المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

مكتب تنسيق التعريب يصدر العدد 77 من مجلة اللِّسَان العَرَبِي

تعدّ مجلة (اللِّسَان العَرَبِي) مرجعا للمؤسسات الأكاديمية والهيئات اللغوية والمجامع والجامعات، وللمتخصصين المهتمين بقضايا التعريب والترجمة والتنمية اللغوية، ومنبرا لنشر أبحاث لغوية ومصطلحية متنوعة، تربو اليوم على أربعة آلاف دراسة باللغات العربية والانجليزية والفرنسية. وتكريسا لمسيرة علمية تزيد عن نصف قرن ونيّف في خدمة اللغة العربية، أصدر مكتب تنسيق التعريب مؤخرا العدد 77 من هذه المجلة العلمية المحكمة مشتملا على أبحاث مختلفة ومتنوعة.

ونقرأ في افتتاحية هذا العدد الاستراتيجية التي انبنى عليها كما يلي: " يَصدرُ العدد السابع والسبعون وقد أضحى للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم خطة استراتيجية جديدة 2017 -2022 تستند من خلال محاورها الكبرى على تصوّر شامل يهمّ مُجابهة التّحديات التي تواجه الوطن العربي في ميادين الفكر والثقافة، وخدمة اللغة العربية وتطوير تعليمها وتعلّمها ونشرها في ظل المُتغيرات والتّحديات، يُضاف إلى ذلك مُواجهة التحديات التي تعترض الأمن القومي العربي، ومكافحة الأمية، وتطوير العلاقة بين الإعلام المعاصر والتّعليم، وتفْعيل دور مُؤسسات المجتمع في التربية، ورَفع كفاية توظيف العلوم والبحث العلمي والتّقانة.
يَصدرُ العدد السابع والسبعون والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم تتطلّع لتنفيذ برامجها ومشاريعها وفق تَخطيط مُستقبلي وأسلوب عَملٍ يرفع من كفاية الأداء، ويعمّق مسارات خبرة رسّخها ميثاق الوحدة الثقافية العربية، ودستور المنظمة، ومختلف الاستراتيجيات الصّادرة عن المنظمة، فضلا عن خُطة تطوير التعليم في الوطن العربي، ومشروع النهُوض باللغة العربية للتّوجه نحو مجتمع المَعرفة. إنها إذن اختيارات تنبني في جَوهرها على دعم العَمل العربي المُشترك في ميادين التربية والثقافة والعلوم، استرشادا برسالة المُنظمة وتحقيقا لتفاعل مُثمر مع الثقافات العالمية، وتطويرا لسياسات التعليم والتعلّم في مختلف مجالات المعرفة والبحث العلمي، ومُواصلة إعلاء شأن اللغة العربية والوقوف بأبنائها على مُعطيات العلوم الحديثة".

 

بيان الألكسو بمناسبة تأسيس الجامعة العربية

تحتفل الجامعة العربية ككل سنة بعيد تأسيسها الذي يصادف 22 مارس، وهي كلها أمل بأن تحقق أهداف رسالتها التي أنشئت من أجلها والتي تشمل مجالات التربية والتعليم والثقافة والعلوم والاقتصاد وكل ما يسهم في تنمية الدول العربية تنمية شاملة مستدامة من أجل مستقبل أفضل لأبناء الأمة العربية جمعاء، بالإضافة إلى دورها السياسي المتمثل أساسا في تعزيز العمل العربي المشترك وتطويره وتمتين الروابط بين الدول العربية ومساعدتها على تجاوز ما يعترضها من عقبات خاصة في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة العربية. وهو ما يتطلب مزيدا من التضامن والتنسيق والتكامل والوعي بالمشاكل الحقيقية والعمل على تذليلها.
وإن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إذ تشارك الجامعة العربية في إحياء هذه الذكرى العزيزة مع سائر منظمات العمل العربي المشترك فإنها عازمة على مواصلة رسالتها في مجالات اختصاصها على الشكل الذي يدعم جامعة الدول العربية في مسعاها المتمثل في دعم الهوية العربية وتنميتها لدى الناشئة وفي الدفاع عن تراث الأمة وحمايته من أشكال الاعتداء من تخريب وسرقة ونهب.
والمنظمة عازمة كذلك على دعم جهود جامعة الدول العربية في نصرة الشعب الفلسطيني وتحرير أرضه وتأسيس دولته وعاصمتها القدس الشريف.

 

بيان الألكسو بمناسبة "اليوم العربي للمكتبات"

في العاشر من مارس من كل عام تحتفل الألكسو والدول العربية الأعضاء بها باليوم العربي للمكتبات، إدراكًا منها بأنّ هذا اليوم يمثّل فرصة للتوعية باهمية الكتاب و المكتبة في حفظ الذاكرة والهوية الثقافية.
تَعْتَبِرُ المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) يوم العاشر من مارس، مناسبة للتذكير بمشروعاتها العلمية و الثقافية التي تسهم بها في إثراء المكتبات العربية والعالمية من ذلك الكتاب المرجع في الرياضيات لمرحلة التعليم الاساسي بالوطن العربي و الكتاب المرجع في جغرافية الوطن العربي بدون حدود (اربعة اجزاء)والكتاب المرجع في تاريخ الامة العربية (صدر تباعا في ستة اجزاء)وكتاب منارات الحضارة وهو «موسوعة أعلام العلماء والأدباء العرب والمسلمين» الذي تشرف عليه المنظمة حسب قرار مجلسها التنفيذي الذي ارتأى أن تكون للأمة العربية موسوعتها الحافظة لتراثها، والواصلة بين ماضيها وحاضرها ومستقبلها من خلال الحياة الفكرية ومنجزات رجالها المتميزين عبر العصور، وما كتبوه وأضافوهُ إلى الثقافة العربية والإنسانية إضافات مقدرة وفاعلة وكان لكل ذلك أثر واضح في حلقات الحضارة الإنسانية الكبرى التي نعيشها.
وقد رُتّبت مداخل الموسوعة على الحروف الهجائية حسب الألقاب أو النسبة. وصدر منها أربعة وعشرون جزءا بلغت بها حرف الغين (19 حرفًا من 28) وبلغ مجموع الأعلام المترجم لهم فيها 4120 علما من جميع الأقطار العربية ممن كتب بلغة العرب.
وللموسوعة هيئة علمية تتابع سير عملها وتذلّل مشاكلها التنظيمية وتناقش قوائم المداخل وتقدم التوصيات الضرورية لتطوير العمل واقتراح ضوابط الكتابة وما إلى ذلك.
وتعمل الهيئة المكونة من عشرين خبيرًا بإشراف الإدارة العامة للمنظمة على تحقيق بناء الوعي بالانتماء والثقة في طاقات الأمة وإسهام رجالها في صياغة المعرفة والتعريف بالمتميزين من أعلام الأمة العربية وإضافاتهم وتصويب التحريف المتعمد عنهم. كما تعمل على تكوين مرجع حديث لشبابنا ييسر لهم الوصول إلى صورة تأليفية عن أعلامنا مع الإشارة إلى المصادر الموثقة ومراجع كل مدخل. ولعل هذا يستجيب لما يدعو إليه دستور المنظمة بخصوص «إصدار المراجع الأساسية» ومنها المصادر الجامعة والمعرِّفة برجال الأمة وجهودهم التي تظافروا بها على بناء الثقافة العربية عبر حلقات متواصلة تنافلتها الاجيال في جميع البلدان.
كما تعمل الألكسو على بذل الجهود نحو استثمار التّقانات الحديثة ضمن برنامج طموح من أجل رقمنة كل إصداراتها وكتبها وموسوعاتها وأرشيفها ولتضعه في خدمة الباحثين...
يقترن الاحتفال هذا العام، باعتماد العَقْدِ العربي لمحو الأمية 2015 - 2024، الذي عَقْدٌ للقضاء على الأمية في جميع أنحاء الوطن العربي بجميع أشكالها «الأبجدية، الرقمية، الثقافية»، ويرتكز على فهم عميق للتحديّات الاجتماعية والسياسية والثقافية والاقتصادية، وخاصة تحدّي الهويّة واللّغة، والكيان العربي الموحّد. إنّ المنظّمة تُحذِّر من أنّه - في حال عدم تغيير الوضع التعليمي - فإنّ تراجع عدد الأميين العرب سيكون خجولاً وبطيئًا عند انقضاء العقد العربي، إذ يُتوقّع أن يبلغ عدد الأميين في الوطن العربي حوالي 49 مليون أميّ وأميّة..
إن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وهي تحتفل باليوم العربي للمكتبات، تغتنم هذه المناسبة لمناشدة المجتمعات العربية ومؤسّسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام لرفع التحدّيات بالتشجع على القراءة، وتدعو إلى الاهتمام بالمكتبات المدرسية ومكتبات الجامعات المكتبات العمومية من أجل التنمية البشرية، ومكافحة التطرف العنيف والإرهاب وهو ما سيسهم في رفاهية الشعوب وتقدّمها ونمائها واستقرارها عبر الكتب والمكتبات.

صفاقس التونسية تسلم مشعل عاصمة الثقافة العربية إلى الأقصر المصرية

في أجواء ثقافية واحتفالية راقية، شاركت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في اختتام فعاليات "صفاقس عاصمة للثقافة العربية لعام 2016". وقد سلم معالي الدكتور محمد زين العابدين، وزير الشؤون الثقافية في الجمهورية التونسية، مساء يوم 17 مارس 2017، مشعل عاصمة الثقافة العربية إلى معالي الأستاذ حلمي النمنم، وزير الثقافة في جمهورية مصر العربية، إيذانا بانطلاق تظاهرات "الأقصر عاصمة للثقافة العربية لعام 2017". وقد جرى التسليم على منصة نصبت في ساحة "باب الديوان" في قلب مدينة صفاقس، بحضور مسؤولين سامين من الدول العربية وشخصيات ثقافية وإعلامية بارزة وممثلين عن أبناء الأقصر، وذلك وسط جماهير غفيرة فاق عددها الـ 25 ألفا، واكبت سهرة اختتام "صفاقس عاصمة للثقافة العربية لعام 2016" التي تواصلت على أنغام الفنانة المصرية أنغام والفنان التونسي صابر الرباعي.

وقد ألقت الدكتورة حياة القرمازي، مديرة إدارة الثقافة بالألكسو، كلمة المنظمة بالمناسبة.

الالكسو تعقد ندوة علمية حول بناء الانسان

في إطار انطلاق الندوات الدورية الثقافية والعلمية بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو) للعام 2017، تعتزم المنظمة تنظيم سلسلة دورية من الندوات، ستكون الحلقة الأولى منها حول: " بناء الإنسان"، وذلك يوم الثلاثاء 14 مارس 2017، من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة الثانية عشرة، بمقر المنظمة، وسيتولى إدارة النقاش فيها سعادة الأستاذ الدكتور محمد عبدالخالق مدبولي، مدير إدارة التربية، بمشاركة عدد من المتحدثين، وهم:
1. الاستاذة سامية الغربي/استاذة جامعيةوخبيرة في مجال البيئة.
2. الأستاذة عائدة الفرشيشي، خبيرة تربوية ومتفقدة بوزارة التربية والتعليم التونسية.
3. الدكتور فريد الشويخي، خبير بيداغوجيا مونتيسوري
4. الأستاذ سليم قاسم، خبير تربوي بالمنظمة.
وسيحضر الندوة عدد من الخبراء من وزارة التربية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالجمهورية التونسية، وكذلك عدد من المهتمين من المنظمات العربية والدولية العاملة في تونس، إضافة إلى موظفي المنظمة.