المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم الأخبار المؤتمر السادس عشر للوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي يختتم أعماله بالقاهرة

المؤتمر السادس عشر للوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي يختتم أعماله بالقاهرة

اختتمت يوم 27 ديسمبر 2017 بمقرّ جامعة الدّول العربيّة بالقاهرة فعاليّات الدورة السادسة عشرة لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي التي انتظمت تحت شعار: "التعليم العالي وعالم العمل والإنتاج: رؤية جديدة"، وذلك برعاية كريمة من معالي الأستاذ أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربيّة، وبالتعاون بين الأمانة العامة لجامعة الدّول العربية، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) ومنظمة العمل العربية، وبمشاركة وفود من 17 دولة عربية، وعدد هام من المنظمات العربية والدولية، إضافة إلى منظمات العمل العربي المشترك.
وقد تم خلال المؤتمر انتخاب العراق ممثلا بوزير التعليم العالي، د. عبد الرزاق العيسى رئيسا للدورة، وتشكلت هيئة مكتب المؤتمر من كلّ من د. حسين عبد الرحمان باسلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية اليمن، نائبا لرئيس المؤتمر، ود. ريم علي محمد دربالة عضو وفد جمهورية مصر العربية مقرّرا عاما، كما تم على هامش فعاليات المؤتمر توزيع جوائز بحوث الشباب العربي المقدمة من الألكسو، وذلك بحضور معالي وزراء التعليم العالي وسعادة رؤساء المنظمات العربية والسفراء العرب.
وقد أكّد المؤتمرون على ضرورة دعم مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي الفلسطينية العاملة في القدس العربية للتصدي لمحاولات التهويد، كما شدّدوا على أهمية التخطيط المتكامل للتعليم العالي والبحث العلمي في إطار الرؤية الوطنية للتنمية المستدامة لكل دولة وأولوياتها وخصوصيّاتها، كما دعوا إلى ضرورة مراجعة التشريعات والقوانين المنظمة لعلاقة مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي بسوق العمل، وإلى مزيد تشجيع الشباب على الالتحاق بالعمل في القطاع الخاص، إضافة إلى الدعوة إلى إرساء قواعد بيانات حول الخريجين وفرص التوظيف، وتطوير قدرات الشباب العربي وطلبة الجامعات والخريجين لإكسابهم المهارات التي تسهل حصولهم على فرص التشغيل في السّوق العالمية، مع إيلاء أهمية قصوى للتعليم التقني والتطبيقي والتدريب.
هذا وقد شدد الوزراء المسؤولون عن التعليم العالي والبحث العلمي على أهمية الاستفادة من الخبرات والكفاءات العربية داخل الوطن العربي وخارجه من أجل تطوير البرامج التعليمية والتقنية، مؤكّدين أهمية دعم مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي التي تضررت من النزاعات أو الأعمال التخريبية أو تحت الاحتلال، وإعادة تأهيلها من قبل الحكومات والمؤسسات الخاصة.
وللإشارة، فقد تم خلال الاجتماع التّمهيديّ للخبراء المنعقد يوم 26 ديسمبر 2017 مناقشة الوثيقتين الرئيستين للمؤتمر، حيث تناولت الوثيقة الأولى، وهي من إعداد المنظمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، مسألة "التخطيط لعلاقة مؤسسات التعليم العالي العربي بأسواق العمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030: رؤية مستقبلية"، في حين تناولت الوثيقة الثانية التي أعدتها منظمة العمل العربي مسألة "العلاقة بين التعليم العالي وأسواق العمل في الدول العربية". وقد أفضت المناقشات إلى صياغة مشروع توصيات المؤتمر التي تمّ عرضها على معالي السادة الوزراء ورؤساء وفود الدول المشاركة.
توصيات المؤتمر