المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

جائزة الألكسو-الشارقة للدراسات اللغويّة والمعجميّة الدورة الثانية (2018)

أعلنت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومجمع اللغة العربية بالشارقة، وبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية عن نتائج الدورة الثانية لجائزة الألكسو- الشارقة للدراسات اللغوية والمعجمية في دورتها الثانية 2018 بمقر اليونيسكو بباريس؛ وقد أشرف صاحب السمو الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والرئيس الأعلى لمجمع اللغة العربية بالشارقة على تسليم الفائزين شهادات الدورة، منوها في كلمته بالمناسبة بقيمة الأبحاث الفائزة الجامعة بين التنظير والتطبيق والمساهمة في تطوير البحث اللغوي والمعجمي العربي.
وكانت لجنة التّحكيم العلميّة لجائزة الألكسو-الشارقة للدراسات اللغويّة والمعجميّة قد عقدت بمقر أكاديميّة المملكة المغربيّة في الرباط اجتماعاتها في دورتها الثانية من يوم الأربعاء السابع من نوفمبر 2018 إلى يوم السبت العاشر من الشهر نفسه، بإشراف من مكتب تنسيق التعريب بالرباط ومجمع اللغة العربية بالشارقة؛
وقد بلغ عدد الأعمال المرشحة والمستوفية للشروط مائة واثنين (102) عملًا، منها: سبعة وسبعون (77) عملًا في محور دراسة اللغة العربيّة في ضوء النظريّات اللسانيّة الحديثة، وخمسة وعشرون (25) عملًا في محور الدراسات في المعجم التاريخيّ للغة العربيّة. وكان المترشحون من البلدان العربيّة الآتية حسب عدد المشاركين: مصر (22)، الجزائر (16)، المغرب (15)، العراق (12)، تونس (8)، الأردن (7)، السعوديّة (6)، السودان (4)، سلطنة عمان (3)، فلسطين (3)، لبنان (2)، موريتانيا (2)، سوريا (1)، وليبيا (1).
وبعد الفحص والنقاش المستفيض والاستصفاء، قرّرت اللّجنة بالإجماع ما يأتي:
في محور دراسة اللغة العربيّة في ضوء النظريّات اللسانيّة الحديثة:
فاز بالجائزة الأولى د. حسين السوداني من تونس عن كتابه "أصول التفكير الدلاليّ عند العرب: من اللزوم المنطقيّ إلى الاستدلال البلاغيّ"؛ وذلك لما يتميّز به هذا البحث من دِقّة علميّة تعكس رُؤية منهجية واضِحة ومعالجة رصينة، وما يقدم من إضافات جديدة في موضوع التفكير الدلاليّ عند العرب من منظور النظريّة اللّسانيّة الحديثة.
فاز بالجائزة الثانية د. عز الدين المجدوب من تونس عن كتابه "مفاهيم دلاليّة ولسانيّة لوصف العربيّة" الذي أبدى فيه صاحبه جهدًا علميًّا برؤية منهجيّة قائمة على الاستيعاب الدقيق للنظريّات اللسانيّة الحديثة، والقدرة على دراسة المفاهيم الدلاليّة واللسانيّة وتطبيقها على اللغة العربية.
في محور الدراسات في المعجم التاريخيّ للغة العربيّة:
فاز بالجائزة الأولى د. عبد العلي الودغيري من المملكة المغربية عن كتابه "العربيّات المغتربات: قاموس تأثيليّ وتاريخيّ للألفاظ الفرنسيّة ذات الأصل العربيّ أو المعرّب"؛ وذلك لأهميته العلمية، وجدّة طرحه، وصلته الوطيدة بمجال الدراسات المعجميّة المتصلة بتاريخ اللغة العربية.
فاز بالجائزة الثانية أ. أيمن الطيب أحمد بن نجي من ليبيا عن دراسته "ترتيب الوحدات المعجميّة المركبة في المعجم العربيّ المعاصر: معالجة لغويّة حاسوبيّة"؛ وذلك لما اتّسمت به من دقة علميّة ووضوح منهجيّ في تناول قضيّة معجميّة جزئيّة، لها أثر محمود في الدراسات المعجميّة وفي صناعة المعجم التاريخي للغة العربية.

 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 506

بيان بمناسبة العيد الوطني لدولة قطر

بمناسبة احتفال دولة قطر بعيدها الوطني (18 ديسمبر)، تتقدم المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بأحرّ التهاني وأطيب الأماني إلى صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد وإلى الحكومة والشعب القطري. 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 177

الدورة السادسة للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة

برعاية كريمة من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالمملكة المغربية افتتحت اليوم الاثنين 17 ديسمبر 2018 فعاليات الدورة السادسة للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة، بمقر أكاديمية المملكة المغربية بالرباط، وقد تعاونت الألكسو في تنظيم هذه الدورة مع الأكاديمية ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، واتحاد مجالس البحث العلمي العربية، ومنظمة التنمية الصناعية والتعدين، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لدول غربي آسيا (الإسكوا)، ومدينة أفريقيا التكنولوجية، وجامعة الملك السعدي، واللجنة الوطنية المغربية للتربية والثقافة والعلوم.
افتتحت فعاليات هذه الدورة بإلقاء كلمات ترحيبية من الجهات الشريكة والمتعاونة في تنظيمها، وقد قدّم كلمة المنظمة الأستاذ الدكتور أبوالقاسم حسن البدري، ممثل المنظمة ورئيس اللجنة التحضيرية للمنتدى، والسيد إدريس العلوي، ممثل أكاديمية المملكة المغربية، والسيدة دعاء خليفة، ممثل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والدكتور حيدر فريحات، ممثل منظمة الإسكوا، والأستاذ الدكتور مبارك محمد علي المجذوب، الأمين العام لاتحاد مجالس البحث العلمي العربية، والمهندس صالح الجغداف، ممثل المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، والدكتور محمد أحمد علي، ممثل مدينة أفريقيا التكنولوجية، والدكتور أحمد حمّوش، ممثل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المغربية. كما قدّم اتحاد الصناعة الليبية والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين في ختام هذه الجلسة دروع تقديرية للجهات المنظمة لهذه الدورة.
شهدت هذه الدورة حضور أكثر من 120 مشاركًا من 15 دولة عربية: المملكة المغربية، جمهورية مصر العربية، دولة ليبيا، جمهورية العراق، جمهورية السودان، المملكة الأردنية الهاشمية، المملكة العربية السعودية، سلطنة عمان، الجمهورية اللبنانية، جمهورية اليمن، الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، الجمهورية التونسية، دولة فلسطين، دولة قطر، ودولة الكويت، ودولة أجنبية وهي الصين، وعدد من المؤسسات والمنظمات العربية والإقليمية والدولية.
وتتواصل فعاليات هذه الدورة على مدى ثلاثة أيام يناقش فيها الخبراء المشاركون العديد من المواضيع منها البحث في سبل تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة من خلال تطوير سياسات الابتكار في البلاد العربية، واعتماد مؤشرات إنمائية عربية لتصنيف الجامعات، والنهوض بالنشر العلمي باللغة العربية. كما يأتي من بين أهداف هذه الدورة التعرف على الآفاق الواعدة للتكنولوجيا والابتكار من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، وتلمس الطموحات العربية المستقبلية فيها والتعرف على مدى قدرتها ومساهمتها في تحقيق تنمية صناعية مستدامة. وكذلك مناقشة موضوع التحول الرقمي الذكي ومعرفة السبل المستقبلية لهذا التحول، وبيئة الابتكار ونظم التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي ووسائل تعزيزها لتحقيق التميز المؤسسي، وآفاق التكامل العالمي والتحديات الماثلة. واستعراض أنشطة الروابط العلمية المتخصصة، كما ستشهد هذه الدورة انطلاق أعمال اللجنة الدائمة للبحث العلمي والابتكار في الدول العربية، وعقد اجتماعها الأول الذي سيناقش الصيغة الأولية لمؤشرات تصنيف الجامعات العربية بما يحقق توافقا عربيّا في هذا الخصوص، ووضع مسوّدة أولية للإطار العام للاستراتيجية العربية للبحث العلمـي في المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، وإطلاق الشبكة العربية للملكية الفكرية، وإطلاق مشروع الأسبوع العربي للبحث العلمي ووضع آليات تنفيذه، والاجتماع الثاني لربط الاكاديميا بالصناعة وتعزيز الابتكار، ودورة تدريبية حول التحول الرقمي المؤسسي.

 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 692

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية 18 ديسمبر

نظّمت الألكسو بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية بمقرّها بتونس احتفالية بالشراكة مع وزارة التربية بالجمهورية التونسيّة، حضرها أكاديميون وخبراء ومتفقدون.
وأشار الدكتور لطوف العبدالله، مدير إدارة التربية بالمنظمة، في كلمة افتتاحيّة إلى الجهود التي ما انفكّت المنظمة تبذلها في سبيل ترقية اللغة العربية وتنمية استخدامها وتذليل ما يعرقل توسّعها وانتشارها مذكّرًا بدور الجمهورية التونسية التي لم تبخل على المنظمة بدعم رسمي وأكاديمي وعلمي منذ احتضانها من سبعينات القرن الماضي إلى اليوم.
وألقى خلالها الأستاذ الدكتور محمد صلاح الدين الشريف محاضرة حول "مستقبل اللغة العربية" من وجهة نظر علميّة استندت إلى الانتروبولوجيا اللغويّة، مؤكّدا أنّ العربيّة واحدة من أربع لغات إلى جانب الإنجليزية، والصينية، والإسبانية التي تمتلك قدرة على الاستمرار والتوسّع والانتشار في الزمان والمكان.

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 365

بيان الألكسو بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية 18 ديسمبر

تحتفل المنظّمة العربية للتربية والثقافة والعلوم- ألكسو، في مثل هذا اليوم من كلّ سنة، باليوم العالمي للغة العربية، وتشارك جميع المهتمّين بترقية هذه اللغة وتعزيز مكانتها وحضورها في العالم بهدف تجديدِ التزامِ خدمتها والنهوض بها من منطلق أنّها عنوانُ انتماءٍ، ودليلُ هويّةٍ، وأداةُ تعبيرٍ جوهريةٍ عن الكيان، ووسيلة لحفظ الذاكرة الجماعية من التلف والنسيان، ومكنزُ قيم ورموز وتجارب وتاريخ، وبوصفها أيضا جسرُ انفتاح على التنوّع والتعارف والحوار والتفاعل والتجدّد والإبداع والإنتاج من أجل تحقيق تنمية شاملة ومستدامة وبناء مجتمع علم ومعرفة. وحتّى تتمكّن اللغة العربية من الإسهام في رسم ملامحه وضبط أهدافه وجب العمل على تمكينها راهنا وآتيا ذلك أن حاضر اللغة العربية ومستقبلها مسؤولية مشتركة ينهض بها الجميع كلّ واحد من موقعه لوضع الحلول الملائمة لترقية استخدامها في جميع مجالات الحياة، في الإعلام والإعلان والإدارة والتجارة، ونشرها بالتعليم والبحث العلمي والترجمة، وتداولها في أماكن العمل، وتوطين المعرفة والتكنولوجيا بواسطتها.
وهو ما آمنت به المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم التي لم تأل جهدا منذ عدّة سنوات في تصميم البرامج ووضع المشروعات الرامية إلى صيانة اللّغة العربيّة وتطويرها ومنها مشروع النّهوض باللّغة العربيّة للتّوجّه نحو مجتمع المعرفة الذي أقرّته قمة دمشق مارس2008 فوفّرت أدوات العمل وأساليب التّطبيق اللاّزمة لتنفيذه منها قواميس ومعاجم وأدلّة ووثائق مرجعيّة في تعريب التّعليم وتطوير المحتوى العربيّ على الشّابكة وبرنامج لتنمية لغة الطّفل في مرحلة التّربية المبكّرة وتنمية الإبداع اللّغويّ وخطّة تنفيذيّة للارتقاء بواقع اللّغة العربيّة في وسائل الإعلام والإعلان.
ولكنّ هذه الجهود المكثّفة التي تبذلها المنظّمة بالتعاون مع عدد كثير من العلماء والخبراء المتخصّصين في علوم العربيّة والتّربية ومثلها جهود المجامع والجمعيّات اللّغويّة العربيّة وخلايا البحث في الجامعات منذ عدّة سنوات لم تفض مع الأسف الشّديد إلى تحقيق الأهداف المنشودة. وذلك لأنّ الأمر مرتهن بقرارات سياسيّة ينبغي أن تتّخذها الدّول العربية وتلزم بها هياكلها ومؤسّسات القطاع الخاصّ في بلدانها حتى يتسنّى الانتقال من التّنظير إلى التّطبيق ضمن خطّة قوميّة واضحة المراحل . وهذه الخطوة النّهائيّة والحاسمة هي التي نرجو بكل تفاؤل وثقة في هذا اليوم الذي نخصّصه للاحتفال باللّغة العربيّة أن تتجسّم قريبا في قرارات سياسيّة عربيّة جريئة تضع حدّا لوضع لغتنا الراهن وتفتح أمامها كلّ السّبل التي تتيح لها الاضطلاع بدورها في نقل الأمّة العربيّة إلى مجتمع المعرفة .
وتنوّه الألكسو إلى أنّ الحاجة أصبحت أكيدة أكثر من أيّ وقت مضى إلى تطوير السياسة اللغوية واتخاذ القرارات الجيّدة بشأن حماية اللغة العربية من الأخطار المحدقة بها في سياق عولمة ترفض الحقّ في الاختلاف اللساني والثقافي ويكون ذلك عبر إدراج تلك السياسة ضمن إطار السياسات العامة والخطط وأطر العمل والرؤى التي تضعها الدول ومؤسّسات العمل العربي المشترك لتحقيق التنمية المستدامة على الصعيدين الوطني والقومي وتوفير التمويل الضروري لتحويل تلك السياسة اللغوية إلى برامج تعليمية وعلمية وثقافية مستدامة يكون عائد نفعها عظيما على مشروعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في جميع الدول العربية وهو الأمر الذي من شأنه أن يشكّل فرصة مغرية للإقبال على اللغة العربية وتعلّمها من أبنائها ومن الناطقين بغيرها.

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 439

الالكسو تصدر ترجمة لأطلس تقويم الاسنان

 أصدر المركز العربي للتعريب والترجمة والتأليف والنشر بدمشق ، التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ، الالكسو ، مؤلفا علميا جديدا في 456 صفحة يحمل عنوان " أطلس تقويم الأسنان الحالات المعقّدة".

 المؤلف ترجمة لكتاب رافيندرا ناندا وفلافيو اندريه اوريب أنجزتها لجنة من الخبراء تضم الدكاترة هوكر عمران الشيخو ودعاء حسين جمعة ومحمد معلا يونس . وتولى المراجعة العلمية لكتاب الدكتورة رانية علي حداد والدكتور لؤي فؤاد مهاني .
يوضح هذا الكتاب الجديد، بأسلوب الأطلس، خطوة بخطوة، تعليمات معالجة أصعب حالات تقويم الأسنان اليوم. ويعرض الأطلس تقديما ميسرا لكل مرحلة من مراحل المعالجة مع أكثر من 1500 صورة سريرية ملونة وشعاعية ومخططات، بدءاً من الفحص التشخيصي قبل المعالجة، مروراً بتسلسل المعالجة، وانتهاءً بالنتائج النهائية.

 يتميز هذا الكتاب بنوعيه عرضه لكل حالة، بأسلوب الأطلس المصور، وتقديم تحاليل الداخل و الخارج للفم ، وتحليل الابتسامة ما قبل المعالجة ؛ فالتشخيص وملخص الحالة ، بما في ذلك قائمة المشاكل وخطة المعالجة؛ فمناقشة مختصرة لخيارات المعالجة؛ فتسلسل خطة المعالجة والميكانيكي الحيوي، فالنتائج النهائية.

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 283

بيان بمناسبة العيد الوطني للمملكة البحرين

بمناسبة احتفال مملكة البحرين بعيدها الوطني (16 ديسمبر)، تتقدم المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بأحرّ التهاني وأطيب الأماني إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، وإلى الحكومة والشعب البحريني.

 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 186

الألكسو تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

تحتفل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم يوم 18 ديسمبر من كلّ عام باليوم العالمي للغة العربية،
وبهذه المناسبة فإنّها تعقد ندوة فكريّة بالشراكة مع وزارة التربية بالجمهورية التونسية بعنوان "مستقبل اللغة العربية، مسؤولية الجميع" يقدّمها الأستاذ الدكتور محمد صلاح الدين الشريف، يوم الثلاثاء 18 ديسمبر بمقرّ الألكسو بتونس، بداية من الساعة العاشرة صباحًا.
ويشارك في هذه الفعالية مثقفون، وأكاديميون ، وخبراء، ومتفقدون، ومدرّسون، وممثّلون عن جمعيّات علميّة معنيّة بخدمة اللغة العربيّة بالإضافة إلى أطر المنظمة وخبرائها.

 

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 327

عقد الدورة الخاصة التاسعة للمجلس التنفيذي

سيتم عقد الدورة الخاصة (التاسعة) للمجلس التنفيذي يوم السبت 22 ديسمبر 2018 بمقر المنظمة بتونس والتي ستخصّص
للنظر في بند شغور منصب المدير العام

  • كتب بواسطة: sadok ben achour
  • الزيارات: 262

المزيد من الأخبار...