المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

سعد مصلوح في منتدى معهد المخطوطات

استضاف معهد المخطوطات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) يوم الاثنين 15 أغسطس 2016 في منتداه التراثي الثاني لعام 2016، الدكتور سعد مصلوح أحد رواد اللسانيات والدرس الأسلوبي الإحصائي في الوطن العربي، وكان المنتدى تحت عنوان «العربية بين اللغات .. رؤية مغايرة».
شهد المنتدى عدد من أساتذة الجامعات المصرية والمعنيين بالشأن اللغوي، وقد استهل د. فيصل الحفيان مدير المعهد اللقاء بتأكيد على أنّ الموضوع كما يكشف عنه العنوان موضوع علمي وأن المحاضر سيقدم رؤية علمية خالصة.
بدأ الدكتور سعد باستعراض آراء القدماء في العربية، فذكر رأي الثعالبي، ثمّ رأي ابن حزم، وهما على طرفي نقيض، مشيرًا إلى أن الأخير يقف وحده أو يكاد، ثم استعرض الرؤية المعاصرة التي تتفق مع ابن حزم في اعتبار جميع اللغات سواء رغم اختلافها معه في التأسيس وطرق الإثبات.
وقال إنّه وإن كان يتبنّى الأطروحة الحزمية والعصرية، فإنّه يتبنّى كذلك أطروحة أخرى مغايرة تقول بقول الثعالبي الذي يرى أفضلية للعربية، لكن التأسيس أيضًا مختلف اختلاف ابن حزم واللغويين المحدثين.
وأضاف إن أصل الإشكالية يكمن في عدم التفرقة عند الموازنة بين اللغات بين الأصول والفروع، فهناك أسس كلية تتساوى فيها اللغات جميعًا، لكن هناك تفصيلات وفروعٌ هي التي تميز بعضها عن بعض.
وخلص إلى أن العربية تملك طاقات لفظية وتركيبية ودلالية، وقدم الأدلة معتمدًا على مقارنات بين العربية والإنجليزية والروسية.