمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالجمهوريّة التّونسيّة، وبمجلس أمناء مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري، وبالمجلس التنفيذي لليونسكو.
والمنظمة العربية للتّربية والثّقافة والعلوم، إذ تنعى هذا العلم العربي الفذّ إلى كافّة طلبته ومريديه، وإلى جميع المثقفين والمفكّرين في الجمهوريّة التّونسيّة وسائر البلاد العربييّة والإسلاميّة، فإنّها تدعو له بالرحمة والغفران، مبتهلة للعليّ القدير أن يسكنه فراديس جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.