المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار الألكسو تعقد بدولة الكويت اجتماع المكتب الدائم لمؤتمر الاثار والتراث الحضاري في الوطن العربي

الألكسو تعقد بدولة الكويت اجتماع المكتب الدائم لمؤتمر الاثار والتراث الحضاري في الوطن العربي

باستضافة كريمة من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت، عقدت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) اجتماع المكتب الدائم لمؤتمر الاثار والتراث الحضاري في الوطن العربي، وذلك يومي 11 و12 مارس 2018. وقد ناقش الحاضرون مدى التّقدّم في تنفيذ التوصيات الموجّهة إلى الدول العربية وإلى المنظمة، والصّادرة عن الدورة الثانية والعشرين للمؤتمر التي احتضنتها الكويت خلال الفترة من 08 إلى 10 نوفمبر 2016 تحت عنوان "التراث الأثري والتاريخي في الوطن العربي والأخطار الراهنة". كما تدارس أعضاء المكتب الدّائم واقع البرامج والمشاريع الخاصّة بالتراث الحضاري في الوطن العربي في المرحلة القادمة وآفاق تطويرها وسبل الحدّ من الاعتداءات المتكرّرة التي تستهدفه الإرث الثّقافيّ العربي وضرورة الحفاظ عليه وجعله يسهم في الوئام الاجتماعي من ناحية وفي التنمية الاقتصادية المستدامة من ناحية أخرى، حتّى تستفيد منه الدول وخصوصا المجتمعات المحلية، المالكة الحقيقية للتراث والضامنة الوحيدة لاستمراريته وتمريره من جيل الى جيل. كما تولّى أعضاء المكتب دراسة مشروع جدول أعمال الدورة الثالثة والعشرين للمؤتمر، التي ستحتضنها العاصمة الأردنية عمّان خلال شهر أبريل المقبل تحت عنوان "التقنيات الحديثة في برامج ومشاريع التعريف بالممتلكات الثقافية في الوطن العربي والتوعية بضرورة الحفاظ عليها". ومن بين المواضيع التي ستناقشها هذه الدورة ما يتعلّق "بوسائل تعريف النشء بالتراث في الوطن العربي عبر التعليم والمناهج الدراسية وآليات الحفاظ عليه وحمايته".
وقد أعرب الدكتور سلطان الدويش مدير إدارة الاثار والمتاحف بدولة الكويت خلال افتتاح أعمال الاجتماع عن الأمل في أن يتمّ تسليط الضوء على المستجدات والمتغيرات الطارئة التي تعيشها المنطقة العربية حاليا، وما لها من تأثيرات مباشرة على ثرواتها الأثرية والتراثية، فضلا عمّا تتعرّض له المعالم والمواقع والمنشآت الأثرية والتراثية من تخريب ودمار، وما يلحق الممتلكات الأثرية والتراثية في الوطن العربي من تهريب واتّجار غير شرعي بها، مشيرا إلى دور الوسائل التكنولوجية الحديثة في الحفاظ على هذه الثروات والتعريف بها والتوعية بأهميتها.
ومن جهتها، أشادت مديرة إدارة الثقافة بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، د. حياة القرمازي، بدور دولة الكويت ورعايتها للعمل الثقافي العربي المشترك واستضافتها سنويا للجنة الخبراء العرب في التراث العالمي، مشيرة لى أنّ مؤتمر الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي الذي انطلقت أعمال دوراته منذ عام 1947 لم يعد بعد مرور أكثر من سبعة عقود مواكبا بالقدر المأمول لتطلّعات الدول العربية ولمتطلّبات المرحلة الرّاهنة إقليميّا ودوليّا، وهو ما دفع بالمنظمة إلى رفد جلسات المؤتمر بورش علمية تنضاف الى الجانب الاجرائي لتمثّل فرصة متجدّدة للقاء المثقفين والأثريين والمتخصصين في مختلف مجالات المحافظة على التراث بغاية دعم التعاون العربي وتبادل الخبرات والتجارب وضمان الانفتاح على أحدث التكنولوجيات المستخدمة في العالم للمحافظة على الموروث الثقافي وتعزيز المهارات وبناء القدرات في هذا المجال.