المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار المدير العام للألكسو يواكب احتفال انتقال شعلة عاصمة الثّقافة العربيّة من الأقصر إلى وجدة

المدير العام للألكسو يواكب احتفال انتقال شعلة عاصمة الثّقافة العربيّة من الأقصر إلى وجدة

واكب د. سعود هلال الحربي، المدير العام للألكسو، فعاليّات حفل تسليم شعلة عاصمة الثقافة العربية إلى مدينة وجدة بالمملكة المغربية، بعد عام قضته بمدينة الأقصر في جمهوريّة مصر العربيّة. وقد تسلّم الشّعلة عمدة مدينة وجدة بحضور د. إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة المصريّة، ود. محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتّصال المغربي.

وفي كلمته في افتتاح الاحتفال، أكّد د. الحربي أنّ مشروع عواصم الثقافة العربية قد جاء توثيقا لعرى التواصل بين الدول العربية، مشيرًا إلى أن انتقال الشعلة من مدينة الأقصر إلى مدينة وجدة المغربية يربط رمزيّا بين المدينتين، مثلما يربط بين كافّة المدن  والدّول العربية التي تزورها هذه الشّعلة، ويبرز قيمة تراث أمتنا وثقافتها الأصيلة.

ومن جهتها، أشارت د. عبد الدّايم، وزيرة الثّقافة المصريّة، إلى أنّ القاهرة كانت العاصمة الأولى للثقافة العربية قبل أكثر من ٢٠ عاما، ليعود اللقب مرة أخرى إلى الأقصر خلال العام الماضي، حيث باتت المدينة مركزًا للإبداع الفني، احتضن سلسلة من معارض الفنون التشكيلية ومعارض الكتاب والعروض المسرحية والسينمائية التي انصهرت في بوتقتها الثّقافة العربية بكافّة روافدها.

أمّا د. الأعرج، وزير الثّقافة المغربيّ، فأوضح أنّ اختيار وجدة عاصمة للثّقافة العربيّة هو شرف كبير لهذه المدينة، مشيرا إلى أنّها قد أعدّت برنامجا ثريّا في مستوى هذا الحدث الهام، يتضمّن عددا من النّدوات والملتقيات والمعارض والإنجازات الفنّيّة وغيرها من الفعاليّات التي سيجري تنفيذها على مدار العام المقبل.

هذا وقد حضر احتفال تسليم الشّعلة عدد هامّ من الفنّانين والنّجوم المصريّين منهم الفنانة إلهام شاهين، والفنان سمير صبري، والإعلامية بوسي شلبي، وعدد من قيادات وزارة الثقافة والإعلاميين. كما قدّم النجم محمد منير بهذه المناسبة باقة من أجمل أغانيه.