المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار الألكسو تصدر المجلد السادس والعشرين من المجلّة العربيّة للمعلومات

الألكسو تصدر المجلد السادس والعشرين من المجلّة العربيّة للمعلومات

أصدرت المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم (ألكسو) العددين الأول والثاني من المجلد السادس والعشرين للمجلة العربية للمعلومات. وقد تضمّن العددان مقالات قيمة تناولت مسائل تعلّقت أساسا بتوظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال في مجالات التعليم، والتعلّم الالكترونيّ، وتعليم الأشخاص ذوي الإعاقة.
وقد احتوى العدد الأول من المجلّد على ملف حول توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم، تناولت مقالاته تصميم بيئة تعلّم إلكترونية قائمة على الويب التشاركي لتنمية مهارات تصميم تطبيقات الهواتف الذكية، وإدراك القيمة الرقميّة المضافة لدى طلاب كلّيّة التّربية، وأهمّيّة التكنولوجيا الرقمية في التّعلّم من وجهة نظر أعضاء هيئة التّدريس بكلية الآداب بجامعة الزّاوية، وواقع استخدام الحوسبة السحابيّة لدى أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنها، واستخدام الفيس بوك في التّعليم، ونموذج جديد في تدريس العلوم والرّياضيّات باستخدام الروبوت، وأهمّيّة التكوين المستمر لعضو هيئة التّدريس الجامعيّ في العصر الرقميّ.
أما العدد الثاني من المجلّد، فقد احتوى على ملف حول استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم للأشخاص ذوي الإعاقة، وفاعليّة برنامج تعليميّ قائم على مواصفات الإتاحة العالميّة في تنمية عدد من المهارات الحسابيّة لدى الطلاب المعاقين بصريًّا والأسوياء، وتقديم النظام الوسيط "ArabGloss" لترجمة النصوص من العربية إلى لغة الإشارة. كما احتوى العدد على ملفّ ثان حول تشخيص التّعلّم الالكتروني، و"التعلّم التّكيُّفيّ (Adaptive Learning) الثورة التّعليميّة القادمة، ونمذجة المتعلّم باستعمال ألعاب الكمبيوتر التعليميّة، والتّحوّل من بيئات التعلم المشخص إلى بيئات التعلم الشخصية. كما تضمّن العدد ملفّا ثالثا تناولت مقالاته موضوعات متنوّعة نذكر منها خصوصا إعادة النظر في مفهوم الحق في الخصوصية من زاوية النّظر اليابانية، وخدمات الألتمتريقا المعتمدة على بيئة الويب.
وجدير بالإشارة أنّ المجلّة العربيّة للمعلومات هي مجلّة نصف سنويّة محكّمة تصدر عن إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتّصال بالمنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم (ألكسو). هذا ويمكن الاطلاع على محتويات العديدين الأخيرين من المجلّة باتباع الرّابط الموالي: الرّابط