المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

الألكسو تدين الاعتداءات على المسرح الروماني وأعمدة التترابيلون في مدينة تدمر الأثرية


مرّة أخرى تتجدّد الانتهاكات وعمليات التخريب والدّمار التي يتعرّض لها التراث الثقافي الإنساني في سورية نتيجة الأعمال الإجرامية التي تقترفها عصابات التطرّف والانغلاق التي عمدت إلى تحطيم واجهة المسرح الروماني وأعمدة الترابيلون في مدينة تدمر الأثرية في ريف حمص الشرقي المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي. وتعدّ من أقدم المدن التاريخية في العالم التي نافست برموزها المعمارية التاريخية عاصمة الإمبراطورية الرومانية أيام مجدها وأصبحت عاصمة لأهم ممالك الشرق.
وإنّ المنظّمة العربية للتربية والثقافة تعبّر عن إدانتها الشّديدة لتكرّر هذه الجرائم غير المسبوقة في التاريخ المعاصر والتي تهدّد باختفاء مدن تاريخية ومعالم ومواقع أثرية بكاملها. وتدعو المجموعة الدولية وفي مقدمتها منظمة اليونسكو إلى تحمّل مسؤولياتها التّاريخية وحشد كلّ طاقتها من أجل وضع حد لممارسات التّطهير الثقافي وحماية التراث الثقافي المهدّد في فلسطين والعراق وليبيا وفي كل مناطق النزاع الأخرى ومنع استهدافه والإضرار به والالتزام بتنفيذ الاتفاقيات والمعاهدات والبروتوكولات الدولية والإقليمية ذات العلاقة.

الدورة التّدريبيّة عالية المستوى: المدرّب المحترف في عصر المعرفة

في إطار سلسلة دورات الألكسو التّدريبيّة عالية المستوى، تقدّم المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في مقرها بتونس العاصمة دورة لتدريب المدرّبين بعنوان:
" المدرّب المحترف في عصر المعرفة "
وذلك في الفترة بين 17 و21 جانفي 2017.
وتهدف هذه الدّورة إلى إكساب المشاركين مهارات المدرّب المحترف المتعلّقة خاصّة بـ:
- تمثّل خصائص عصر المعرفة ومنزلة التّدريب والمدرّب ضمنه
- تخطيط التّدريب والإعداد المحكم للدّورات التّدريبيّة
- التّرويج الفعّال للدّورات التّدريبيّة
- التّنشيط المحترف للدورات التّدريبيّة
- التّقييم النّاجع للدّورات التّدريبيّة
للاطّلاع على مزيد التّفاصيل حول هذه الدّورة والقيام بعمليّات التّسجيل، يرجى النّفاذ إلى موقع دورات الألكسو التّدريبيّة على شبكة الإنترنت على العنوان: www.academy.alecso.org. علما بأنّ المنظّمة تعتمد أسعارا تفاضليّة، وأنّ المشاركين يحصلون على الحقيبة التدريبيّة للدّورة وعلى شهادة معتمدة من المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم، إضافة إلى تسجيلهم بقاعدة بيانات الألكسو للمدرّبين.
<< التّسجيل في الدّورة >>

بيان الألكسو للتنديد بمحاولات فرض الاحتلال جدول الإجازات الرسمية الإسرائيلية على المدارس الفلسطينية


في ظل انتهاك سافر لحقوق الطلبة الفلسطينيين في القدس الشرقيّة، في حقّهم الطبيعي في التّعليم وفقًا للمنهاج الذي يختارونه، ومخالفةً للاتفاقيات الدولية التي تحظّر على دولة الاحتلال التّدخّل بمناهج التعليم - بتغييرها أو استبدالها بمناهج جديدة-، تواصل الحكومة الإسرائيلية مسلسل انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني في مدينة القدس، في محاولةٍ لفرض واقعٍ جديدٍ على مدارس القدس يهدف إلى تهويدها بأسلوب جديد، حيث عمدت هذه الأخيرة إلى فرض جدول الإجازات الإسرائيلية على المدارس في شرقي القدس المحتلّة، وهو ما من شأنه أن يؤثّر سلبًا على سير امتحان الثانوية العامة "التوجيهي" في هذه المدارس.
والجدير بالذكر أنه منذ احتلال عام 1967 للمدينة، وحتى يومنا هذا لم تسلم المدارس الفلسطينية شرق القدس، من محاولات تهويد المناهج التعليمية الفلسطينية بشتى الوسائل، سعيا لطمس الهوية العربية في المدينة، وهو إجراء طالما تصدى له بكل قوة الطلاب وأولياء الأمور والأهالي الفلسطينيون.

وإننا في المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، إزاء هذه الوضعية الخطيرة، لنؤكد على ما يلي:
- رفضنا المطلق لمحاولات الاحتلال الإسرائيلي فرض جدول إجازات وزارة التعليم الإسرائيلية على مدارس القدس المحتلّة.
- مطالبتنا حكومة الاحتلال الإسرائيلي باحترام الاتفاقيات والمعاهدات والمواثيق الدولية التي تحظّر على دولة الاحتلال تطبيق منهاج تهويدي يفرض الآراء والأفكار الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.
- مطالبتنا المجتمع الدولي وخاصة منظمة اليونسكو، بالنهوض بالدور المنوط بها في هذا الصدد، ورفض التلاعب بحقوق الطلبة المقدسيين ومستقبلهم.
- مؤازرتنا للشعب الفلسطيني في نضالاته من أجل استرداد حقوقه كاملة غير منقوصة، واستمرارنا في الدفاع عن مصالحه وحقوقه.

تونس 1 جانفي/يناير 2017

 

الألكسو تعقد الاجتماع التنسيقي لخبراء الاستراتيجية العربية للبحث العلمي والتقني والابتكار 4-5يناير/ كانون الثاني 2017، مقر الألكسو/ تونس

تعقد المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) يومي 4 و5 يناير 2017، بمقرها، اجتماعًا تنسيقيًّا لخبراء الاستراتيجية العربية للبحث العلمي والتقني والابتكار لغرض مناقشة المقترحات الواردة من الدول العربية استعدادًا لتحديث الاستراتيجية العربية للبحث العلمي والتقني والابتكار؛ بهدف تجسيد رؤية عربية موحدة للنهوض بالبحث العلمي والتقني والابتكار في الوطن العربي وتقليل الفجوة بين البحث العلمي العربي والعالمي. ويشارك في الاجتماع خبراء يمثلون الجهات المساهمة في إعداد الاستراتيجية، وهي: الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، اتحاد مجالس البحث العلمي العربية، المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة، المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، الهيئة العربية للطاقة الذرية، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

الألكسو تختتم مشروع المطورين الشبان بالعاصمة تونس 29 ديسمبر 2016

ينتظم الحفل الختامي لمشروع المطورين الشبان للتطبيقات الجوالة (M-Developer ALECSO) والذي تشرف على تنفيذه المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون والشراكة مع وزارة تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي بالجمهورية التونسية يوم الخميس 29 ديسمبر 2016 بداية من الساعة 11.00 صباحا بمقر المنظمة بتونس العاصمة. وسيتم خلال الحفل توزيع شهادات الإكمال وتكريم الطلبة الذين أتموا بنجاح مراحل التدريب وتتويج أفضل التطبيقات الجوالة المنجزة، وذلك بحضور معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومعالي وزير تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي بالجمهورية التونسية والسادة رؤساء الجامعات التونسية وعمداء المؤسسات الجامعية المعنية بالمشروع.
ويهدف هذا المشروع إلى المساهمة في بناء قدرات جيل جديد من مطوّري التّطبيقات الجوّالة في الجمهوريّة التّونسيّة، يمتلك المهارات التّقنيّة والمنهجيّة اللاّزمة لإنتاج تطبيقات ذات جودة عالية، بما يضمن لها الرّواج المطلوب في الأسواق المحلّيّة والدّوليّة، ويساهم في بناء مجتمع المعرفة التّونسي، ويكفل الاستفادة من الآفاق التي يفتحها قطاع تكنولوجيات المعلومات والاتّصال. حيث قد تم خلال هذا المشروع الرائد الذي انطلق في موفى شهر فبراير 2016، تدريب خمسمائة شابة وشاب من طلبة وخريجي اختصاص تكنولوجيا المعلومات والاتصال في المؤسسات الجامعية التونسية في مجال تطوير التطبيقات الجوالة وذلك باعتماد عدة مراحل من التدريب الحضوري والتدريب عن بعد باستخدام أحدث الأنماط التعلّمية على غرار الموك بالإضافة إلى التأطير والمتابعة لإنجاز مشاريع تطبيقات جوالة. وقد باشر عشرون مدربا من المدرسين في الجامعات التونسية تمّ تدريبهم في إطار هذا المشروع، بمرافقة وتأطير الطلبة.